نشأة الحركة الصهيونية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
نشأة الحركة الصهيونية

الحركة الصهيونية

بدأت الحركة الصهيونية في وسط التجمعات اليهوديّة في البلدان الأوروبيّة المختلفة في أواخر القرن التاسع عشر على شكل مقالاتٍ وخُطبٍ وشعاراتٍ، وهي حركةٌ سياسيّةٌ قامت في أساسها على فكرةٍ محوريّةٍ أساسيّةٍ هي إنشاء وطن قومي لليهود في أيّ مكانٍ في العالم، وإنهاء حالة الشتات والتيه التي عانى منها اليهود منذ عهد المملكة الآشوريّة حتى العصر الحديث، وبحسب المعتقدات التلموديّة وما جاء في النصوص التوراتيّة فإنّها توجب على اليهود العودة إلى الأرض الموعودة وإقامة الهيكل وهي فلسطين.

نشأة الحركة الصهيونية

كانت بداية الحركة الصهيونيّة على يد الصحفيّ السويسريّ ناتان بيرنبون أحد أصدقاء ثيودور هيرتزل المقربين، وهو أوّل من استخدم مصطلح الصهيونيّة سنة 1890م نسبةً إلى جبل صهيون الواقع في جنوب مدينة القدس، وهو من أقرب المواقع إلى مكان هيكل سليمان المزعوم، حيث كان بيرنون يؤكد على أنّ نهضة اليهود السياسية لن تتحقق إلا بالعودة الجماعيّة لهم إلى الأرض الموعودة كما جاء في التوراة على حد زعمهم.

الفضل الرئيسيّ في نشوء الحركة الصهيونيّة في شكلها المعروف يعود إلى الشخص الملقب بأبو الصهيونيّة وهو النمساويّ ثيودور هيرتزل، وفي سبيل ذلك ألف كتابًا أطلق عليه اسم ″الدولة اليهوديّة“ سنة 1896م، شرح فيه الأساليب والطرق العمليّة من أجل إنجاح وتحقيق هدف الحركة الصهيونيّة الرئيس، وفي العام التالي لصدور كتاب هيرتزل عُقد مؤتمر بال في مدينة بال السويسريّة في الفترة الممتدة من 29 إلى 31 من شهر آب/أغسطس سنة 1897م تم الإعلان رسميًّا عن قيام الحركة الصهيونية كحركةٍ عالميّةٍ، وتم في المؤتمر انتخاب اللجنة التنفيذيّة للحركة ومقرها فيينا.

معلومات عن الحركة الصهيونية

  • دعا ثيودور هيرتزل إلى أفكارٍ أساسيّةٍ تتمحور حول التشجيع على تهجير اليهود من كافة أنحاء العالم إلى فلسطين، وحشد التأييد والموافقة العالميّة لقيام الحركة الصهيونيّة من أجل قضية اليهود وهي العودة إلى الأرض الموعودة، وإذكاء فكرة الحركة الصهيونيّة بين الأوساط والمجتمعات اليهوديّة في البلدان الأوروبيّة التي كانت لا تعير أيّ اهتمام لهذه الفكرة.
  • أسس الطلبة اليهود سنة 1882م في مدينة خاركيف الأوكرانيّة جمعية "بيلو" من أجل تشجيع اليهود الشرقيين على الهجرة إلى فلسطين وإقامة مجتمعاتهم الخاصة هناك، وبعد الثورة البلشفيّة زادت هجرة اليهود من روسيا إلى فلسطين.
  • تفاوض ثيودور هيرتزل مع السلطان العثمانيّ من أجل السماح لليهود بالعودة إلى فلسطين مقابل تخفيض أو تسديد ديون الدولة العثمانيّة، لكن مفاوضاته قوبلت بالرفض.
  • الحركة الصهيونيّة حركةٌ عنصريّةٌ تعمل على التمييز بين اليهود أنفسهم خاصةً اليهود من المغرب العربيّ، ويهود الفلاش، واليهود الأحباش.