من هو طغرل بك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٣ ، ٢٦ فبراير ٢٠٢٠
من هو طغرل بك

الحكام السلاجقة

تعد الدولة السلجوقية من أكبر الدول التي ظهرت في التاريخ الإسلامي وإقليم وسط آسيا، وتأسست على يد سلالة السلاجقة التركية المنحدرة من قبيلة "قنق" المنتمية لأتراك الأوغوز، ويُعد سلجوق بن دقاق مؤسس سلالة السلاجقة وزعيمها، وكان له نفوذه العالي في دولته، وتسلم طغرل بك زمام الحكم بعد جده سلجوق ليخخوض حروبًا عديدة مع الغزنويين، تمكن من خلالها من كسر شوكة الغزنويين، وقد ورث ألب أرسلان الحكم بعد وفاة طغرل بك، وخاض عدة معارك مع البيزنطيين استطاع من خلالها توسيع نفوذ دولته، إلا أنه توفي ليتولى الحكم ابنه ملك شاه، الذي انتهى عصر القوة السلجوقي بوفاته، وانتهت الدولة السلجوقية بسجن السلطان أحمد سنجر، ومن خلال هذا المقال سيتم الحديث عن من هو طغرل بك.[١]

طغرل بك

هو السلطان أبو طالب محمد بن ميكائيل بن سلجوق التركي، الملقب بطغرل بك، مؤسس دولة السلاجقة، العابد المصلي القائم، ولكل سائل من هو طغرل بك؟ فإن هناك عدة معلومات عن طغرل بك، سيتم ذكر بعضًا منها:[٢]

  • يعد طغرل بك الأخ الأكبر لأخويه "إبراهيم أينال وجعفر بك داود"، وكان مع إخوته ممن عظُم مقامهم وعلا شأنهم في بلادهم.[٢]
  • استولى طغرل بك على مدينة مرو عام 429 هـ، وسُمي "ملك الملوك".[٢]
  • اتخذ طغرل بك من مدينة الري عاصمةً لملكه.[٣]
  • والجدير بالذكر عند الإجابة عن سؤال من هو طغرل بك؟ أن طغرل بك أرسل في عام 432هـ رسالةً إلى الخليفة العباسي "القائم بأمر الله" أبلغه فيها عن محبة السلاجقة له، وصدق ولائهم، ومما جاء في نص الرسالة: "نحن معشر آل سلجوق أحطنا دائمًا الحضرة النبوية المقدسة، وأحببناها من صميم قلوبنا، ولقد اجتهدنا دائمًا في غزو الكفار، وإعلان الجهاد، ودوامنا على زيارة الكعبة المقدسة".[٣]
  • كان طغرل بك رجلًا حكيمً عاقلًا رشيدًا كثير الإحسان، ويقول: "أستحي من الله أن أبني دارً ولا أبني بجنبها مسجدًا".[٣]
  • قضى على الدولة البويهية في العراق، وكان ذلك عام 447هـ.[٣]
  • فك أسر الخليفة العباسي "القائم بأمر الله".[٣]
  • قضى على فتنة البساسيري؛ الذي قام بانقلاب على الدولة العباسية لجعل بغداد تابعة لنفوذ الدولة الفاطمية.[٣]

سقوط الدولة السلجوقية

بعد تقديم بعض الإجابات عن سؤال: من هو طغرل بك؟ فقد دب الوهن في أوصال الدولة السلجوقية بعد النزاع على السلطة، وذلك بوفاة السلطان "ملك شاه"، الذي ترك بعد وفاته ابنه الأكبر "بركيارق" والذي يبلغ من العمر ثلاثة عشر عامًا، والابن الآخر محمد الذي كان يبلغ من العمر أربعة سنوات وبضعة أشهر، حينها استطاعت خاتون بالمساعدة مع تاج الملك إخفاء نبأ وفاة "ملك شاه" وأخذت البيعة من الخليفة لابنها محمد، وتم سجن بركيارق حتى يتم الحكم لابنها محمد.[٤]

لكن مؤيدي بركيارق قاموا بتحريره، ونصب نفسه ملكًا على أصفهان، فتوجهت إليه خاتون مع أخيه على رأس جيش، فجابههم بركيارق وانحاز إلى صفه أمراء من جيش خاتون؛ لتكون الغلبة لبركيارق، وطالت الحروب بعدها بينه وبين أخيه وخاتون؛ التي ماتت بعدها، ومات أخوه محمد بمرض الجدري، لتستمر الحروب بين بركيارق وإخوته الآخرون وأعمامه؛ مما سبب الوهن والضعف داخل هذه الدولة، لتكون ندًا ضعيفًا أمام الاسماعيلية والحروب الصليبية.[٤]

المراجع[+]

  1. "الدولة السلجوقية"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 24-02-2020. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "السلطان طغرلبك السلجوقي .. منقذ الخلافة العباسية"، islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-02-2020. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح "تحكيم الشريعة الإسلامية عبر التاريخ الإسلامي "، ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 24-02-2020. بتصرّف.
  4. ^ أ ب الدكتور علي محمد الصلابي ( ٢٠٠٦)، دولة السلاجقة وبروز مشروع إسلامي لمقاومة التغلغل الباطني والغزو الصليبي (الطبعة الأولى)، القاهرة: مؤسسة اقرأ، صفحة 130-139. بتصرّف.