معلومات عن يوهان كرويف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٠١ ، ٤ أكتوبر ٢٠١٩
معلومات عن يوهان كرويف

يوهان كرويف

لم يكن يوهان كرويف لاعبًا موهوبًا فحسب، بل كان واحدًا من عظماء كرة القدم، وبالإضافة إلى ذلك، كان أحد اللاعبين الأوائل الذين كسبوا المال من خلال وضع علامة باسمه كرياضي بارز، بالإضافة لأعماله الدعائية للكثير من الشركات العالمية مثل أديداس، وكان من أوائل من اعتقدوا أنه من الخطأ أن تحقق الأندية وحدها الكثير من المال على حساب اللاعبين الذين لا يتبقى لهم شيء في النهاية، وكان كرويف أيضًا في أوائل اللاعبين الذين اعتقدوا أنه ينبغي للاعبين أن يربحوا كذلك عندما يلعبون لصالح منتخباتهم الوطنية، وسيتناول هذا المقال نشأة يوهان كرويف والمسيرة الرياضية له في ملاعب كرة القدم.[١]

نشأة يوهان كرويف

لم يحظ لاعب في هولندا بشهرة وشعبية هائلة كتلك التي حظى بها اللاعب يوهان كرويف، فقد كانت تتسابق على أخباره وسائل الإعلام المختلفة، وكذلك مشجعو الأندية التي لعب فيها يوهان كرويف، وفيما يأتي توضيح للملامح الأساسية لنشأة يوهان كرويف:[٢]

  • وُلد هندريك يوهان كرويف في 25 أبريل 1947 في أمستردام، في شارع يبعد خمس دقائق عن استاد أياكس، وكان يوهان هو الابن الثاني لهيرمانوس كرويف، وكان الأب من خلفية متواضعة من الطبقة العاملة في شرق أمستردام.
  • لعب كرويف -الذي شجعه والده المحب للرياضة- كرة القدم مع زملائه في المدرسة، فقد كانت المدرسة هي اللبنة الأولى لموهبة كرويف.
  • في عام 1959، توفي والد كرويف بنوبة قلبية، وكان لوفاة والده تأثيرًا كبيرًا عليه، فقد كان يتسلل لكرويف الشعور بأنه سيموت بنفس عمر والده، وكان ذلك يزيد من شعوره بالخطر لاسيما وأن كرة القدم تتطلب لياقة عالية.
  • بدأ يفكر كرويف في تأمين مستقبله المالي مع الأندية التي لعب فيها، شاملًا بذلك أمه التي كانت تعمل كعاملة نظافة ليس لديها ما يكفي من المال لتلبية الاحتياجات الأساسية.

مسيرة يوهان كرويف الرياضية

تعددت الإنجازات والبطولات التي حصل عليها يوهان كرويف، وكان هو اللاعب الأبرز في منتخب هولندا الذي لم يكن ليحصد تلك الألقاب التي حصل عليها في المسابقات المختلفة لولا وجود ذلك اللاعب المميز بين صفوفه، وفيما يأتي نبذة عن المسيرة الرياضية ليوهان كرويف:[٣]

  • إبريل 1957: انضم كرويف إلى نادي أياكس للشباب في أقسام كرة القدم والبيسبول، ولعب في البيسبول حتى سن 15، وبعد ذلك اختار التركيز على كرة القدم.
  • نوفمبر 1964: انضم كرويف للفريق الأول بنادي أياكس لاول مرة.
  • سبتمبر 1966: كان كرويف قد لعب أول 48 مباراة دولية وسجل فيها 33 هدفًا.
  • يونيو 1971: فاز كرويف بكأس أوروبا مع أياكس، وحصل على جائزة أفضل لاعب أوروبي لعام 1971.
  • مايو 1972: سجل كرويف هدفي أياكس ضد إنترناسيونال في نهائي كأس أوروبا.
  • مايو 1973: فاز كرويف بكأس أوروبا للسنة الثالثة على التوالي وأصبح أفضل لاعب كرة قدم في أوروبا للمرة الثانية.
  • مايو 1974: فاز كرويف باللقب الإسباني في أول موسم له في برشلونة وحصل على جائزة أفضل لاعب أوروبي لهذا العام.
  • يوليو 1974 كان لكرويف الدور البارز في وصول هولندا إلى نهائي كأس العالم.

يوهان كرويف وزين الدين زيدان

تحمل كرة القدم في طياتها الكثير من المقارنات بين لاعبي العيار الثقيل مثل يوهان كرويف وغيره من اللاعبين، وذلك لمهاراته الهائلة بالإضافة إلى كونه قائدًا لزملائه في الملعب، مما دفع الكثيرين إلى المفاضلة بينه وبين زين الدين زيدان، ويمكن توضيح ذلك فيما يأتي:[٤]

  • كان يوهان كرويف بدون شك بصمة واضحة في كرة القدم، فقد كان موهوبًا بشكل رائع ولديه أسلوب لعب ماهر وذكي للغاية.
  • كان يوهان كرويف هو حجر الزاوية في كرة القدم الهولندية في سبعينيات القرن الماضي، فقد كان قائدًا للمنتخب الهولندي تمامًا مثلما كان زيدان مع المنتخب الفرنسي.
  • فاز كرويف بالعديد من ألقاب الدوري الهولندي لكرة القدم مع أياكس ثم فينورد روتردام، مثلما فعل في الدوري الإسباني، فقد كان مؤثرًا في الدوريات المختلفة التي تواجد بها.
  • يشابه زيدان كرويف في كونه ليس لاعبًا ممتازًا تكتيكيًا فحسب، بل كان يرقى إلى درجة العبقرية، ففي الواقع كان مديرًا فنيًا بالفعل في حين كان لا يزال لاعبًا في أرض الملعب، وكانت طريقة لعب كرويف تتشابه مع طريقة لعب دييغو سيموني لاعب أتلتيكو مدريد.
  • كان زيدان هو اللاعب الأكثر هيمنة في العصر الحديث بعد دييجو مارادونا، فقد فاز بكأس أوروبا وكأس العالم معًا.
  • لم ينل كرويف أي تكريم دولي مع المنتخب الوطني الهولندي، بخلاف زين الدين زيدان.

يوجد هناك فرقان أساسيان بين زيدان وكرويف، حيث كان كان موهوبًا أيضًا بذات القدرات التي يتمتع بها كرويف الفنية المميزة، لكن بالإضافة إلى ذلك، كان لديه تصميم مهووس بالفوز في كل المباريات، أما كرويف فكان يظهر كقائد للفريق بصورة أكبر، ومن الأمثلة الواضحة على مثابرة زيدان للفوز تحت أي ظرف، هدفاه في المباراة النهائية لكأس العالم 1998، وهدفه النهائي في دوري أبطال أوروبا ضد باير ليفركوزن في عام 2002 ، وهدفاه أمام إنجلترا في يورو 2004.[٤]

إعتزال يوهان كرويف وامتهانه التدريب

كان كرويف واحدًا من أساطير كرة القدم، لذلك لم يكتف بممارستها كلاعب، بل أيضًا كمدرب، لقد كان مديرًا فنيًا رائعًا مثلما كان لاعبًا رائعًا، وفيما يأتي بعض المعلومات الوافية حول اعتزال يوهان كرويف ثم امتهانه التدريب:[٥]

  • أعلن كرويف اعتزاله للمرة الأولى في عام 1978، ولكن بعد خسارته معظم أمواله في سلسلة من الاستثمارات السيئة، بما في ذلك مزرعة خنازير كبيرة كان قد اشتراها، جاء كرويف وعائلته إلى الولايات المتحدة بعد أن كان واعيًا أنه قد فقد الكثير من الملايين في تلك المزرعة لذلك عاد مرة أخرى إلى ملاعب كرة القدم، وقال إنه كان من الخطأ التوقف عن اللعب في سن 31 مع الموهبة الفريدة التي يملكها.
  • اعتزل كرويف للمرة الأخيرة بعد عودته للعب في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • وبعد اعتزاله اللعب أخيرًا، تابع كرويف خطى معلمه رينوس ميشيلز، حيث قام بتدريب فريق من شباب أياكس من أجل الفوز بكأس الكؤوس الأوروبية في عام 1987.
  • عاد يوهان كرويف إلى تدريب أياكس في مايو ويونيو 1985.
  • خسر يوهان كرويف لقب الدوري أمام نادي ايندهوفن في موسم 1985-1986.
  • عاد يوهان كرويف إلى برشلونة لموسم 1988-89، وهذه المرة تولي دوره الجديد كمدرب للفريق الأول.

المراجع[+]

  1. "Why is Johan Cruyff considered the "Father of Modern Football"? What techniques and ideas did he create that changed football?", www.quora.com, Retrieved 30-09-2019. Edited.
  2. "Johan Cruyff", www.wikiwand.com, Retrieved 30-09-2019. Edited.
  3. "The life of Johan Cruyff: from Holland’s Total Football to Barcelona dominance", www.theguardian.com, Retrieved 30-09-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Who was better, Zidane or Cruyff?", www.quora.com, Retrieved 30-09-2019. Edited.
  5. "Johan Cruyff", en.wikipedia.org, Retrieved 30-09-2019. Edited.