موضوع تعبير عن الإجازة الصيفية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٨ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠٢٠
موضوع تعبير عن الإجازة الصيفية

كيف تخطط للإجازة الصيفية؟  

من إشراق الشمسِ المتجدّد كل يوم يأخذ التفاؤل دروسًا عظيمة، ومن الإصباحِ المنير على المدى تتلوّن الأيام بحللٍ من البهاء، في هذا الصباح الجميل ومن نافذةِ غرفتي الصغيرة بدأتُ أفكّر بالأماكن التي يمكنني زيارتها في العطلة الصيفية لأستمتعَ بنضارةِ الصّيف وأشعّته البهيجة التي تدخل السرور إلى القلب، فنهضتُ إلى مكتبتي وأخذتُ دفتري السنويّ لأستذكرَ الأماكنَ التي زرتُها في الأعوام الماضية، لعلّي في هذا العامِ أزور مكانًا لم أتعرّف عليه بعد، أو يذكّرني مكانٌ قديمٌ بمكانٍ جديدٍ يمكن لأصدقائي أن يشاركونني في زيارته.


بعد تصفّحي لصفحات دفتري السنويّ وجدتُ أنّني زرتُ الكثيرَ من الأماكنِ الأثريّة، كالقصور القديمة التي أصبحت معارض للوحات الرسم والنحت، ومركزًا للفعاليّات الثقافية المتنوعة، كالعروض المسرحية والندوات العلمية، كما أنني زرتُ البلادَ التي كثُر فيها النشاط الثقافي والعلمي، وتعدّدت فيها صنوف الاهتمام بالعلم أو التعليم أو اللغة أو التدريب المنظم للمهارات العلمية المتعددة، فوددتُ أن تكون زيارتي هذا العام إلى مكانٍ مختلفٍ عن أجواء العلم والمعرفة، حيثُ أتأمل فيه جمال الطبيعة الخلابة، وتغريدَ عصافيرها، وحفيفَ أشجارها، وغدير أنهارها، إذ تحدّثني الطبيعةُ عمّا يجولُ في هذا الكونِ من أسرار، وينعشني الهواء العليلُ فيشفي ما في قلبي، فقمتُ أبحثُ في حاسوبي عبر الإنترنت عن الأماكن التي تكثر فيها مظاهر الطبيعة الخلابة.


وجدتُ في نهاية البحث أن مدينة "إندونيسيا" هي أكثر الأماكن التي تشتهرُ بروعة جمال الطبيعة، وهي مدينة في آسيا تُعرَفُ بأنها رابعُ أكبر دول العالم من حيث عدد السكان، وتعدّ الوجهة السياحية المهمة لكثير من العائلات التي تعجب بالاندماج بين نمط الحياة العصرية والنمط الريفي البسيط، وتّحد فيها هذه المقوّمات ضمن أجواء مناخيّة ساحرة.


تصنَّفُ بالفَرادةِ في كل مكوّناتها، كالجبال والشلالات والأسواق، والجزر الكثيرة التي يفوقُ عددها ألفًا وسبعمئةَ جزيرةٍ أغلبها مأهولٌ بالسكان، بالإضافةِ إلى أنّ الشواطئ التي تتمتّع بها تلك الجزر تجعلُ منها مقصدًا مهمًا لقضاء أجمل الأوقات الهادئة قربَ البحر، ومع ذلك السحر كله فإن الأسواق التي تتمتّع بها هذه الأماكن والمنتجات التي تُباع في تلك الأوساط تتميّز بأسعارها المتوسطة مقارنةً بأسعار منتجات الدول الأوروبية التي تتمتّع بميّزات سياحيّة مشابهة.


حاولتُ أن أحددَ مكانًا واحدًا بدقّة، ليكون مقصدًا لي أثناء زيارتي إلى هذا البلد الباذخ بالجمال، فوجدتُ أن جزيرةبالي أكثر الأمكنة سحرًا، إذ تحتوي على المناظر الطبيعية الفريدة، وعلى السواحل الوعرة والشواطئ الرملية، بما في ذلك مزارع الأرز الخصبة، والكثير من مزارع الكاكاو الذي تصنع منه الشوكولا، ومما يؤكّد جمالها أنها تفوزُ في كل عام بجوائزِ الجزر الأكثر استقطابًا للسياح من بين بلاد العالم، لا شكّ أنّ هذا المكان يُعدّ جنةَ الأرض إن صحَّ التعبير. [١]

كيف تقضي إجازتك الصيفية

لم يعد يشغلني -بعد كل هذا الذي عرفته عن إندونيسيا- كيفية الاستمتاعِ بالإجازةِ الصيفيّة، لأنّ هذا البلد يبدو زاخرًا بالمعالم التي تفتح الآفاق للروح كي ترقى إلى السّكينَة والسعادة، وتمنح زائرها كمًّا هائلًا من السلام النفسي مع ذاته، والمتعة الحقيقية بصداقة الطبيعة، فعدتُ إلى دفترٍ صغير لأضع فيه خطةً تفصيليّةً للإجازة الصيفية هذا العام.


لِتكُن بداية رحلتنا في جزيرة بالي التعرّف على "مثلث المرجان"، فتلك الجزيرة جزء منه، وتتميز بأعلى مستويات التنوع البيولوجي للأنواع البحرية بشكلٍ خاص، ففيها العديد من الأسماك والسلاحف، وأكثر من خمسمئة نوع من الشعاب المرجانية، وبما أنني متشوّقٌ جدًّا لرؤية تلك الشعاب المرجانية متعددة الألوان فلا بدّ من زيارة البحر في البداية، وفي المرحلة الثانية سأجرب ركوب الأمواج مع بعض الأصدقاء على شاطئ "كوتا"، ثم نتوجّه إلى أحد المنتجعات لقضاء يومين في الاستراحة والتدوين لوصفِ أهم ما رأيناه، وترتيب الصور والمعلومات التي جنيناها حول تلك المناطق، ويجب ألا ننسى اقتناء بعض الفواكه الغريبة أو النادرة الطازجة، كثمرة جوز الهند، ومشاهدة القرود التي تتميز بها هذه المدينة.

 

ثم ننتقلُ بعد أيام لزيارة معبد "أولون دانو"، والتعرف على قصصه وأساطيره، ونتجوّل قليلًا في حديقة "بالي تريتوب" حيث المناظر الخلابة والأشجار الباسقة، ثم نمارس أنواع الرياضة المائية في "تانونغ بينوا" التي تساعد باتّساعها وجمال البحر فيها على تعلّم الإنسان لبعض المهارات الرياضية، أمّا الرياضة التي أحلم أن أطيلَ فيها التأمل والمكوث هي "اليوغا" التي تُساعد الإنسان على الاسترخاء وتأمل جمال الطبيعة والغوص في ذات الإنسان الروحيّة، كما أنّ البرامج المخصصة لليوغا في "بالي" من غذاء ورياضة تُساعد على تطهير الجسم من السموم والزوائد التي تعيق الجسم عن أداء وظائفه بالطريقة الأمثل، ممّا يزيد من قدرة الإنسان على التكيف مع الحياة من حوله.

 

بعدها لا بدّ أن نتوجه إلى معبد "تاناه لوت" من جديد، لمُشاهدة جمال الطبيعة من شرفاته بروح جديدة بعد أن جدّدتْ آفاقَنا رياضة اليوغا وتمريناتها، وإذا حالَفنا الحظّ وأسعفنا الوقت سنشاهد "رقصة الكيك" التي تُقامُ كلّ عام على مسارح الجزيرة، وهي رقصة فيها من الفنّ ما فيها، وقد تمَّ تطويرها في ثلاثينيات القرن الماضي لتكون بصورة أكثر حداثة متناسب مع الثقافات العالمية.


حاولت من خلال هذه البنود الشاملة أن أستوفي جميع المناطق والأشياء التي تستحق الزيارة في هذه الجزيرة، وجهّزتُ العديد من الدفاتر الصغيرة لكتابة الملاحظات، كما وضعتُ الكاميرا الخاصة بي في حقيبة صغيرة مع جميع معدّاتها لتكون الرحلة موثّقة مثل أغلب رحلاتي السابقة، ولكي أُطلِعَ الأصدقاء الذين لن يشاركوا في هذه الرحلة على أهمّ ما شاهدته وقمتُ بزيارته، ولكن حين تواصلتُ مع أصدقائي الذين يستعدون لقضاء عطلة صيفية برفقتي اكتشفتُ أنَّ لهم أفكارًا عديدة إضافةً إلى الأفكار التي جهّزتُها. [٢]


كيف تستثمر الإجازة الصيفية

الأصدقاء الذين يتمتّعون بفكر إبداعيّ يُشكّلون في حياتنا نقطةً فارقة، ويصنعون لحياتنا مذاقًا آخر يمكن أن يكون فريدًا جدًا، وأقربَ إلى المجد والتميّز، حين اتّصلتُ بصديقي المقرّب لأعرفَ ما لديه من أفكار لاستثمار الإجازة، ولأحدّثه عمّا فكّرتُ به حول الإجازة في العطلة الصيفية وافقني الرأي حول الذهاب إلى إندونيسيا، وقضاء الوقت في جزيرة بالي، ولكنه طرح عليّ فكرة نستثمرُ من خلالها هذا السفر، فنتعلّم اللغة التي يتكلّم بها الماليزيّون من خلال الإنترنت، ثم نمارسها بالحديث معهم حين نقضي الوقت هناك، فلا نحتاج إلى مترجم.


كما أنّ صديقي الذي يتمتعُ بتفكيرٍ تجاريّ أينما حلّ أخذ يقنعني بأننا نستطيعُ أن نؤسس مشروعًا تجاريًّا ـإذا تمكَّنَّا من اللغة الأجنبية ـ يمكننا من جلب المزيد من النقود، فنعوّضُ التكلفة التي سنفقدها في هذا السفر ونكسب غيرها، ممّا يمكننا من البقاء لوقتٍ أطول في تلك البلاد، والاستمتاع الأكبر بمزاياها الرائعة، لقد كانت فكرته رائعة للغاية، ولكنّ المشروع التجاريّ يحتاجُ إلى تخطيطٍ آخر ووقت أطول يحتّم علينا البقاء خارج بلادنا لوقتٍ أطول، كما أنه يحتمل النجاح أو الفشل، مما يعكّر بالقلق صفو السياحة والاسترخاء الذي نرومُ تحصيلَه في تلك الإجازة.


حين حدّثتُ صديقي الآخر ـالذي يعمل مصوّرًا فوتوغرافيًّاـ عن إندونيسيا الرائعة بكل ما فيها وبأنها ستكون وِجهتنا هذا العام لقضاء العطلة، اندهشَ من جمال تلك البلاد وأخبرني بأنه كان ينتظرُ مثل هذه الرحلة ليقوم بتصوير كلّ ما تقع عليه عينهُ، بعد أن زارَ في إحدى رحلاته ماليزيا ولم يدع وصفًا رائعًا إلا وصفها به، كان مستعدًّا لتمديد الحجز لثلاثة أشهر متتالية  في رحلتنا إلى إندونيسيا حتى يتمكّن من عمل فيلمٍ متكامل عن هذا البلد، ويسميه "شبيهةُ ماليزيا، قطعةٌ من الِجنان"، فكنتُ سعيدًا جدًّا لاستعدادهِ وحماسِهِ لرحلتنا المنتظَرة.


أمّا ابنتي فلن تستطيع السفرَ معي لانشغالها بالتحضير لشهادتها الثانوية، فطلبتْ مني أن أدوّن ما استطعتُ من ملاحظات عن الشعب الذي يعيش هناك، وعن طبائعهم وتعاملهم وأخلاقهم والبيئة الثقافية التي تحكمُ عيشهم لكي تقدّم بذلك بحثًا في الجامعةِ إنْ تسنّى لها القبولُ في كلية التاريخ، كما أنها تريدُ أن تعرّف أصدقاءها على معالمِ إندونيسيا والأشياء التي تميّزها عن غيرها لتنقلَ القليلَ من تلك الروعة الطبيعية الخلابة إلى نفوسهم.


كنتُ في سرّي أشكرُ الله على توفيقهِ لهذا الاختيار، وأسأله أيضًا التيسيرَ والتوفيقَ والأصدقاء المخلصين لرفقتي في تلك الرحلة، وأن تكون رحلةً تحفّقها الفائدةُ إلى جانب الاستراحة والمتعة والترفيه عن النفس.


البلادُ الرائعة نعمةٌ من الله للإنسان، لا يدري قيمتها إلا بالنظر إلى خراب البلاد التي أكلتْها الحروب ودمّرتْها الأطماع، والوقتُ الذي نقضيه في تلك البلاد يجب أن يكون محفوفًا بالشكر، لأنها تغمّسنا بالسعادة التي يحلم الكثير من الناس البؤساءِ بالمرضِ أو الفقر أو انعدام الأمان الوصولَ إلى شيء منها.[٢]

المراجع[+]

  1. "إندونيسيا"، منظمة حقوق الإنسان. بتصرّف.
  2. ^ أ ب علي الطنطاوي ، صور من شرق إندونيسيا، صفحة 180. بتصرّف.