معلومات عن أجهزة تقويم نظم القلب وإزالة الرجفان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٥ ، ٢٨ يوليو ٢٠٢٠
معلومات عن أجهزة تقويم نظم القلب وإزالة الرجفان

أجهزة تقويم نظم القلب وإزالة الرجفان

تعرف أيضًا هذا الأجهزة بأسماء عديدة مثل جهاز صدمات القلب الكهربائية الخارجي الآلي أو مزيل رجفان القلب القابل للزراعة، وهو عبارة عن جهاز تتم زراعته بعملية جراحية لغايات تنظيم ضربات القلب وجعلها طبيعية كما يحتاجها الجسم، من الممكن أن يحتاج الأشخاص الذين تمت زراعة أجهزة تقويم نظم القلب وإزالة الرجفان إلى بعض الوقت للتأقلم معه، حيث يُعد هذا الجهاز مناسب للأشخاص الذين يعانون من تباطئ في نبضات القلب أو تسارعها أوالتوقف المفاجئ للقلب أو السكتات القلبية أو أية اضطرابات قد تهدد حياة الإنسان وتضعها في خطر، حيث تقوم هذه الأجهزة بإرسال صدمات أو نبضات كهربائية لتصحيح نبض القلب وجعله يعمل بشكل طبيعي،[١] وتستغرق العملية الجراحية لزراعة الجهاز من 2 إلى 3 ساعات،[٢] كما يقوم الطبيب ببرمجة هذا الجهاز وفقًا لحاجة المريض.[٣]

مبدأ عمل أجهزة تقويم نظم القلب وإزالة الرجفان

جهاز تقويم نظم القلب وإزالة الرجفان عبارة عن جهاز إلكتروني يعمل ببطارية ويقوم بتحديد وكشف أي تغيرات تحدث على القلب نظرًا لأنه يراقب باستمرار سرعة نبضات القلب وإيقاعه وبالتالي فإنّه قادر على تحديد أي حدث غير طبيعي، حيث يتكون هذا الجهاز من جزأيين أساسيين إحداهما السلك والآخر هو المولد والذي يحتوي على البطارية كمصدر للطاقة عند الحاجة إليها وعلى جهاز كمبيوتر صغير يقوم بتحديد الأوامر المثلى المناسبة للتغيرات الغير طبيعية الخاصة بالقلب لتتم إعادة عمل القلب إلى الوضع الطبيعي وذلك بعد الحصول على معلومات مصدرها القلب، حيث يقوم الطبيب ببرمجة الجهاز وفقًا للحالة التي يعاني منها المريض، وتشمل الحالات المحتملة ما يأتي:[٤]

  • تسارع نبضات القلب: في هذه الحالة يقوم الطبيب ببرمجة الجهاز على إرسال نبضات كهربائية صغيرة إلى القلب مما يسبّب إعادة نبضات القلب إلى معدلها الطبيعي وبالتالي التخلص من عدم انتظام نبضات القلب.
  • تقويم نظم القلب: في هذه الحالة يتم تزويد القلب بصدمة كهربائية منخفضة الطاقة مما يسبّب استعادة القلب لإيقاعه الطبيعي.
  • إزالة الرجفان: عندما ينبض القلب بشكل سريع جدًا فإنَّ الجهاز يقوم بتزويد عضلة القلب بصدمة كهربائية مرتفعة الطاقة مما يسبّب استعادة القلب لإيقاعه الطبيعي.
  • تباطئ نبضات القلب: في هذه الحالة يقوم الجهاز بتزويد عضلة القلب بالصدمات الكهربائية القليلة مما يصحّح بذلك نبضات القلب ويعيدها للوضع الطبيعي.

استخدامات أجهزة تقويم نظم القلب وإزالة الرجفان

عندما يفقد الشخص الوعي بسبب توقف القلب فإنَّ الطبيب يلجأ لإنقاذ حياته أو مساعدته عن طريق الصدمات الكهربائية في الوضع الطبيعي، حيث يقوم جهاز تقويم نظم القلب وإزالة الرجفان بعمل مشابه لما يقوم به الأطباء في الحالة السابقة ولكن ذلك يحدث تلقائيًا من قِبل هذا الجهاز الداخلي عندما يحدد أي تغيرات عن النبض الطبيعي، وهذا السبب الرئيسي والهدف من اللجوء إلى زراعة جهاز تقويم نظم القلب وإزالة الرجفان حيث يُسهم بهذه الطريقة في الحفاظ على حياة الناس خاصة في حال توقّف القلب المفاجئ أو في حال كان الشخص بعيدًا عن المستشفى وحدث التوقف المفاجئ أو في حال الإصابة بتسارع القلب البطيني أو فقدان الوعي بسبب عدم انتظام ضربات القلب البطيني، حيث يتم زراعة هذا الجهاز تحت الجلد إذا كان الشخص يعاني من حالات مرضية منها ما يأتي:[٥]

  • ضعف القلب بسبب الإصابة بمرضالشريان التاجي والنوبات القلبية سابقًا.
  • حالات غير طبيعية تصيب عضلة القلب مثل تضخّم في عضلة القلب أو زيادة في سمك جدرانها.
  • عيوب القلب الوراثية التي تسبب اضطرابات في نبضات القلب مثل الإصابة بمتلازمة كيو تي الطويلة QT والتي تشمل مضاعفات عديدة منها الرجفان البطيني والموت، يجب التنويه إلى أنَها قد تحدث أيضًا لدى فئة الشباب من غير ظهور أيّة أعراض أو دلائل على مشاكل في القلب.
  • أي حالات مرضية أخرى من الممكن أن تؤثر على نظم القلب.

مخاطر أجهزة تقويم نظم القلب وإزالة الرجفان

في دراسة تم إجراءها على 440 شخص قاموا بزراعة جهاز تقويم نظم القلب وإزالة الرجفان لغايات متعلقة بتحديد المضاعفات الناتجة عن الزراعة والجهاز ومدى فعاليته في تحقيق الغاية المطلوبة منه دون مخاطر صحية تعرض حياة الشخض للخطر، وُجد أنّ 31% من المرضى عانوا من مضاعفات وأضرار لكنّها لم تتجاوز أكثر من ضرر أو واحد من المضاعفات، كما أثبتت الدراسة أنَّ رُبع المرضى الذين قاموا بزراعة الجهاز عانوا من هذه المضاعفات لمدة استمرت أربع سنوات تقريبًا إلّا أنَّ المضاعفات الخطيرة نادرة الحدوث جدًا،[٦] وبما أنَّ الجهاز قطعة خارجة عن أجزاء الجسم الأساسية فمن الممكن أن يؤثر على القلب بين فترة وأخرى بشكل متكرر ولكن لمدة قصيرة إلّا أنَها لا تعد ضارة أو تسبب أي خطورة، ولأنّ زراعة جهاز تقويم نظم القلب وإزالة الرجفان تتم بعملية جراحية فمن الممكن أن يرافق ذلك بعض المخاطر مثل؛ نزيف منطقة الجراحة أو عدوى أو ألم كما يمكن أن يُعاني بعض الأشخاص من الحساسية الناتجة عن بعض الأدوية التي تم استخدامها أثناء العملية، كما تشمل المضاعفات الأكثر خطورة ما يلي:[٧]

  • تجلط الدم.
  • تلف في الشرايين أو القلب أو أجزاءه مثل الصمامات.
  • تراكم السوائل حول القلب.
  • النوبة القلبية أو ما تُعرف باحتشاء عضلة القلب.
  • الانخماص الرئوي أو ما يُعرف بانهيار الرئة.

أنواع أجهزة تقويم نظم القلب وإزالة الرجفان

نظرًا لأهمية هذه الأجهزة بأنواعها المختلفة فإنّها قد تتواجد في الأماكن العامة التي يكثر فيها تواجد الناس، مثل، المستشفيات، مراكز العمل، النوادي الرياضية، المدراس، أماكن التسوق، الحدائق العامة وحدائق الحيوانات بالإضافة إلى أماكن التجمعات الأخرى العامة بعض الأنواع المحمولة، كما تشمل أجهزة تقويم نظم القلب وإزالة الرجفان أنواع عديدة ومختلفة، منها أجهزة تنظيم ضربات القلب القابلة للارتداء والتي يتم استخدامها من قِبل الأشخاص الذين لديهم نوبات قلبيّة أو الذين بحاجة إلى زراعة القلب، النوع الآخر هو أجهزة تقويم نظم القلب اليدوية والتي تتواجد عادةً في سيارات الإسعاف والحالات الطارئة، ومن الأنواع الأخرى لأجهزة تقويم نظم القلب وإزالة الرجفان ما يأتي:[٨]

جهاز مزيل الرجفان القلبي الخارجي الآلي

ما يمز هذا النوع من أجهزة تقويم نظم القلب وإزالة الرجفان أنّها محمولة ويمكن إيجادها في الأماكن العامة التي تنتشر فيها الناس مثل المطارات نظرًا لأنها تُستخدم في الحالات الطارئة مثل تعرض الشخص إلى سكتة قلبية مفاجئة، كما يتم تدريب فرق الطوارئ على كيفية استخدام هذا الجهاز بالإضافة إلى تصميمه ليناسب استخدامه الأشخاص العاديين أيضًا، من الممكن أن يتم تعليم الناس حول كيفية استخدام الجهاز في بعض الدورات المتزامنة مع دورات الإنعاش القلبي الرئوي.[٩]

أجهزة مزيل الرجفان القلبي المزروعة

هذه الأجهزة مصممة بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من أمراض قلبية وحالات طبية معينة تضع حياتهم في خطر، حيث يتم وضع هذا الجهاز داخل الجسم بواسطة عملية جراحية،[٨] حيث يوضع تحت الجلد بالقرب من الصدر أو البطن ومن ثم يوصل بأسلاك تعبر الأوردة وصولًا إلى الأذينين أو البطينين في القلب ويعمل عن طريق تحديد أي خلل أو حدث غير طبيعي في القلب ومن ثم إرسال صدمات كهربائية لتصحيح هذا الاضطراب، حيث يتم اللجوء إلى هذا الجهاز في حال عدم انتظام ضربات القلب بشكل شديد سواءًا كان ذلك تسارع نبضات القلب أو تباطئها.[٩] كما تتواجد أجهزة مزيل الرجفان القلبي المزروعة بأنواع مختلفة وفقًا لمكان توصيل أسلاك الجهاز بأجزاء القلب، وتشمل هذه الأنواع ما يأتي:[٤]

  • جهاز صدمات القلب أحادي الحجرات: يتم توصيل هذا النوع من الأجهزة في البطين الأيمن ليقوم بإعادة ضبط نظم القلب.
  • جهاز صدمات القلب ثنائي الحجرات: يتم توصيل هذا النوع من الأجهزة في الأذين الأيمن ومن ثم في البطين الأيمن مما يضبط ذلك عمل القلب بشكل متسلسل وطبيعي.
  • جهاز صدمات القلب البطيني: يتم توصيل هذا النوع من الاجهزة في الأذين الأيمن والبطين الأيمن والجيوب التاجية المجاورة للبطين الأيسر، يستخدم خاصةً لدى الأشخاص الذين يعانون من قصور في القلب -فشل القلب- وذلك لأنه يجعل نبضات القلب أكثر فعالية.

كيفية الاستعداد لزرع أجهزة تقويم نظم القلب وإزالة الرجفان

قبل البدء بالعملية الجراحية قد يحتاج المريض إلى عدة اجراءات واختبارات لضمان سلامة أثناء العملية وبعدها، حيث يجب اتباع توصيات الطبيب للبقاء في الجانب الآمن، حيث من المهم جدًا إطلاع الطبيب على جميع الأدوية والمكمّلات الغذائية التي يتم تناولها لأنّ بعض الأدوية قد تكون غير مناسبة لعملية زراعة جهاز تقويم القلب ومنها الأسبرين أو أي أدوية تؤثر على تخثر الدم،[٧] ومن الاجراءات الأخرى المهمة والمطلوبة ما يأتي:[٥]

  • إجراء بعض الاختبارات التشخيصية غير الجراحية للتأكد من حاجة المريض لزراعة الجهاز مثل مخطط كهربية القلب الذي يكشف عن وجود عدم انتظام ضربات القلب عن طريق أسلاك كهربائية تقيس نبضات القلب الكهربائية، أو عن طريق اختبار تخطيط صدى القلب لذي يعتمد على رؤية حركة القلب بواسطة موجات صوتية غير ضارة، حيث تعتمد آلية عمله على أداة صغيرة تُعرف بالترجام وتقوم بتجميع موجات الصوت المنعكسة من القلب ونقلها إلى جهاز يقوم بترجمة هذه الموجات إلى معلومات تظهر على شاشة، وتتضمن هذه المعلومات مدى سماكة عضلة القلب وحجمها وكفاءة عمل القلب.
  • مراقبة نشاط القلب والأعراض التي تطرأ على مدار 24 ساعة بصورة مستمرة ومقارنتها بالتسجيلات الكهربائية لتحديد الخلل عن طريق المراقبة بجهاز هولتر وهو عبارة عن جهاز صغير يربط بصدر الشخص بأسلاك كهربائية ويوضع بالجيب أو على حزام الخصر أو الكتف.
  • قد يطلب الطبيب من المريض ارتداء جهاز مسجّل الأحداث، وهو عبارة عن جهاز يسجل نشاط القلب لأكثر من 24 ساعة عند الشعور بالحاجة إلى ذلك وليس بشكل مستمر كما هو الحال في جهاز هولتر، كأن ينبض القلب بصورة غير طبيعية.
  • دراسة الفسيولوجيا الكهربائية للكشف عن وجود أي مشاكل في نظم القلب أو إمكانية الإصابة بها عن طريق توجيه مسارات كهربائية عبر الأوعية الدموية.
  • قبل العملية الجراحية قد يطلب الطبيب من المريض الصوم لمدة ثماني ساعات.

التوقعات بعد زرع أجهزة تقويم نظم القلب وإزالة الرجفان

إنَّ العمليّة الجراحيّة جزء مهم من العلاج لعودة القلب إلى العمل بشكل طبيعي، إلّا أنَّ هناك عوامل وأمور أخرى يجب أخذها بعين الاعتبار لتعزيز عملية التشافي مثل الانتظام في تناول الأدوية التي وصفها الطبيب، اتباع نظام غذائي جيّد ونمط حياة صحي،[١٠] ومن التوقعات خلال وبعد زرع أجهزة تقويم نظم القلب وإزالة الرجفان ما يأتي:

التوقعات خلال زرع أجهزة تقويم نظم القلب وإزالة الرجفان

قبل القيام بالعملية الجراحية التي تستغرق بضع ساعات يتم تخدير المريض تخديرًا موضعيًا مما يخفّف ذلك من الشعور بالألم الناتج أثناء إجراء العملية وبالتالي يكون الشخص مستيقظًا وواعيًا، في بعض الحالات قد يتم اللجوء إلى تخدير الشخص بالكامل، أمّا ما يحدث أثناء العملية الجراحية فيشمل ما يأتي:[٥]

  • يتم إدخال أسلاك كهربائية معزولة من خلال الأدورة وصولًا للقلب، بالقرب من عظم الترقوة.
  • يتم التأكد من توجيه الأسلاك لمكانها الصحيح عن طريق الأشعة السينية.
  • يتم توصيل طرف سلك التوصيل بالقلب من جهة، ومن جهة أخرى يتم توصيل السلك بمولّد النبضات.
  • يقوم الطبيب بعد التأكد من أنَّ جهاز تقويم نظم القلب وإزالة الرجفان في مكانه الصحيح ببرمجته وفقًا للحالة التي يحتاجها المريض وقد يرافق هذا الإجراء تسريع القلب ومن ثمَّ إصابته بصدمه كهربائية إلى أن يصل لمعدل النبض الطبيعي.

التوقعات بعد زرع أجهزة تقويم نظم القلب وإزالة الرجفان

يُسمح عادةً للمريض بمغادرة المستشفى في اليوم نفسه الذي تمّ فيه إجراء العملية الجراحية وذلك بعد زوال المخدر، وفي هذه الحالة فإن المريض يحتاج إلى مرافق لأنه لن يتكمن من لقيادة بعض الأنشطة اليومية نظرًا لتواجد أسلاك كهربائية ممتدة من الأوردة وإلى القلب، وقد تتطلب هذه العملية الجراحية تجنب عدة أمور، أهمها ما يأتي:[٥]

  • تجنب القيادة والحركات المفاجئة مثل رفع الذراع اليسرى أعلى من مستوى الكتف نظرًا لوجود الأسلاك الكهربائية بالإضافة إلى عدم التئام الجرح بشكل تام، حيث تتراوح الفترة التي يجب على الشخص فيها تجنب الحركات المفاجئة ما بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.[٥]
  • في حال تمَّ استخدام نوع من أجهزة مزيلات الرجفان اللاسلكي فلا داعي لتجنب القيادة أو رفع الذراع فوق الكتف.[٥]
  • الشعور بالألم والتورم في منطقة الشّق الجراحي مما يدفع المريض لتناول بعض المسكنات مثل الأسيتامينوفين، كما يجب الانتباه إلى عدم تناول الأسبرين أو مسكنات الألم التي تحتويها لأنها تزيد من خطر نزيف الجرح.[٥]
  • قد يعاني المريض من عدة مضاعفات يجب في حال حدوثها استشارة الطبيب، مثل الحمى، قشعريرة، احمرار ونزيف في منطقة الشق أو الجرح، الشعور بألم أو ضغط في الصدر، الغثيان، الدوار، التقيؤ، التعرق، الإغماء، خفقان القلب والاحساس بحركة الجهاز داخل الجسم.[١١]

نتائج زرع أجهزة تقويم نظم القلب وإزالة الرجفان

يستخدم هذا الجهاز بصورة كبيرة لدى الأشخاص الذين يعانون من توقف القلب بشكل مفاجئ مما يُسهم في الحد من خطورة الموت المفاجئ الناتجة عن اضطرابات القلب، حيث تتطلّب زراعة الجهاز بعض الاحتياطات والفحوصات الدورية لضمان عمل الجهاز بكفاءة وتجنبًا للمضاعفات،[٥] ومن الاحتياطات قصيرة وطويلة الأمد ما يأتي:

الاحتياطات قصيرة الامد

بعد العملية الجراحية من الممكن أن يتم إجراء تغيرات لبعض الأنشطة الروتينية للحفاظ على سلامة الشخص من حدوث أي مضاعفات، لذلك يجب اتباع أوامر الطبيب والالتزام بجميع توجيهاته، وتشمل الامتناع عمَّ يأتي لمدة أربعة أسابيع تقريبًا:[٥]

  • الأنشطة والتمارين القوية على الكتف مثل؛ السباحة، الغولف، التنس، البولينغ، ركوب الدراجة والكنس، بالإضافة إلى الألعاب الرياضية التي تتضمن احتكاك جسدي نظرًا إلى أنَّها قد تسبب إزاحة لأسلاك الجهاز.
  • برنامج التمارين العنيفة.
  • رفع الأوزان الثقيلة.

الاحتياطات طويلة الأمد

بعض الاجراءات والتغيرات يجب أخذها بعين الاعتبار على المدى الطويل لأنَّها قد تسبب مشاكل نادرة مع جهاز تقويم نظم القلب وإزالة الرجفان نتيجة للتشويش الكهربائي، وتشمل هذه الاحتياطات ما يأتي:[٥]

  • إبعاد الأجهزة الخلوية والمحمولة وسماعات الأذن والمغانط مسافة لا تقل عن 15 سم عن موضع زراعة الجهاز.
  • الحفاظ على بطاقة الأمان الخاصة بالتعريف بوجود جهاز نظم القلب ومزيل الرجفان لأنه في بعض الحالات يطلق إنذارات الأمان المتواجدة في الأماكن العامة مثل المطارات.
  • اخبار مقدمي الرعاية حول وجود هذا الجهاز لأنَّ بعض الاجراءات غير مناسبة بوجوده مثل التصوير بالرنين المغناطيسي أو الاستئصال بالموجات الراديوية أو الميكروية.
  • الابتعاد عن مولدّات الطاقة مسافة لا تقل عن 6. متر.

تأثير زرع أجهزة تقويم نظم القلب وإزالة الرجفان على القيادة

يُنصح بتجنب القيادة خلال الستة شهور الأولى من زراعة جهاز تقويم نظم القلب وإزالة الرجفان وفقًا لإرشادات جمعية القلب الأمريكية، وعادةً لا يستطيع الشخص الذي لجأ إلى عملية زراعة الجهاز الحصول على رخصة القيادة، والسبب في ذلك هو تجنب المضاعفات التي قد تطرأ أثناء القيادة وتتعارض مع عمل الجهاز، وتشمل ما يأتي:[٥]

  • حدوث الغيبوبة بسبب تعارض الصدمات مع اضطراب النظم القلبي.
  • حدوث توقف للقلب.
  • اضطراب النظم القلبي البطيني.

عمر بطارية أجهزة تقويم نظم القلب وإزالة الرجفان

يتم استخدام بطارية طويلة الأمد في جهاز تقويم نظم القلب وإزالة الرجفان وعادةَ ما تكون عبارة عن بطارية الليثيوم التي تمتد إلى سبعة أعوام، كما يتم عمل فحص دوري للمريض كل ستة أشهر تقريبًا للتأكد من فعالية البطارية وكفاءتها للبقاء في الجانب الآمن وتجنب أي مضاعفات لاحقة، وعندما توشك طاقة البطارية على الإنتهاء يتم استبدالها بعملية جراحية بسيطة في عيادات خارجية.[٥]

الأمور المتعلقة بمرحلة نهاية الحياة

قد يقرر بعض الأشخاص إيقاف عمل جهاز تقويم نظم القلب وإزالة الرجفان لأسباب عدّة منها الإصابة بمرض عضال، كما أنَّ إلغاء تنشيط الجهاز لا يعد أمرًا صعبًا كما أنّه لن يؤدي إلى توقف القلب عن العمل، إنَّما يقوم بتوقيف إرسال الصدمات الكهربائية عند حدوث اضطراب في القلب مما يسبب ذلك المعاناة ومضاعفات عديدة، وفي حال الرغبة بأي إجراء بسبب الإصابة بمرض عضال والإحساس بمرحلة نهاية الحياة فيمكن اللجوء لشخص أو أحد أفراد الأسرة لاتخاذات القرارت الطبية بالنيابة عن هذا المريض.[٥]

المراجع[+]

  1. "Defibrillators", www.nhlbi.nih.gov, 2020-06-07. Edited.
  2. "Implantable cardioverter-defibrillator", medlineplus.gov, 2020-06-08. Edited.
  3. "What is an implantable cardioverter-defibrillator (ICD)?", www.medscape.com, 2020-06-08. Edited.
  4. ^ أ ب "Abnormal Heart Rhythms and Implantable Cardioverter Defibrillators (ICD)", www.webmd.com, 2020-06-07. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش "Implantable cardioverter-defibrillators (ICDs)", www.mayoclinic.org, 2020-06-07. Edited.
  6. "Complications of Implantable Cardioverter Defibrillator Therapy in 440 Consecutive Patients", www.medscape.com, 2020-06-07. Edited.
  7. ^ أ ب "Implantable Cardioverter Defibrillator (ICD)", www.healthline.com, 2020-06-07. Edited.
  8. ^ أ ب "Defibrillators", www.healthdirect.gov.au, 2020-06-07. Edited.
  9. ^ أ ب "Defibrillation", www.britannica.com, 2020-06-07. Edited.
  10. "Implantable Cardioverter Defibrillator (ICD): Recovery and Outlook", my.clevelandclinic.org, 2020-06-08. Edited.
  11. "Implantable Cardioverter Defibrillator (ICD) Insertion", www.hopkinsmedicine.org, 2020-06-07. Edited.