نبذة عن رواية 1984

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١١ ، ٢٩ ديسمبر ٢٠١٩
نبذة عن رواية 1984

جورج أورويل

جورج أورويل 25 حزيران 1903م - 21 كانون الثاني 1950م كاتب وروائي بريطاني واسمه الأصلي إيريك آرثر بلير، أمّا جورج أورويل فهو اسمه المُستعار الذي اشتهر به، وكانت أول أعماله عام 1929م، وكان هذا العمل عبارة عن تقرير للفترات الّتي عاشها بين الفقراء في لندن وباريس، إلّا أن هذ العمل لم يتم نشره إلّا عام 1933م وتمّ نشره باسمه المستعار، وقد أصيب أورويل بالسُّل عام 1938م وبعدها بعام قام بنشر روايته الثالثة والتي ألَّفها في المغرب بعنوان الخروج إلى المتنفَّس وتمَّ نشرها بنفس العام، وفي جزيرة جورا التي اختارها أورويل للاستقرار فيها قام بتألف آخر أعمال وذلك عام 1946م، وهذا العمل رواية 1984 وهو موضوع هذا المقال.[١]

تعريف برواية 1984

تُقدّم رواية 1984 وصفًا دقيقًا لما سيكون عليه الحال في عالمٍ يسوده الطُّغيان، إذ تعدّ هذه الرواية من أعظم الروايات في القرن العشرين، وقد هاجم أورويل قَبول السياسيين الإنجليز لروسيا كحليف تحت حُكم جوزيف ستالين، متغاضين عن طبيعة الحليف الفاشية، فقد قدَّم أورويل الكثير من نفسه للرواية، ومن الحقائق عن هذه الرواية:[٢]

  • الحرب الباردة: يُعد أورويل أول من استخدم مصطلح الحرب الباردة، كما وتوقَّع بعدم استخدام تلك القوى للأسلحة النُّووية تجنبًا لتدمير نفسها.
  • اسم الرواية: لم يكُن اسم الرواية 1984 بل كان اسمها الأصلي آخر رجال أوروبا، لكن تمَّ تغيير الاسم بعد نقاشٍ مع المُحرر.
  • الغرفة 101: في وزراة الحب يوجد غرفة تعذيب تسمى 101 والتي هدفها إجبار المُعتقلين على الخيانة، والرقم 101 هو رقم مكتب أورويل عندما كان يعمل في إذاعة البي بي سي.

تلخيص رواية 1984

تُعدّ رواية 1984 رواية ديستوبية -أدب المدينة الفاسدة- وتمَّ نشرها عام 1949م، وتقع أحداث رواية 1984 في إيرستريت -بريطانيا سابقًا- وهي إحدى مقاطعات دولة عظمى تدعى أوشينيا، وتكون أحداث الرواية في عالمٍ مضطرب لا تهدأ حروبه بالإضافة إلى الرقابة الحكومية على الأفراد والتّلاعب بهم، وتكون مقاطعة إيرستريت تحْتَ سلطة نظام سياسي يُسمّي نفسه بالاشتراكية الإنجليزية، وهذا النظام السياسي يحكمه نخبةٌ من أعضاء الحزب الداخلي الذين يصفون الفكر الحُر بجريمة الفِكر، ويجسّد الأخ الاكبر في رواية 1984 -قائد يحكم كزعيم- طغيان النظام، ويسعى الحزب نحو السلطة لمصالحه لا لمصلحة الآخرين، ويُعدّ وينيستون سميث العضو في الحزب الخارجي والموظف في وزارة الحقيقة البطل الرئيس للرواية، أما وزارة الحقيقة فهي مسؤولة عن الدعاية ومراجعة التاريخ، ووظيفة وينيستون فيها عبارة عن إعادة صياغة المقالات القديمة وتغيير أحداث الحقائق التاريخية بحيث تتوافق مع إعلانات الحزب.[٣]

وفي وزراة الحقيقة يتلقى الموظفون تعليمات بشأن ما يجب عليهم تصحيحه، وتصف الوزارة هذه التصحيحات بالتعديلات بدلًا من الأكاذيب أو تزورير التاريخ، وبعد التعديلات يقوم أعضاء من الوزارة بإتلاف المستندات الأصلية التي لا تحتوي على التعديلات وبالتالي ضياع أي دليل على كذب الحكومة، ورغم بغضه للحزب ولو سرًا وحلمه بإشعال ثورة على الأخ الكبير، إلّا أن وينيستون يكون مجتهدًا في عمله ويؤدّيه على أكمل وجه، وتعدّ رواية 1984 رواية كلاسيكية من حيث حبكة الرواية والأسلوب، ومنذ نشرها تمّ إضافة مصطلحاتها إلى الاستخدامات الشائعة مثل: الأخ الكبير وجريمة فكر و2+2=5 والتفكير المزدوج والعديد من المصطلحات التي استخدمت في الرواية، وفي 2005م اختارت مجلة التايم الرواية كواحدة من بين أفضل 100 رواية تمّ كتابتها باللغة الإنجليزية، والتي كُتبت في الفترة بين 1923م - 2005م.[٣]

المراجع[+]

  1. "جورج اورويل"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 23-12-2019. بتصرّف.
  2. "عشرُ حقائق مهمّة عن رائعة جورج أورويل “1984”"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 23-12-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "1984 (رواية)"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 23-12-2019. بتصرّف.