نبذة عن مخترع السماعة الطبية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢١ ، ١١ ديسمبر ٢٠١٩
نبذة عن مخترع السماعة الطبية

السماعة الطبية

السماعة الطبية هي أداة طبية تستخدم للاستماع إلى الأصوات المنتجة داخل الجسم وخاصة في القلب والرئتين، حيث استخدامت في البداية كأسطوانة خشبية مثقبة لنقل الأصوات من جسم المريض إلى أذن الطبيب، ثم تم تعديل سماعة الطبيب هذه إلى أشكال أكثر ملائمة وذلك باستبدالها بسماعة ترتبط بالأذنين مع اثنين من الأنابيب المطاطية المرنة وترتبط هذه الأنابيب مع قطعة معدنية مدورة الشكل، وعند الاستماع لأصوات القلب لا بدّ من استخدام قطعة معدنية مجوفة كالجرس وذلك لتضخيم أصوات القلب، أما في حالة الاستماع إلى أصوات الرئة يجب استخدام قطعة معدنية مسطحة مغطاة بقرص صلب وذلك لكشف الأصوات ذات التردد العالي، وهذا المقال سيقدم نبذة عن مخترع السماعة الطبية.[١]

مخترع السماعة الطبية

يعد الطبيب الفرنسي رينيه لاينك مخترع السماعة الطبية وذلك في عام 1819م، واستخدمت هذه الأداة في العصر الحديث لتشخيص أمراض الصدر والقلب والرئة بدقة عالية كما أسهم رينيه في العديد من الاختراعات الطبية.[٢]

ولد الطبيب رينيه في عام 1781 في فرنسا، وبعد ولادته بسنوات أي عام 1788 توفيت والدته وكان سبب وفاتها مرض السل، وقد كان والد رينيه غير مهتم بأطفاله حيث أرسل في عام 1788 إلى عمه الطبيب غيوم للعيش معه، ودرس رينيه بجد وكان يهدف إلى أن يصبح مهندسًا، لكن الثورة الفرنسية قاطعت تعليمه، وبعد مرور عدة سنوات وعودة الهدوء إلى فرنسا قرر رينيه الذي تأثر من خلال تجربته في الحرب وانتشار مرض السل وخاصة في أسرته، وفي سن الرابعة عشر تم تدريب رينيه كجراح وذلك على يد عمه الطبيب، وتجول رينيه في شمال غرب فرنسا لعدة سنوات ثم خدم لفترة قصيرة في جيش نابليون.[٢]

وفي عام 1801 بدأ رينيه دراسة الطب في المعاهد الدراسية، وتعلم التشريح في عهد البارون غيوم في المدرسة العليا، وفي عام 1803م حصل رينيه على درجة الدكتوراه في الطب وحصل على المركز الأول في الطب والجراحة، وبعد ذلك أصبح رينيه مخترع السماعة الطبية أحد أشهر وأفضل الأطباء وعلماء الطب في فرنسا، وقد كان رينيه يقسم وقته بين العمل في باريس والإنجازات الصحية في بريتاني، حيث كان رينيه دائمًا ضعيفًا ويعاني من الربو والسل والصداع النصفي.[٢]

إنجازات مخترع السماعة الطبية

قام الطبيب الفرنسي مخترع السماعة الطبية بإنجازات عديدة، حيث طور مفهوم تليف الكبد وعلى الرغم من أن مرض تليف الكبد كان معروفًا، إلا أن رينيه أطلق اسمًا جديدًا عليه، وقد كان رينيه أول شخص يحاضر عن سرطان الجلد، كما صاغ مصطلحًا جديد لسرطان الجلد، كما درس السل وذلك من قبيل الصدفة؛ حيث قيل أن ابن أخته مصاب بمرض السل وقام بتشخيصه من خلال السماعة الطبية، وكتب مقالًا بعنوان مرض الصدر حيث تناول في هذه المقال الحديث عن أنواع أمراض الصدر والتشخيصات كما ناقش الأعراض وأجزاء الجسم التي يصيبها.[٣]

المراجع[+]

  1. "Stethoscope", www.Britannica.com, Retrieved 06-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "René-Théophile-Hyacinthe Laënnec", www.encyclopedia.com, Retrieved 06-12-2019. Edited.
  3. "René Laennec ", www.wikiwand.com, Retrieved 06-12-2019. Edited.