كم تبلغ مساحة مصر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٨ ، ١٢ نوفمبر ٢٠١٩
كم تبلغ مساحة مصر

قارة إفريقيا

تحتل قارة إفريقيا المرتبة الثانية بين قارات العالم من حيث المساحة ، وكذلك من حيث عدد السكان، حيث تبلغ مساحتها ما يقارب 30.3 مليون كيلومتر مربع، بوجود 1.2 مليار شخص وذلك بحسب دراسات دقيقة تم اجراءها في عام 2016، كما تتكون هذه القارة من 54 دولة ذات سيادة، ومعترف بها دوليًا، والتي تتوزع في نصف الكرة الأرضية الشمالي، فضلًا عن وجود عدد كبير منها في نصف الكرة الجنوبي، كما يحدّ هذه القارة البحر الأبيض المتوسط من الشمال، والمحيط الاطلسي من الغرب، وكذلك برزخ السويس والبحر الأحمر من الشمال الشرقي، وتعد دولة مصر واحدة من إحدى دول هذه القارة، وفي هذا المقال ستتم الإجابة على سؤال: "كم تبلغ مساحة مصر؟".[١]

كم تبلغ مساحة مصر

تقع دولة مصر في شمال قارة إفريقيا، وعلى امتداد البحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر، والتي تتميز بتاريخها العريق، والمناظر الطبيعية الصحراوية، ولعل أهمها الأهرامات الفرعونية، وعند ذكر سؤال: " كم تبلغ مساحة مصر؟"، فإنّها تحتل ما يقارب 1،001،450 كيلوكتر مربع، تنقسم إلى 995،450 كيلومتر مربع من الأرض، و6000 كيلومتر مربع من المياه، مما يجعلها واحدة من أكبر الدول مساحة في العالم، إضافة لذلك فأنها تضم عددًا كبيرًا من السكان، حيث بلغ عدد السكان المصريين 83،688،164 نسمة وبكثافة سكانية تصل إلى 84 نسمة لكل كيلومتر مربع، وذلك بحسب دراسات تمت في عام 2012، كما تشترك مصر في حدوها البرية مع كل من ليبيا والسودان وفلسطين[٢]، وفي ما يأتي أهم الأمور المتعلقة بسؤال: "كم تبلغ مساحة مصر؟":

تاريخ جمهورية مصر

يعد التاريخ من أهم ما يميز الدول، حيث يعد ذا ارتباط وثيق مع قوة الدولة ومساحتها، لذلك فإنّ سؤال: "كم تبلغ مساحة مصر؟" من الأسئلة التي تثري غيرها من الأمور، ولا سيّما إن كانت هذه الدولة ذات تاريخ قديم وعريق، فقد تميزت مصر بأنها منطقة موحدة لأكثر من 5000 عامًا، ولكن خلال عام 3100 قبل الميلاد، وقعت البلاد تحت سيطرة الفراعنة المصريين، ففي عهدهم عاشت مصر أوج ازدهارها، حيث تم بناء أهرامات الجيزة المشهورة، وذلك في الفترة ما بين 1567 إلى 1085 قبل الميلاد، ولكن لم يستمر الحال على هذا، فقد تم التخلص من الفراعنة خلال الغزو الفارسي، ولكن سرعان ما تم فتح البلاد على يد الإسكندر الكبير، ومن ثم تم دخول القوات العربية وتمكنوا من إدخال اللغة العربية إليها، وبعد ذلك تم دخول الأتراك العثمانين للمنطقة وسيطروا على مصر لأكثر من 300 عامًا، والتي انتهت على يد البريطانيين الذين احتلوا المنطقة وأعلونها تحت إمرتهم، وتم استخدامها كقاعدة عمليات خلال الحرب العالمية الثانية، وفي عام 1953 تم إعلان جمهورية مصر العربية بقيادة الملازم جمال عبد الناصر.[٣]

مناخ جمهورية مصر

يمكن اعتبار المناخ أحد الأمور المتعلقة بسؤال: "كم تبلغ مساحة مصر؟"، وكونها تقع في القارة الأفريقية، فإنها تمتلك مناخًا حارًا ومشمسًا بشكل غير عادي، حيث تعد درجات الحرارة ذات ارتفاع شديد في المناطق الشمالية، ولكنها ذات درجات حرارة مرتفعة بشكل أكبر للغاية في بقية البلاد، والتي قد تتجاوز الـ 50 درجة مئوية، خاصةً في فصل الصيف، إلا أنّ هناك رياح باردة تهب باستمرار على ساحل البحر الشمالي وهذا ما يؤدي للحصول على درجات حرارة أكثر اعتدالًا، ولكن من الجدير بالذكر أن الارتفاع الكبير في درجات الحرارة يحصل عند نشوء رياح الخماسين، وهي رياح جافة شديدة الحرارة تهب من الصحاري في الجنوب خلال فترة الربيع وأوائل فصل الصيف، إلا أنّ الرطوبة في هذه الفترات قد تنخفض إلى ما دون 5%، كما تعد أسيوط من أكثر المناطق حرارة في مصر، وكذلك أقل معدلات تساقط للأمطار.[٤]

الاقتصاد في مصر

يعد عامل الاقتصاد من أهم العوامل المؤثرة على قوة الدولة، والتي تتأثر بمساحتها، لذلك يعد سؤال: "كم تبلغ مساحة مصر" من الأسئلة التي تشمل في مضمونها اقتصاد هذه الدولة، فمن أهم ما يميز اقتصاد دولة مصر أنّه واجه العديد من العقبات، لا سيما وأن المستوى المعيشي لأفراد الدولة المصرية منخفض لحد كبير، وذلك بسبب عدد سكانها الكبير جدًا، مما يؤدي إلى زيادة الضغط ع الموارد الاقتصادية المحدودة، التي تعد الأرض المصدر الأساسي للثروة في الموارد الطبيعية، ولكن مساحة هذه الأراضي غير كافية لدعم السكان، وهذا ما أدى إلى الضغط على الموارد وبفضله أدّى إلى نقص واضح في فرص العمل المتاحة للشعب المصري، ومن الجدير بالذكر أنّ البلاد مرّت بنتائج سلبية على البناء والسياحة والتصنيع، وكان ذلك عقب الانتفاضة التي حدثت في عام 2011 ميلادية.[٥]

السياحة في مصر

تعد السياحة واحدة من مصادر الدخل الرئيسة في مصر، وواحدة من الأمور المرتبطة بسؤال: "كم تبلغ مساحة مصر؟"، والتي تعد ذات أهمية قوية لاقتصاد الجمهورية المصرية، فقد أدّى قطاع السياحة إلى تشغيل ما يقارب 12% من العمالة المصرية، التي تقوم بمساعدة 14.7 مليون سائح يأتون إلى مصر سنويًا، وهذا ما أدى إلى توفير عائدات نقدية وصلت إلى ما يقارب 12.5 مليار دولار[٦]، حيث تعد الأهرامات وأبو الهول في الجيزة، ومعابد أبو سمبل في جنوب أسوان، إضافةً لمجمع معبد الكرنك في القاهرة، وكذلك الإسكندرية من أهم مناطق الجذب السياحي في مصر.[٧]

الديانة في مصر

تعد الديانة الإسلامية هي الديانية الأكثر انتشارًا في مصر، حيت تعد الطائفة السنيّة أكبر الطوائف في مصر، وبحسب تقديرات أجريت في مصر، يشكل المسلمون 90% من المصريين، وما تبقى يدينون بالديانة المسيحية، حيث تعد القبطية الأرثوذكسية من أكبر الطوائف المسيحية، فضلًا عن وجود طوائف أخرى تتمثل بالأرمينية والكاثوليكية، وكذلك الطوائف البروتستانتية الإنجيلية، بالإضافة للديانة اليهودية.[٨]

المراجع[+]

  1. "Africa ", www.wikiwand.com, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  2. "Where Is Egypt?", www.worldatlas.com, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  3. "Geography of Egypt", www.thoughtco.com, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  4. "Egypt ", www.wikiwand.com, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  5. "Egypt", www.britannica.com, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  6. "Tourism in Egypt ", www.wikiwand.com, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  7. "Travel To Egypt", www.worldatlas.com, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  8. "Egypt", www.encyclopedia.com, Retrieved 10-11-2019. Edited.