من بنى المسجد الأقصى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٦ ، ٢ يناير ٢٠٢٠
من بنى المسجد الأقصى

المسجد الأقصى

يعدُّ المسجد الأقصى المسجد الثاني الذي بُني على الأرض بعد المسجد الحرام الموجود في مكة المكرمة، وقد عاش في المسجد الأقصى كثير من الأنبياء والمرسلين كنبي الله إبراهيم وإسحاق ويعقوب وزكريا ويحيى وعيسى ابن مريم وداوود وسليمان عليهم السَّلام أجمعين، كما دخل المسجد الأقصى نبي الله يونس وإليه أُسري برسول الله -مُحمَّد صلَّى الله عليه وسلَّم-، ويقع المسجد الأقصى في القسم الجنوبي الشرقي في القدس القديمة في وسط فلسطين تقريبًا، ومكانه على هضبة موريا، ويشكّل الحدود الشرقية الجنوبية للقدس القديمة، وهذا المقال سيجيب عن السؤال القائل: من بنى المسجد الأقصى، وسيتحدث عن المسجد الأقصى من جوانب عدَّة.[١]

أسماء المسجد الأقصى

تمهيدًا للإجابة عن سؤال: من بنى المسجد الأقصى، إنَّ للمسجد الاقصى أسماءً عدَّة سُمِّي بها في النصوص الدينية الإسلامية في القرآن الكريم والسنة النبوية، ولعلَّ أبرز هذه الأسماء أسماءٌ ثلاثة وهي: المسجد الأقصى، البيت المُقدَّس، بيت المَقْدِس، وفيما يأتي تفصيل في هذه الأسماء الثلاثة:[٢]

  • المسجد الأقصى: ومعنى الأقصى أي الأبعد، وقد سُمِّي المسجد الاقصى بهذا الاسم بسبب بعدهِ عن المسجد الحرام مسافة طويلة، ولأنَّه كان أبعد مسجد معظم عن أهل مكة المكرمة، قال تعالى في سورة الإسراء: {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ}[٣].
  • البيت المُقدَّس: ومعنىة المقدَّس أي المبارك، وقد ورد هذا الاسم في كتب العلماء وفي قصائد الشعراء، قال الإمام ابن حجر العسقلاني:

إلى البيت المقدّس قد أتينا

حِنان الخُلد نُزْلًا من كريمِ
  • بيتُ المَقْدِس: وهو الاسم الذي كان معروفًا قبل أن يُسمَّى بالمسجد الأقصى في سورة الإسراء، وهو الاسم الذي ذكرهُ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في غير حديث واحد، وفيما يأتي ستتم الإجابة عن السؤال القائل: من بنى المسجد الأقصى.

من بنى المسجد الأقصى

يمكن القول في الإجابة عن السؤال القائل: من بنى المسجد الأقصى، إنَّ المؤرّخين اختلفوا في أول من بنى المسجد الأقصى واختلفوا أيضًا في الوقت الذي بُني فيه المسجد الأقصى أيضًا، وقد جاء في السنة النبوية أنَّ المسجد الأقصى بُني بعد بناء المسجد الحرام بأربعين عامًا، ففي صحيح الإمام مسلم أنَّ أبا ذرٍّ الغفاري -رضي الله عنه- قال: "قُلتُ يا رَسولَ اللهِ: أيُّ مَسْجِدٍ وُضِعَ في الأرْضِ أوَّلُ؟ قالَ: المَسْجِدُ الحَرَامُ، قُلتُ: ثُمَّ أيٌّ؟ قالَ: المَسْجِدُ الأقْصَى، قُلتُ: كَمْ بيْنَهُمَا؟ قالَ: أرْبَعُونَ سَنَةً، وأَيْنَما أدْرَكَتْكَ الصَّلَاةُ فَصَلِّ فَهو مَسْجِدٌ"،[٤]أمَّا أول من بنى المسجد فهو محطُّ اختلاف بين النؤرخين أيضًا، فقد قيل إنَّ من بنى المسجد الأقصى هم الملائكة، وقيل نبي الله آدم -عليه السلام-، وقيل شيث ابن آدم، وقيل سام بن نوح، وقيل نبي الله إبراهيم -عليه السَّلام-، وهذا الاختلاف في الباني الأول للمسجد الأقصى قائم على الخلاف القائم في أول من بنى الكعبة الشريفة أيضًا.[٥]

وذكر ابن حجر في كتابه الفتح: "إنّ أوّل من أسس المسجد الأقصى آدم عليه السَّلام، وقيل الملائكة، وقيلَ سام بن نوح -عليه السَّلام-، وقيل يعقوب -عليه السَّلام-"، وجاء عن الإمام السيوطي أيضًا: "أنَّ آدم نفسه هو الذي وضع المسجد الأقصى، وأنَّ بناء إبراهيم وسليمان تجديدٌ لما كان أسسه غيرهما وبدأه"، وجاء عن نبي الله إبراهيم -رضي الله عنه- حديث لرسول الله -عليه الصَّلاة والسَّلام- يؤكد فيه إنَّ نبي الله سليمان بن داوود هو من بنى المسجد الأقصى، قال: "إنَّ سليمانَ بنَ داودَ لمَّا بنى بيتَ المقدسِ سألَ اللَّهَ -عزَّ وجلَّ- خلالًا ثلاثةً: سألَ اللَّهَ -عزَّ وجلَّ- حُكمًا يصادِفُ حُكمَهُ فأوتيَهُ، وسألَ اللَّهَ -عزَّ وجلَّ- مُلكًا لا ينبغي لأحدٍ من بعدِهِ فأوتيَهُ، وسألَ اللَّهَ -عزَّ وجلَّ- حينَ فرغَ من بناءِ المسجدِ أن لا يأتيَهُ أحدٌ لا ينهزُهُ إلَّا الصَّلاةُ فيهِ أن يخرجَهُ من خطيئتِهِ كيومِ ولدتهُ أمُّهُ"،[٦]والله تعالى أعلم.[٧]

معالم المسجد الأقصى

بعد الإجابة عن السؤال القائل: من بنى المسجد الأقصى، يتألف المسجد الاقصى من مجموعة من المعالم التاريخية التي أصبحت وجهة لزيارة السياح من مختلف أنحاء العالم، تحمل هذه المعالم مكانة دينية وتاريخية أثرية عريقة، فقد بُنيت عبر العصور التاريخية القديمة، ومن أبرز هذه المعالم ما يأتي:[١]

  • المساجد: يوجد في المسجد الأقصى مجموعة من المساجد كالمسجد القِبلي ومسجد قبة الصخرة، ويوجد فيه المصلى المرواني وجامع المغاربة وجامع النساء.
  • الصخرة: وهي صخرة من صخور القدس المرتفعة، تقع وسط ساحة المسجد الأقصى، وهي قبلة المسلمين الأولى، واستمرَّ المسلمون بالصلاة نحوها حوالي سنة وخمسة شهور.
  • المآذن: من معالم المسجد الأاقصى وجود مجموعة من المآذن، مثل: مئذنة باب المغاربة، مئذنة باب الأسباط، مئذنة باب السلسلة، مأذنة باب الغوانمة.
  • القباب: توجد في المسجد الأقصى مجموعة من القباب ومنها: قبة الصخرة، قبة السلسلة، قبة المعراج، قبة موسى، القبة النحوية، قبة سليمان، قبة الميزان، قبة النبي صلى الله عليه وسلم، قبة الأرواح، قبة الخضر، قبة يوسف آغا، قبة يوسف، قبة عشاق النبي صلى الله عليه وسلم، قبة مهد عيسى، قبة الشيخ الخليلي.
  • الأبواب: من الأبواب الموجود في المسجد الاقصى: باب الأسباط، باب حطة، باب فيصل، باب الغوانمة، باب الناظر، باب الحديد، باب القطانين، باب المطهرة، باب السلسلة، باب المغاربة، بابا الرحمة والتوبة، باب الجنائز، الباب الثلاثي، الباب المزدوج، الباب المنفرد أو باب الوليد.

المسجد الأقصى في العصر الحديث

شهد المسجد الأقصى مجموعة من التحديثات عبر العصور، وفي العصر الحديث تم تجديد المسجد الأقصى أول مرة في القرن العشرين عام 1922م، وكان هذا التجديد على يد المهندس المعماري التركي أحمد كيماليتين الذي استعاد معالم المسجد الأثرية في ساحاته، وتم تجديد المسجد الأقصى أيضًا في القرن العشرين على بعض المهندسين المعماريين البريطانيين وبمساعدة خبراء مصريين عام 1924م، حيث تم تعزيز الأسس التي بُنيت في العصر الأموي، وتم ترميم الأعمدة الداخلية للمسجد مع المحافظة على مكانتها التراثية العريقة، وتم ترميم الاقواس وترميم بعض القباب من الداخل، وتم بناء الجدار الجنوبي للمسجد أيضًا، وقد كشفتْ هذه العمليات وجود فسيفساء تعود لعصر الدولة الفاطمية، وفي عام 1927م وعام 1937م تعرَّض المسجد الأقصى لمجموعة من الأضرار بسبب ضرب الزلازل الأرضية مدينة القدس، ليتمَّ ترميم ما تضرَّر من المسجد عام 1938م و 1942م أيضًا.[٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "المسجد الأقصى"، www.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019. بتصرّف.
  2. "المسجد الأقصى"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019. بتصرّف.
  3. سورة الإسراء، آية: 1.
  4. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي ذر الغفاري، الصفحة أو الرقم: 520، حديث صحيح.
  5. ^ أ ب "المسجد الأقصى"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019. بتصرّف.
  6. رواه الألباني، في صحيح النسائي، عن عبد الله بن عمرو، الصفحة أو الرقم: 692، حديث صحيح.
  7. "من بنى المسجد الأقصى؟"، www.ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019. بتصرّف.