مكونات اللبأ

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٣ ، ٩ يناير ٢٠٢٠
مكونات اللبأ

اللبأ

يعد اللبأ غذاء الطفل الأول والغني بالعناصر المغذية والدفاعية التي يحتاجها جسم الوليد، يحتوي اللبأ على بروتين أكثر من الحليب ونسبة أقل من السكر وأقل من ذلك بالدهون، لا تنتج المرأة الكثير من اللبأ في نفس يوم الولادة، ولا يحتاج المولود إلى كميات كبيرة من اللبأ ولكنه كافٍ لتغذيته، ويستمّر اللبأ من الولادة وحتى عدة أيام بعدها، ثم تزداد كمية الحليب ويتحوّل لونه إلى الأبيض ويصبح أكثر دَسامةً، إن الرضاعة الطبيعية وخاصًة بعد الولادة مباشرًة لن تحفّز إنتاج المزيد من الحليب فقط، بل إنها ستساعد في تقلّص الرحم، كما وأنها ستقلّل فرص حدوث النزيف ما بعد الولادة، في هذا المقال سيتم ذكر المزيد عن مكونات اللبأ وفوائده.[١]

مكونات اللبأ

اللبأ، الذهب السائل وغذاء الطفل الأكثر فائدة هي من مسميات اللبأ، ومكونات اللبأ تحمل تراكيز عالية من المغذيات، وبالرغم من أنه لا يكون متاحًا إلا بكميات قليلة إلا أنّه يلبّي حاجة المولود في أيامه الأولى من الحياة، يحتوي اللبأ على خصائص صحية تحميه وتساعده في مكافحة العدوى والأمراض، يبدأ إنتاج اللبأ داخل الثدي أثناء الحمل، وتحديدًا في الثلث الثاني من الحمل، وقد تلاحظ المرأة الحامل قطرات من اللبأ الخارج من الحلمة، يخرج اللبأ من الثدي في غضون أربع وعشرين ساعة من الولادة، ويستمر إلى اليوم الخامس بعد الولادة، قبل المرحلة الإنتقالية التي يمتزج بها اللبأ مع الحليب الناضج، ومكونات اللبأ هي كما يلي:[٢]

  • سهل الهضم و يحتوي على نسبة أعلى بالبروتين وأقل نسبة بالسكر والدهون مقارنةً بحليب الثدي الذي يأتي بعد اللبأ.
  • الأجسام المضادة، وخلايا الدم البيضاء والخصائص المناعية الأُخرى هي من مكونات اللبأ والتي تُشبه التطعيم الأول للطفل.
  • يحتوي اللبأ على الغلوبولين المناعي الإفرازي A والذي يحمي القناة الهضمية عند الوليد، كما يساعد في قتل جميع البكتيريا والفايروسات.
  • يمتاز اللبأ بأنه مليّن طبيعي، ويساعد في حركة الأمعاء والتخلّص من العقي الذي هو أول براز للمولود والذي يتجمّع في الأمعاء قبل الولادة، يحتوي العقي على مادة البيليروبين، لذا فإن تأثير المليّن في اللبأ يساعد على الوقاية من الصفار عند المواليد.

فوائد اللبأ

يستفيد الأطفال الخدّج من حليب اللبأ عن طريق الرضاعة الطبيعية أكثر من غيرهم من المواليد، أثبتت ذلك النتائج الصحية المنعكسة عليهم، ينتج الثدي حليب اللبأ وهو السائل الأصفر اللزج الذي يحتوي على كل المغذيات التي يحتاجها المولود بنسب صغيرة جدًا تلبي احتياجات الوليد، فمعدته في أول الأيام لا تحتاج إلى كميات كبيرة من الغذاء، ولمكونات اللبأ فوائد عديدة تشمل مايلي:[٣]

  • يمنع انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • يساعد الطفل على بناء نظام مناعة قوي.
  • يقوي معدة وأمعاء المولود ويمنع الجراثيم المسبّبة للأمراض.
  • يمنح الطفل عناصر غذائية متكاملة تفيد في تطوّر الدماغ والعيون والقلب والنمو.

المراجع[+]

  1. "Colostrum: Your Baby's First Meal", www.healthychildren.org, Retrieved 7-1-2020. Edited.
  2. "Colostrum or the First Breast Milk Stage", www.verywellfamily.com, Retrieved 8-1-2020. Edited.
  3. "Colostrum – The Superfood For Your Newborn", americanpregnancy.org, Retrieved 7-1-2020. Edited.