مكونات جسم البعوضة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٩ ، ٨ يناير ٢٠٢٠
مكونات جسم البعوضة

البعوض

هو أحد أنواع فصيلة البعوضيات التي تضم أكثر من 3500 نوع من الحشرات الصغيرة الطائرة، وتملك جسمًا رفيعًا مقسمًا، وجناحين وستة أرجل طويلة ورفيعة كالشعر، وأجزاء الفم الخرطومي، وتبدأ دورة حياة البعوضة من بيضة على سطح الماء، حيث تفقس لتصبح يرقة تتغذى على الكائنات الحية المائية الدقيقة وعلى الطحالب والمواد العضوية، ثم تصبح خادرة وبعدها بعوضة مكتملة، ويتغذى الذكور على عصارات الأزهار ورحيقها، وتتغذى الإناث على الدماء لاحتوائها على المواد الأساسية لإنتاج البيض، وتهاجم البعوضة الإنسان والعديد من أنواع الحيوانات، ويعد البعوض ناقلًا للأمراض عن طريق لعابه أثناء العض لجسم الحيوان أو الإنسان، حيث يتسبب البعوض بوفاة أكثر من 700 ألف شخص سنويًا، وسيتم توضيح مكونات جسم البعوضة فيما يأتي.[١]

مكونات جسم البعوضة

تُعد حشرات البعوض من أقدم الحشرات، فقد كانت موجودة منذ أكثر من 30 مليون سنة، وضمن هذه الفترة تكيفت البعوضة على العيش خلال عصور مختلفة، وطورت نفسها بالكثير من الأجزاء والمهارات، وامتلكت جسمًا يتناسب مع حياتها، ومن بين مكونات جسم البعوضة[٢]: أجهزة استشعار كيميائية: التي تساعدها على الاستشعار بوجود كائنات حية عن بعد 100 متر، عن طريق استشعار ثاني أكسيد الكربون التي تطلقه الكائنات أثناء التنفس.

  • أجهزة استشعار بصرية: تمكن هذه الأجهزة البعوضة من رؤية الألوان وتمييز الاشكال عن بعد، والتي تعتبر أفضل تقنيات التتبع التي تمتلكها.
  • أجهزة استشعار الحرارة: يسمح هذه الجزء من البعوضة باكتشاف الحرارة، وتمكنها هذه الأجهزة من العثور على الثدييات والطيور ذات الدم الدافئ بسهولة.
  • الرأس: هو مكان وجود جميع أجهزة الاستشعار الخاصة بالبعوضة، إلى جانب وجود جهاز العض الخاص بها وهوائيات للمواد ويوجد ضمن الرأس الخرطوم المسؤول عن سحب الدم من الفريسة.
  • الصدر: هو مركز الأجنحة الاثنين ويرتبط به ستة أرجل ومكان تواجد العضلات الخاصة بتحريك الأجنحة والحركة ومركز القلب ويوجد ضمنه خلايا عصبية معقدة.
  • البطن: هو مركز معالجة الغذاء حيث يحتوي على جهاز هضمي متطور وخاص ببيئة البعوض ويوجد بعض المكونات الخاصة بالإفراز.

نقل الأمراض عبر البعوض

يُعد البعوض من أخطر أنواع الحشرات وأكثرها فتكًا، وذلك بسبب قدرته العالية على حمل الأمراض ونقلها، وهو العدو الأكثر شراسة في معركة العالم ضد الأمراض المعدية والخطيرة، فمن بين أكثر من 3000 نوع من البعوض يوجد عدد معين منها يقوم بنقل الأمراض، حيث يعد أنوفيليس أحد أنواع البعوض التي تقوم بنقل الملاريا، وكما أنها تقوم بنقل داء الفيلاريات والتهاب الدماغ وغيرها من الفيروسات الممرضة والخطيرة، ويوجد نوع أخرى يدعى النمر الآسيوي، وهو مسؤول عن نقل الحمى الصفراء وحمى الضنك والتهاب الدماغ، ويتم نقل الأمراض عبر البعوض بآلية نوعية، حيث تلتصق الطفيليات والفيروسات بأمعاء البعوض وأثناء مهاجمتها الفريسة يسيل لعابها من شفتيها التي تغطي الخرطوم،مما يخرق الجلد ويترك معه تلك الطفيليات والفيروسات في عمق جلد الحيوان أو الإنسان المُهاجم.[٣]

المراجع[+]

  1. "Mosquito", www.wikiwand.com, Retrieved 1-1-2019. Edited.
  2. "How Mosquitoes Work", animals.howstuffworks.com/, Retrieved 2-1-2020. Edited.
  3. "mosquitoes", www.nationalgeographic.com, Retrieved 2-1-2020. Edited.