مواد طبيعية لإزالة آثار الحروق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٩ ، ٨ سبتمبر ٢٠١٩
مواد طبيعية لإزالة آثار الحروق

الجلد والحروق

يلعب الجلد دورًا مهمًا في تنظيم السوائل ودرجة حرارة الجسم، إضافةً إلى اعتباره حاجز واقي يحمي من دخول البكتيريا والفيروسات التي تعيش خارج الجسم، وفيما يتعلق بطبقات الجلد؛ فهي ثلاثة: ألا وهي البشرة والأدمة وتحت الأدمة، وفي حال تعرض الجلد لأيّ إصابة أو حرق فقد يحول ذلك دون قدرته على أداء وظائفه كما ينبغي، إذ يعتمد مقدار الضرر الذي قد يُسبّبه الحرق على العديد من العوامل؛ من بينها نوع الحرق، وموقعه، وعمقه، والمساحة المؤثر فيها، وبشكلٍ عام يُمكن تصنيف الحروق بناءً على عمقها إلى ثلاثة أنواع؛ ألا وهي حروق الدرجة الأولى، وحروق الدرجة الثانية، وحروق الدرجة الثالثة، وسيتم في هذا المقال ذكر مجموعة مواد طبيعية لإزالة آثار الحروق.[١]

أنواع آثار الحروق

قبل البدء بالحديث عن مواد طبيعية لإزالة آثار الحروق لا بُدّ من الإشارة إلى تفاوت أنواع الندوب الناتجة عن التعرض للحروق، وفيما يأتي بيان لأبرز أنواع آثار الحروق الشائعة:[٢]

  • الندوب الضامرة.
  • الندوب التضخمية.
  • ندوب الجدرة.
  • ندوب التقلصات.

مواد طبيعية لإزالة آثار الحروق

عندما يدور الحديث حول مواد طبيعية لإزالة آثار الحروق لا بُدّ من الإشارة إلى أنّ الحروق قد تترك بعض الندوب أو الآثار على الجلد بعد التعافي منها، وهذا ما يمنح الجلد مظهرًا مزعجًا، وفي الحقيقة يوجد مجموعة من الطرق التي يُمكن الاستعانة بها في سبيل التخلص من آثار وندوب الحروق، ويلجأ العديد من الأشخاص لمجموعة مواد طبيعية لإزالة آثار الحروق، وفي الحقيقة لا يُمكن لها إخفاء آثار الندوب بشكلٍ تام، ولكن يُساهم استخدامها في التخفيف من هذه الآثار مع مرور الوقت، وفيما يأتي بيان لأبرزها:[٢]

  • الألوفيرا: وتتمثل طريقة الاستخدام باستخلاص المادة الخضراء الداكنة من جانب ورقة الصبار، ومن ثم وضع الجل المُستخلص على موضع الندوب باستخدام حركات دائرية، وتُترك هذه المادة لمدة نصف ساعة ومن ثمّ يتمّ غسله بماء بارد، ويُنصح بتكرار ذلك مرتين خلال اليوم الواحد.
  • فيتامين هـ: إذ يُمكن الحصول على كبسولات فيتامين هـ من الصيدليات، وتُستخدم عن طريق فتحها وتفريغ محتواها على موضع الندوب، وقد يتطلب الأمر استخدام أكثر من كبسولة واحدة، وتجدر الإشارة إلى ضرورة تدليك موضع الندوب بمحتواها لمدة عشرة دقائق، بحيث يتم إبقائه على الجلد لثلث ساعة ومن ثمّ غسله بالماء الدافئ، ويُنصح بتكرار ذلك ثلاث مرات خلال اليوم الواحد.
  • العسل: تتمثل طريقة الاستخدام بوضع العسل على منطقة الندوب وتغطيته جيدًا بضمادة قبل النوم، بحيث يتم إبقائه على تلك الحالة لمدة ليلة كاملة، ويتمّ نزع الضمادة وغسل المنطقة بالماء الدافئ في الصباح.
  • زيت جوز الهند: يُستخدم من خلال تسخين بضع ملاعق كبيرة من زيت جوز الهند ومن ثمّ تدليك منطقة الندوب بهذا الزيت لمدة عشر دقائق، بحيث يتمّ إبقاء الزيت على الجلد لمدة ساعة على الأقل إلى أن يمتصّه بشكلٍ تامّ، وينصح بتكرار ذلك أربع مرات خلال اليوم الواحد.
  • خل التفاح: تتمثل آلية الاستخدام بإضافة ملعقتين كبيرتين من خل التفاح إلى ما مقداره أربع ملاعق كبيرة من الماء المقطر، ومن ثمّ يتمّ الاستعانة بكرة قطنية وغمسها بالمزيج ومن ثم وضعها تمريرها على منطقة الندوب، وتجدر الإشارة إلى ضرورة إبقاء المنطقة حتى تجف، وفيما يتعلق بالوقت الأنسب لذلك، فيجدر تطبيقه مساءً وغسل المنطقة صباحًا.
  • مزيج زيت اللافندر وزيت الزيتون: يُحضر المزيج بخلط ثلاث قطرات من زيت اللافندر الأساسي مع ثلاث ملاعق كبيرة من زيت الزيتون البكر، ومن ثمّ يتمّ تدليك منطقة الندوب بهذا المزيج لمدة خمس دقائق تقريبًا، بحيث يتمّ إبقاء الزيت على المنطقة لمدة نصف ساعة، وبعد مُضي المدة المذكورة يتمّ شطف المنطقة بالماء الدافئ، ويُنصح بتكرار ذلك ثلاث مرات خلال اليوم الواحد.
  • مواد طبيعية أخرى: ومنها الليمون، أو شرائح البطاطس، أو مزيج ثمر الورد واللبان، أو صودا الخبز.

طرق أخرى لإزالة آثار الحروق

بعد التحدث عن مجموعة مواد طبيعية لإزالة آثار الحروق لا بُدّ من الإشارة إلى أنّ إزالة الندوب لا ينحصر بالطرق المذكورة سابقًا، وإنما بالإمكان تحقيق ذلك من خلال وسائل أخرى، وفيما يأتي بيان لأبرزها:[٣]

  • تطبيق جل السيليكون.
  • الحرص على استخدام واقي الشمس بدرجة حماية لا تقلّ عن 30، وعدم التعرض لأشعة الشمس.
  • حقن الستيرويد.
  • العلاج بالليزر.
  • الجراحة بهدف إزالة الأنسجة الندبية.

الوقاية من آثار الحروق

بعد التحدث عن مجموعة مواد طبيعية لإزالة آثار الحروق لا بُدّ من الإشارة إلى إمكانية تفادي تشكّل الندوب وآثار الحروق، وفيما يلي مجموعة من الإرشادات والتعليمات التي يُمكن اتباعها في سبيل تحقيق ذلك:[٣]

  • الإجراءات الواجب اتباعها بعد حدوث الحرق بشكل مباشر: وتتضمّن ما يلي:
    • شطف الحرق بالماء البارد أو الفاتر، ثم تركه حتى يجف.
    • تطبيق مرهم المضاد الحيوي على منطقة الحرق.
    • تغطية موضع الحرق بضمادة غير لاصقة، بحيث يتمّ تثبيتها باستخدام الشاش.
    • الحرص على طلب الرعاية الطبية في حال ازدياد موضع الحرق سوءًا أو احمراره بدلًا من تحسّنه.
  • الإجراءات الواجب اتباعها بعد وقت قصير من التئام الحروق: وتتضمّن ما يلي:
    • تدليك الجلد المُحيط بالمنطقة المصابة بعناية لبضع دقائق يوميًا لمنع الجلد من الالتصاق مع بعضه البعض.
    • عدم العبث بالبثور في حال ظهورها، والإبقاء عليها حتى تذهب من تلقاء ذاتها، وقد يتطلب الأمر إزالة الجلد الميت من قِبل الطبيب.
    • الحرص على تغطية المنطقة المتضررة باستخدام الملابس أو واقي الشمس لبضعة أشهر.
    • زيارة الطبيب بشأن الحصول على المشورة الطبية اللازمة المُتعلقة بتخفيف ظهور الندوب.

المراجع[+]

  1. "First Aid for Burns", www.medicinenet.com, Retrieved 31-8-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "How to Get Rid of Old Scars: Top 10 Remedies", www.healthline.com, Retrieved 31-8-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "How to get rid of burn scars", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 31-8-2019. Edited.