من هو فريدريك تايلور

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٧ ، ١٤ فبراير ٢٠٢٠
من هو فريدريك تايلور

علم الإدارة

يشير علم الإدارة إلى الطرق المثالية التي يجب اتِّباعها عند القيام بالأعمال ضمن الشركات والمؤسسات، وهو أحد العلوم الإنسانية الحديثة، ويعرَّف أيضًا بأنه: مجموعة من المبادئ والقواعد العلمية التي تولي اهتمامًا بطرق الاستخدام الأمثل والأنسب والأسلم للموارد من قبل المؤسسات حتى يتمَّ تحقيق الهدف الرئيسي للمؤسسة بأقل كلفة وجهد ووقت، فعلم الإدارة فن وعلم ويكون عادةً متجددة ليس له قالب ثابت، ومن أبزر العلماء الذين برزوا في هذا المجال: آدم سميث، فريدريك تايلور، هنري فايول وغيرهم، وهذا المقال سيتحدث حول من هو فريدريك تايلور وأهم إنجازاته.[١]

من هو فريدريك تايلور

فريدريك وينسلو تايلور هو مهندس ميكانيكي أمريكي ولدَ في فيلادلفيا عام 1856م، وكان أحد الاستشاريين الأوائل في الإدارة، وواحدًا من القادة المفكرين في حركات الكفاءة، كان تايلور لاعبَ تنس بارز في تلك الحقبة، وقد فاز في عام 1881م بأول بطولة ثنائي في البطولات الوطنية في الولايات المتحدة الأمريكية، وقد عملَ خلال حياته في أحد مصانع الحديد مهندسًا في ولاية بنسلفانيا، وعلى مدار ثماني سنوات تنقل بين عدة مناصب فيها، من عامل بسيط إلى مراقب وقت إلى ميكانيكي ثمَّ إلى مشرف مجموعة وأخيرًا كبير مهندسي الشركة، وتابع في نفس الوقت تحصيله العلمي ونال درجة الماجستير في الهندسة، وخلال عمله لاحظَ انخفاض مستوى الإنتاجية كثيرًا وضياع الجهد والوقت والمواد الأولية دون أن يتم تحقيق الفوائد الإنتاجية المطلوبة، فبدأ عند ذلك بإجراء تجارب ميدانية على أرض الواقع لزيادة الكفاءة الإنتاجية في العمل، في عمر الخامسة والأربعين حصل تايلور على التقاعد من عمله بسبب وضعه الصحي السيء الذي لم يسمح له بمتابعة عمله، فاكتفى بعد ذلك بالعمل على تطوير نظريته التي وضعها حول الإدارة العلمية وحول التنظيم العلمي للعمل، واستمرَّ بتقديم الاستشارات للشركات وإلقاء محاضرات اختصاصية في بعض الجامعات، توفي في عام 1915م في فيلادلفيا.[٢]

أهم إنجازات فريدريك تايلور

في مقال حول من هو فريدريك تايلور سيتمُّ المرور على أهم إنجازاته التي تركها خلفه في مجال إدارة الأعمال، فقد أثرت أعماله وخاصةً نظامه في الإدارة الصناعية العلمية كثيرًا في التنمية في جميع البلدان التي دخلت إليها الصناعة العصرية، وفيما يأتي أهم إنجازات فريدريك تايلور:[٣]

  • يعدُّ من أوائل الاستشاريين في الإدارة.
  • صاحب نظرية تحسين الكفاءة الصناعية والعملية.
  • نشر دراسات حول زيادة الإنتاج ورفع سوية العمل.
  • قام بدراسة الحركة والزمن، التي تهدف إلى رفع الكفاءة الإنتاجية للعامل من خلال التخلُّص من حركات كثيرة لا يحتاجها العمل، وبناءً على نجاح هذه الدراسة تأسست في الشركات الصناعية وظيفة دراسة الزمن.
  • له كتاب مبادئ الإدارة العلمية ويعدُّ من أهم إنجازات فريدريك تايلور والذي أصبح بعده أبَ الإدارة العلمية، جمع فيه خلاصة تجاربه حول زيادة الإنتاج والكفاءة في العمل.
  • كان أول رجل في التاريخ المسجَّل يرى أنَّ العمل يستحقُّ المراقبة والدراسة المنهجيَّتان، كما وصفه بذلك بيتر دركر.
  • كان لأفكاره تأثير كبير جدًّا على معظم البلدان في الحقبة التقدمية.

المراجع[+]

  1. "علم الإدارة"، www.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 13-02-2020. بتصرّف.
  2. "فريدريك تايلور"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 12-02-2020. بتصرّف.
  3. "فريدريك تايلور"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 12-02-2020. بتصرّف.

127715 مشاهدة