من هو جيفارا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٢ ، ٩ فبراير ٢٠٢٠
من هو جيفارا

الشيوعية

الشيوعية هي أحد النظريات السياسية والاجتماعية، وتهدف هذه النظرية إلى سيطرة المجتمعات، والسيطرة على مقدرات هذه المجتمعات لصالح أفرادها وذلك بقدرٍ متساوٍ فيما بينهم، بحيث ليس من امتياز لفرد على آخر بالمزايا التي تخصّ المجتمع، وتعدّ الشيوعية الماركسية هي أحد التيارات التاريخية المعاصرة، ويعدُّ كارل ماركس هو الأب الروحي للنظرية الشيوعية، وهو من أهمّ من خاضوا في هذه النظرية، وقام فلاديمير لينين بالإسهام بالكتابات والتطبيق فيها، والشيوعية هي المرحلة التي تعلو الاشتراكية، ويعود تاريخ الأفكار الشيوعية إلى ما قبل الميلاد، تحديدً إلى جمهورية أفلاطون أولى مصنفات الشيوعية، وسيجيب هذا المقال عن سؤال من هو جيفارا أحد أهم الثوريين المؤيدين للشيوعية.[١]

من هو جيفارا

في الإجابة عن سؤال من هو جيفارا، هو إرنستو "تشي" جيفارا المولود عام 1928م، وعُرف باسم تشي جيفارا، وهو أحد الثوار الكوبيين الأرجنتيّ المولد والماركسيّ التفكير، وهو كاتب وطبيب، كان أحد زعماء حرب العصابات، وأحد القادة العسكريين وأحد رجال الدولة المشهورين على مستوى العالم، ويعدّ جيفارا من الشخصيات الرئيسة في الثورة الكوبية، وقد صورته المنمقة رمزًا من رموز النضال في كل مكان في العالم، وأصبحت شارة عالمية في الثقافات الشعبية، تخّرج جيفارا من جامعة بيونس آيرس في عام 1953م، وقد سافر إلى جميع دول أمريكا اللاتينية برفقة صديقه ألبيرتو غرانادو وذلك على متن دراجة نارية عندما كان في سنة دراسته الأخيرة في الجامعة.[٢]

وقد كانت لتلك الرحلة الفضل الكبير في تكوين شخصيته وإحساسه بوحدة أمريكا الجنوبية، وبما يقع على المزارعين اللاتينيين البسطاء من ظلم إمبريالي، وقد لاحظ في هذه الرحلة ما هو في المنطقة من تفاوتات اقتصادية والتي كان سببها الرأسمالية الاحتكارية والإمبريالية والاستعمال، وكان رأي جيفارا أنّ العلاج الوحيد هو الثورة العالمية، وقد انضمّ جيفارا للثورة الكوبية فور خروج فيدل كاسترو من سجنه، والذي استعان بجيفارا ليكون طبيب الثورة، وقد كان لجيفارا عديد من الأدوار في الحكومة الجديدة في أعقاب الثورة الكوبية، وقد رحل جيفارا عن كوبا في عام 1965م ليحرض على الثورات في الكونغو كينشاسا وكذلك في بوليفيا، وقد قبضت عليه الاستخبارات المركزية والقوات البوليفية وقاموا بإعدامه في عام 1967م.[٢]

أقوال جيفارا

بعد الإجابة عن سؤال من هو جيفارا، من الجيد إدراج بعض أهم أقوال جيفارا التي انتشرت على مستوى العالم، لما لجيفارا من أهمية لدى الكثير من الحركات الثورية في العالم، وبخاصة تلك التي تتبنى الفكر الماركسي الشيوعي، فقد صار جيفارا بكلماته وأقواله رمز الثورة والحرية في العالم، وفيما يأتي ذكر بعض هذه الأقوال:[٣]،[٢]

  • الثورة يصنعُها الشرفاء، ويرثُها ويستغلها الأوغاد.
  • هناك حاجة غلى العاطفة لأي عمل عظيم، وللثورة فإنّ العاطفة والجرأة مطلوبتان بجرعاتٍ كبيرة.
  • إنَّ الطريقَ مظلمٌ وحالك فإن لم نحترق أنتَ وأنا فمن سينيرُ الطريق.
  • كان مشروع حياتي ينطوي على عشرة أعوام من الترحال، ثم بضع أعوام من دراسة طبيّة، وإذا بقي لي وقت بمغامرة تُعلم الفيزياء.
  • لا يهمني شكلك ولا أهلك ولا أموالك ولا منصبك، تهمني شخصيتك، عقليتك، أخلاقك وضميرك، وعلى هذا الأساس سأحترمك.
  • مثل الذي باع بلاده و خان وطنه، مثل الذي يسرق من بيت أبيه ليطعم اللصوص، فلا أبوه يسامحه و لا اللص يكافئه.

المراجع[+]

  1. "شيوعية"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 08-02-2020. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "تشي جيفارا "، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 08-02-2020. بتصرّف.
  3. "من هو تشي غيفارا"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 08-02-2020. بتصرّف.