نبذة عن كتاب في الحب والحياة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٣ ، ٥ يناير ٢٠٢٠
نبذة عن كتاب في الحب والحياة

مصطفى محمود

هو مصطفى كمال محمود حسين آل محفوظ كاتب وطبيب مصري، ولد في السابع والعشرين من ديسمبر من عام 1921م، وتوفِّي والده هام 1939م، درس مصطفى محمود الطب البشري وتخرَّج عام 1953م، واختصَّ في الأمراض الصدرية ثمَّ تفرَّغ للكتابة عام 1960م، تزوج مصطفى محمود عام 1961م وانتهى هذه الزواج عام 1973 بالطلاق بعد أن أنجب ولدين وهما: أدهم، أمل، ثمَّ تزوج مرَّة ثانية عام 1983م، وانتهى زواجه الثاني بالطلاق عام 1987م، ومن أبرز إنجازاته، رواية: المستحيل، الأفيون، العنكبوت، ومسرحية الشيطان يسكن في بيتنا ومسرحية الطوفان، وهذا المقال سيتحدث عن كتاب في الحب والحياة للكاتب المصري مصطفى محمود.[١]

كتاب في الحب والحياة

كتاب في الحب والحياة كتاب للكاتب والطبيب المصري مصطفى محمود، صدر هذا الكتاب عن دار المعارف للنشر والتوزيع عام 1999 في جمهورية مصر، ويتحدَّث هذا الكتاب عن العلاقات الاجتماعية بين الرجال والنساء، ويسلِّط الضوء على طبيعة العلاقات بين الأزواج وطريقة تعامل الأزواج مع الحب وطريقة تعاملهم مع الكره، ويرسم الكاتب علاقة زوجية قائمة على السكينة التي عدَّها الكاتب العنصر الأهم في العلاقات الزوجية، ثمَّ يسرد مصطفى محمود آراء بعض النقاد عن مسألة حرية المرأة وكيف أنَّها كانت مصيدة للمرأة حيث دعا الرجال إلى حرية المرأة لكي تتحمَّل المرأة متاعب الرجل في هذه الحياة، فكانت مسألة المناداة بحرية المرأة مسألة استغلالًا لها وليس وقوفًا مع حرَّيتها.[٢]

ومن الجدير بالذكر إنَّ كتاب في الحب والحياة لمصطفى محمود لم يقتصر على الحديث عن العلاقات بين الأزواج وما فيها من حب وبُغضٍ ورضا وسكينة، بل سلَّط الضوء على الفروق الشاسعة التي رآها بين توجُّهات كلا الجنسين، ورأى أنَّ اهتمامات المرأة تنحصر في الشكليات المادية الملموسة ولا يمكن للمرأة أن تسعى لشيء مجرد أبدًا، فالأشياء أو الغايات المجردة هي من اهتمامات الرجل، ثمَّ يرجع مصطفى محمود في نهاية المطاف إلى العادات والتقاليد التي قلَّصتْ دور المرأة على عملها في المنزل وتربية الأولاد، وهي أشياء فُرضتْ على المرأة وليست من صفاتها الأصيلة.[٢]

اقتباسات من كتاب في الحب والحياة

إنَّ الموضوع الاجتماعي الذي تناولَهُ الكاتب المصري مصطفى محمود موضوعٌ حساس، يرصد واقع البسطاء والأغنياء والمثقفين وغيرهم، فلم يكن الكتاب موجهًا غلى فئة اجتماعية دون غيرها، بل كان موجهًا إلى سائر الناس وعلى اختلاف ثقافاتهم؛ ولذلك كان الكتاب بسيطًا في ألفاظه يفهمه الصغير والكبير، وفيما يأتي مجموعة من الاقتباسات من كتاب في الحب والحياة:[٣]

  • "أصبحَ التَّفكير الدِّينيّ موضةً قديمةً، والعلوم الوضعية والعقول الإلكترونية أصبحتْ هي الأصنام العصرية".
  • "الكراهية تكلِّف أكثر من الحبِّ؛ لأنَّها إحساس غير طبيعي، إحساس عكسيٌّ مثل حركة الأجسام ضد جاذبية الأرض، تحتاج إلى قوَّة إضافية وتستهلك وقودًا أكثر".
  • "هناكَ حلٌّ دائمًا، هناك مخرَجٌ، طالما أنَّ هناك إيمان".
  • "الانتصار على الأنانية ليس معركة يوم، وإنَّما معركة عمر وحياة، ولكنَّ ثمار المحبَّة تستحقُّ كفاح العمر".
  • "إذا كان الحبُّ لم يشفِ أحدًا إلى الآن فلأننا لم نتعلمْ بعدُ كيفَ نُحبُّ".

المراجع[+]

  1. "مصطفى محمود"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 31-12-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "في الحب والحياة (كتاب)"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 31-12-2019. بتصرّف.
  3. "في الحب والحياة"، www.abjjad.com، اطّلع عليه بتاريخ 31-12-2019. بتصرّف.