من هو مخترع التلفاز

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٥٦ ، ٢٥ نوفمبر ٢٠١٩
من هو مخترع التلفاز

التلفاز

يعرف جهاز التلفاز بأنّه إحدى وسائل الاتصال التي تستخدم لنقل الصور المتحركة بنوعيها، سواء كانت أحادية اللون أي باللونين الأبيض والأسود أو بالألون، ويتم نقلها في بعدين أو ثلاثة أبعاد، بالإضافة إلى نقلها مع الصوت، هذا ويعد جهاز التلفاز وسيلة مهمة وأساسية للدعاية والإعلان ونقل الأخبار من كل مكان وللتسلية والترفيه، وقد أصبج جهاز التلفاز متاحًا بأشكاله التجريبية في نهاية العشرينيات من القرن العشرين، إلا أنّه شهد عددًا من التطورات والتكنولوجيا الجديدة حتى وصل للمستهلكين بكل مكان بصورة أكثر حداثة، وهذا المقال سيجيب على سؤال: "من هو مخترع التلفاز؟".[١]

اختراع التلفاز

لا يمكن حصر الإجابة على سؤال: "من هو مخترع التلفاز؟" في اسم واحد، حيث إنّ هذا الجهاز لم يخترع من قبل شخص واحد وإنما تتابع على هذا اكتشاف وتطوير هذا الجهاز لعدد من الأشخاص الذين عملوا لوحدهم على مر السنين، وكل منهم قد ساهم في تطور تكنولوجيا وعمل هذا التلفاز، فقد بدأ العمل بالاعتماد على مبدأ الكهرومغناطيسة ومحاولة نقل صورة ثابتة عبر الأسلاك، وإمكانية تحويل الصور إلى إشارات إلكترونية، بعد ذلك تحولت الأفكار والمناقشات للتركيز على التطور المادي للأنظمة التلفزيونية، حيث تم تطوير النظام الميكانيكي والإلكتروني، ثم شهد تحولًا بنظام الصورة المنقولة من اللون الأبيض والأسود لتصبح متعددة الألوان، بعد ذلك بدأ العمل على تطوير مدى وضوح الصورة، وما زال العمل جاريًا على تطوير هذا الجهاز، وبذلك فإنّه لا يمكن الإجابة على سؤال "من هو مخترع التلفاز" في اسم واحد.[٢]

من هو مخترع التلفاز

جهاز التلفاز لم يتم اختراعه بواسطة شخص واحد، وإنما ساهمت جهود العديد من الأشخاص، الذين يعدون جزءًا من الإجابة على سؤال "من هو مخترع التلفاز؟"، وبشكل عام فإنّ هذه الجهود تركزت في البداية على تطوير تلفاز ميكانيكي يعتمد على أقراص دوارة تسمى بول نيبكو، أو تلفاز إلكتروني يعتمد على أشعة الكاثود، وفي ما يأتي سلسلة العمل والتي أدت إلى إحداث تطورات كبيرة على جهاز التلفاز، والتي تجيب على سؤال "من هو مخترع التلفاز؟":[٣]

مخترعو التلفاز الميكانيكي

في عام 1884 قام العالم الألماني بول يوليوس غوتليب نيبكو بتطوير تكنولوجيا القرص الدوار أطلق عليه اسم نيبكو، ويرجع لفضل لهذه التقنية في نقل الصور عبر الأسلاك واكتشاف المسح التلفزيوني، وتحليل الضوء لأجزاء صغيرة تنقل الصورة على التوالي، ثم جاء العالم جون لوجي بيرد في العشرينيات من القرن العشرين ليستخدم فكرة استخدام صفوف من القضبان الشفافة لنقل الصورة، حيث كانت الصورة عبارة عن 30 سطرًا تنتج من الضوء المنعكس بدلًا من الصور الخلفية، وفي عام 1923 اخترع العالم تشارلز فرانسيس جنكين نظامًا جديدًا يسمح بنقل الصور المتحركة، وبذلك يعد هؤلاء العلماء ونتيجةً لما أسهموا به في اختراع وتطور التلفاز جزءًا من الإجابة على سؤال "من هو مخترع التلفاز" ولا سيما التلفاز الميكانيكي[٣].

مخترعو التلفاز الإلكتروني

يعد العالم الألماني كارل فرديناند براون أول من أخترع أنبوب أشعة كاثود وذلك في عام 1897، حيث يعد هذا الانبوب الأساس في ظهور التلفاز الإلكتروني، ثم جاء العالم الأمريكي فيلو فارنزوورث الذي يعد أول مخترع ينقل صور تلفزيونية مكونة من 60 خطًا أفقيًا وطور أيضًا أنبوب التشريح وهو أساس أجهزة التلفاز الحديثة، بعد ذلك جاء أنبوب كاثود محسن على يد المخترع الروسي فلاديمير كوزما زوريكين، في عام 1929[٣].

مطورو التلفاز

في عام 1947 تم اختراع نظام لمزامنة صوت التلفاز وذلك بواسطة لويس دبليو باركر، وفي عام 1956 تم اختراع وحدة التحكم عن بعد ليتم التحكم بجهاز التلفاز عن بعد، بعد ذلك تم اختراع هوائيات التلفاز، ثم بدأ العمل على تطوير جودة الصورة التلفزيونية باستخدام شاشات البلازما، وقد تم تطويرها من قبل دونالد بيتزروجين سلوتوفو وروبرت ويلسون، حيث إنّ جميع هذه الأسماء وما ساهمت به تعد أيضًا جزءًا من الإجابة على سؤال "من هو مخترع التلفاز"[٣].

سلبيات وإيجابيات التلفاز

بعد غزو أجهزة التلفاز لهذا العالم ظهرت له مجموعة من الإيجابيات والسلبيات؛ أما الإيجابيات ونتيجةً لتأثير أجهزة التلفاز بوسائل التواصل الاجتماعي، فقد أصبحت إحدى الوسائل في نقل المعرفة والثقافة دون معرفة أي حدود حول العالم، وبذلك فإنّ التلفاز قد ساهم في زيادة قدرة الفرد على استيعاب كل جديد وما هو مختلف عنه، أما على مستوى العالم فإنّه يعمل على تعزيز العلاقات الإنسانية ودمج المجتمعات البعيدة عن بعضها، كما أنّه يساعد على تسلية وجمع العائلة مع بعضهم البعض وإمضاء الوقت برفقة ما يحمله التلفاز من محتويات متعددة، تناسب ميولهم ورغباتهم[٤]، أما بالنسبة للسلبيات فإنّ الجلوس لفترة طويلة أمام التلفاز لمشاهدة التلفاز يؤدي إلى اضطرابات نفسية وجسدية، ويسبب زيادة في الوزن وضعفًا في القلب وإجهادًا للعين وضعفًا في الذاكرة، ويؤدي إلى الكسل والخمول، كما أنه قد يؤدي إلى غزو ثقافي واسع غريب عن الثقافة الأصلية لأهل البلد، لذلك لا بد من حسن استخدام هذا الجهاز ومحاولة الاستفادة من إيجابياته.[٥]

مستقبل التلفاز

بعد الإجابة على سؤال "من هو مخترع التلفاز"، لا بدّ من معرفة مستقبل هذا الجهاز، فما زال يظهر بعض المخترعين الذين يبذلون جهودًا كبيرة في محاولة تطويره، حيث يتم الاعتقاد أنّ مستقبل التلفاز يرتبط بظهور تكنولوجيا جديدة لا تعطي الناس القدرة على تحديد البرامج التلفزيونية التي يرغبون بمشاهدتها، وإنما أيضًا زمن مشاهادتها، كما يمكن الاستفادة من هذه التكنولوجيا الجديدة في وظائف الفرز والبحث الإلكتروني لتحديد مواقع البرامج ضمن العدد الهائل من القنوات المتاحة، وتسجيل هذه البرامج لمشاهدتها في وقت لاحق، كما يمكن مشاهدتها بواسطة أجهزة الكمبيوتر أو الهاتف المحمول وغيرها.[٦]

المراجع[+]

  1. "Television ", www.wikiwand.com, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  2. "When Was the First TV Invented?", www.thoughtco.com, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "The Inventors Behind the Creation of Television", www.thoughtco.com, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  4. "Television's Impact on American Society and Culture", www.encyclopedia.com, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  5. "Top Reasons to Turn Off Your TV", www.verywellmind.com, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  6. "The Future of Television", www.encyclopedia.com, Retrieved 22-11-2019. Edited.

159643 مشاهدة