معلومات عن الشاعر حيدر محمود

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٢ ، ١١ يونيو ٢٠١٩
معلومات عن الشاعر حيدر محمود

الشعر العربي الحديث

شهِدَ الشعر العربي في العصر الحديث ثورة حقيقية على المبنى والمعنى في النص العربي، وهذه الثورة ظهرت على خلفية اطلاع الشعراء العرب على نتاج الشعراء في الآداب العالمية، فثار أغلب الشعراء العرب على النمطيّة المتبعة في شكل النَّصِّ الشِّعري أولًا ثمَّ في مضمونه وأغراضه، وجدير بالذكر إنَّ كثيرًا من الشعراء حافظوا على الإرث الأدبي في الشعر، فأسّسوا مدرسة البعث والإحياء التي تمسَّكَتْ بشكل ومضمون القصيدة العربية، وقد شهد العصر الحديث ظهور الشعر ذي الطابع الوطني الملحمي الذي يمدح فيه الشاعر بلده وأرضه، وهذا المقال سيسرد معلومات عن الشاعر حيدر محمود، الشاعر الذي سقى بلاده من معين شعره الذي لا ينضب. [١]

معلومات عن الشاعر حيدر محمود

في الحديث عمَّا جاء من معلومات عن الشاعر حيدر محمود، يمكنُ القول إنَّ حيدر محمود شاعر أردني من أصل فلسطيني اشتهر بشعره ذي الطابع الوطني عن فلسطين والأردن، ولد في فلسطين في بلدة الطيرة سنة 1942م ولم يزل على قيد الحياة، درس الشاعر حيدر محمود في الأردن في مدينة عمان وأكمل دراسته في أمريكا حيث حصل على شهادة الماجستير في قسم إدارة الأعمال من جامعة كاليفورنيا، ثمَّ دخل مجال العمل من بوابة جريد الجهاد المقدسية حيث عمل في سكرتاريا الجريدة، وانتقل للعمل في إذاعة المملكة الأردنية الهاشمية قبل أن يصبح كبير المذيعين في الإذاعة وهو في الخامسة والعشرين من عمره فقط، فبعثه رئيس الوزراء الأردني آنذاك لدراسة الإعلام في بريطانيا، وبعد عودته عمل الشاعر حيدر محمود في التلفزيون الأردني، ثمَّ انتقل إلى دبي وعمل في تلفزيون دبي مدة عام واحد، ورجع إلى الأردن بطلب من الملك الحسين بن طلال، واستلم فور عودته منصب مدير عام دائرة الثقافة، وبقي في منصبه ثمانية أعوام، ثمَّ استلم منصب مستشار رئيس الوزراء الأردني.

كتب الشاعر حيدر محمود قصيدة بعنوان "نشيد الصعاليك" وقام بإلقائها في جامعة اليرموك وكان هذا قبل أحداث 1989م في عمان، فُعزل من منصبه واعتقل وسُجن ولكن الملك الحسين أمر بإطلاق سراحه في نفس اليوم الذي سُجن فيه، ثمَّ عينه مستشارًا للقائد العام للقوات المسلحة الأردنية، ثمَّ في عام 1991م عُين سفيرًا للأردن في تونس واستمر حتَّى عام 1999م، وفي عام 2001م استلم منصب وزير الثقافة الأردنية حتَّى عام 2003م، وبعدها عُيِّنَ عضوًا في مجلس الأعيان الأردني السادس والعشرين عام 2013م، ثمَّ عضوًا في مجلس الأعيان الأردني السابع والعشرين سنة 2016م.

كتب الشاعر في حياته دواوين شعرية ومؤلفات كثيرة، وحصل على جوائز كثيرة خلال مسيرته الأدبية، منها جائزة ابن خفاجة الأندلسي الإسبانية عام 1986م والتي فاز بها عن ديوانه "لائيات الحطب"، ثمَّ حصل على جائزة الدولة التقديرية في الأردن عام 1990م، وقد تُرجمت أعماله إلى الإسبانية والفرنسية والصربية، وتُدرَّس مؤلفاته في مراحل التعليم المختلفة في المملكة الأردنية اليوم. [٢]

مؤلفات الشاعر حيدر محمود

بعد ما جاء من معلومات عن الشاعر حيدر محمود، جدير بالقول إنَّ الشاعر حيدر عاش حياة أدبية ناصعة، كتب من خلالها وألَّف مؤلفات كثيرة، ولم تقتصر مؤلفاته على الشعر فقط، بل كتب في المسرح أيضًا، ومن أشهر مؤلفات الشاعر حيدر محمود وفق تسلسلها الزمني: [٣]

  • ديوان يمرُّ هذا الليل، عام 1969م.
  • ديوان اعتذار عن خللٍ فنيٍّ طارىءٍ، عام 1979م.
  • ديوان شجر الدُّفلى على النَّهر يغنِّي، عام 1981م.
  • ديوان من أقوال الشاهد الأخير، عام 1986م.
  • ديوان لائيات الحطب، عام 1986م.
  • الأعمال الشعرية الكاملة (1)، عام 1990م.
  • ديوان المنازلة، عام1991م.
  • ديوان النَّار التي لا تشبه النَّار، عام 1999م.
  • الأعمال الشعرية الكاملة (2)، عام 2001م.
  • ديوان عباءات الفرح الأخضر، عام 2006م.
  • ديوان في البدء كان النهر، عام 2007م.
  • مسرحية أراجيل وسيوف، عام 1969م.
  • مسرحية برجاس، عام 1977م.

المراجع[+]

  1. "الأدب العربي الحديث"، www.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 08-06-2019. بتصرّف.
  2. "حيدر محمود (شاعر)"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 08-06-2019. بتصرّف.
  3. "حيدر محمود"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 08-06-2019. بتصرّف.