فوائد حليب اللبأ

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٦ ، ٩ يناير ٢٠٢٠
فوائد حليب اللبأ

حليب اللبأ

حليب اللبأ هو سائلٌ أصفر اللون كثيف القوام ينتج بعد الولادة مباشرةً، وله أهميةٌ بالغةٌ للرضيع، حيث تكمن فوائد حليب اللبأ بغناه بالمواد الغذائية، بالإضافة لغناه بالعوامل المناعية وعوامل النمو وعوامل إصلاح الأنسجة، فهو سائلٌ بيولوجيٌ معقدٌ يعمل على تطوير المناعة عند الطفل الرضيع، وذلك لاحتوائه على كمياتٍ كبيرةٍ من المواد التي تعمل كموادٍ طبيعيةٍ مضادةٍ للجراثيم، وبالتالي المساعدة في نمو الجهاز المناعي له، ومن فوائد حليب اللبأ الأخرى تعزيز النمو وتوفير الإصلاح العضلي الهيكلي، بالإضافة لكونه المصدر الطبيعي الوحيد لعاملين أساسيين في النمو، وهما عوامل تحويل النمو ألفا وبيتا، والعوامل الشبيهة بالإنسولين، ومن أهم ميزات هذه العوامل قدرتها الكبيرة في إصلاح العضلات والغضاريف، بالإضافة لتسريع التئام الجروح، وتحسين صحة الأمعاء طوال الحياة.[١]

فوائد حليب اللبأ

ينتج حليب اللبأ مباشرةً بعد الولادة، وهو سائلٌ غنيٌ بكل ما يلبّي احتياجات الطفل خارج الرحم، وبالتالي جميع الرضع يمكنهم الاستفادة منه، وكذلك في حالة الولادة المبكرة فإنّ الحرص على إرضاع الطفل منه يظهر تحسنًا أفضل في صحته ونموه، ومن الطبيعي أن ينتج ثدي الأم ما يقارب ملعقةً إلى أربع من حليب اللبأ يوميًا، حيث أنّ معدة الرضيع تكون صغيرةً جدًا، فتكون الكمية المنتجة مناسبةً له، وعادةً ما يستمر إنتاج حليب اللبأ حصريًا لمدة يومين إلى خمسة أيامٍ بعد الولادة، ثم يتم إنتاج الحليب الانتقالي، وهو مزيجٌ ما بين حليب اللبأ والحليب الطبيعي الناضج، ومع بداية إنتاج الحليب الانتقالي تبدأ معدة الرضيع بالتمدّد وبالتالي زيادة استهلاكه من الحليب في المرة الواحدة، ومن أهم فوائد حليب اللبأ ما يلي:[٢]

  • مساعدة الجسم في بناء جهازٍ مناعيٍ قويٍ، فهو غنيٌ بالأجسام المضادة وكريات الدم البيضاء.
  • تشكيل طبقةٍ صلبةٍ على جدار معدة وأمعاء الرضيع، مما سيمنع الجراثيم من التسبب بالأمراض.
  • يعمل كملينٍ للأمعاء، مما سيساعد في خروج العقي وهي فضلات الأمعاء السوداء التي تخرج بعد الولادة.
  • المساعدة في منع الإصابة باليرقان وفي التخلّص من الفضلات الضارة.
  • توفير المزيج الصحي من الغذاء اللازم لنمو الدماغ والعينين والقلب.
  • يحتوي على نسبٍ عاليةٍ من الأملاح والبروتينات والدهون والفيتامينات اللازمة للحصول على التغذية الكاملة.
  • حليب اللبأ هو الغذاء المثالي تمامًا للرضيع، فهو الغذاء الكامل الذي تستطيع معدة الرضيع هضمه بسهولةٍ.
  • المساعدة في منع انخفاض سكر الدم لدى حديثي الولادة.

القيمة الغذائية لحليب اللبأ

يتميز حليب اللبأ بغناه بالعناصر الغذائية كالفيتامينات والأملاح، وهو أكثر فائدةً من الحليب بحد ذاته، وتعتبر فوائد حليب اللبأ مرتبطةً باحتوائه على عددٍ من المركبات البروتينية، والتي تشمل ما يلي:[٣]

  • اللاكتوفيرين: وهو بروتينٌ له دورٌ أساسيٌ في استجابة الجسم المناعية للالتهابات والعدوى، وتشمل تلك التي تسبّبها البكتيريا أو الفيروسات.
  • عوامل النمو: فعوامل النمو هي الهرمونات التي تحفّز نمو الجسم، ومن أهم هذه الهرمونات ذات الأساس البروتيني عوامل النمو المشابهة للأنسولين.
  • الأجسام المضادة: وهي عبارةٌ عن بروتينات تعرف بالغلوبيولينات المناعية، والتي يستخدمها الجهاز المناعي لمكافحة البكتيريا والفيروسات.

المراجع[+]

  1. "Colostrum and its benefits: a review", www.sciencedirect.com, Retrieved 7-1-2020. Edited.
  2. "Colostrum – The Superfood For Your Newborn", americanpregnancy.org, Retrieved 7-1-2020. Edited.
  3. "What Is Colostrum? Nutrition, Benefits, and Downsides", www.healthline.com, Retrieved 7-1-2020. Edited.

103671 مشاهدة