ما هو علم الجغرافيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما هو علم الجغرافيا

تعريف علم الجغرافيا

هو علمٌ يهتم بدراسة الظواهر البشرية والطبيعية والأرض، ويعود أصل كلمة جغرافيا إلى اللغة الإغريقية، والتي تكون ترجمتها باللغة العربية "وصف الأرض"، ويعتبر هذا العلم من العلوم المهمة جداً، لأنه يهتم في وصف الإقليم والأراضي والممالك وتحديد الاتجاهات، وقد ساهمت في تطور هذا العلم العديد من العوامل الدينية والعوامل الاقتصادية والسياسية وغيرها، نظراً لأهميته الكبرى في مختلف مجالات الحياة، كما برز العديد من علماء الجغرافيا والاكتشافات العديدة التي ساهمت في دفع هذا العلم إلى الأمام وتطوره.

أقسام علم الجغرافيا

  • الطبيعية: يهتم هذا القسم بدراسة جيولوجية الأرض، ودراسة الظواهر البيئية والجوية، ودراسة الغطاء النباتي وتقسمه، بالإضافة إلى البيئة الحيوانية وكيفية توزعها، وينضم إلى هذا القسم أيضاً الجغرافيا الفلكية التي تهتم في دراسة حجم الأرض وكرويتها وعلاقتها بالأفلاك والكواكب الأخرى.
  • البشرية: يهتم هذا القسم بدراسة كل ما يتعلق بجغرافية السكان، بالإضافة إلى الجغرافيا السياسية والاقتصادية، لأنها تؤثر تأثيراً مباشراً على توزيع السكان.
  • علم الخرائط: يعتبر أحد أهم أقسامه المهمة لأنه يهتم برسم الخرائط وكيفية إنشائها وتحديد معالمها.
  • الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية: يعتبر هذا العلم جديد نسبياً، ويتعلق بالعديد من الظواهر، خصوصاً فيما يتعلق بتنبؤات الطقس.
  • التاريخية.
  • الإقليمية.

مراحل تطور علم الجغرافيا

يعتبر هذا العلم من أقدم العلوم، وقد تطور عبر الزمن كما يلي:

  • العصور القديمة: بدأ تطور هذا العلم منذ أن بدأ الإنسان القديم بالقيام بالأسفار والرحلات المختلفة حول البلاد.
  • العصور الوسطى: بدأت منذ اهتمام المسلمين بدراسة هذا العلم، حيث وضعوا العديد من الخرائط الجغرافية، وأشهر هذه الخرائط خريطة العالم التي رسمها الشريف الإدريسي، ومنذ ثم جاء عصر النهضة الأوروبية، حيث اهتم الأوروبيون كثيراً بهذا العلم وطوروه.
  • العصور الحديثة: تطور هذا العلم في العصور الحديثة تطوراً كبيراً، خصوصاً مع اختراع العديد من الأجهزة والآلات، كما تم اكتشاف نظم المعلومات الجغرافية، بالإضافة إلى الأجهزة المتخصصة بالاستشعار عن بعد، ويشمل هذا التصوير الجوي وعلم المساحة  وعلم الفلك.

مصادر جمع المعلومات الجغرافية

  • الكتب والموسوعات العلمية، ومن أهمها كتب الرحالة مثل كتب ابن بطوطة التي تعطي تصوراً كبيراً عن الأراضي وتضاريسها المتنوعة، مما يُسهل دراسة هذا العلم ومعرفة خباياه ومصطلحاته الأساسية.
  • القواميس والمعاجم، التي توضح المصطلحات الصعبة في هذا العلم.
  • الأطالس، لأنها تحتوي على الخرائط المختلفة التي تضم الحدود والمعالم الخاصة بالدول والبحار والمحيطات.
  • الصور الجوية، والمرئيات التابعة لهذا العلم.
  • شبكة الإنترنت، والتي ساهمت بشكل كبير في إثراء هذا العلم وتطوره.