معلومات عن دييجو سيميوني

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٨ ، ٦ يوليو ٢٠١٩
معلومات عن دييجو سيميوني

دييجو سيميوني

دييجو بابلو سيميوني غونزاليس Diego Pablo Simeone González، الأسطورة الأرجنتينية الحيّة لنادي أتلتيكو مدريد الإسبانيّ، صاحب الـ 49 ربيعًا، ولد في الأرجنتين في مدينة بوينوس آيروس عام 1970، هو مدرب كرة قدم حالي لنادي أتلتيكو مدريد ولاعب سابق معتزل، خاض غمار المنافسات الأوربيّة والأمريكية، كلاعب خطّ وسط له ثقله في الملعب، حيث لعب في إسبانيا مع إشبيلية وأتلتيكو مدريد، ولعب في إيطاليا مع لاتسيو و انتر ميلانو، وفي الأرجنتين لعب في كلٍّ من سارسفيلد وبييزا، قبل أن يختم دييجو سيميوني مشواره كلاعب كرة قدم مع فريق بلاده راسينغ كلوب الأرجنتيني.[١]

مسيرة دييجو سيميوني الرياضية

بدأ دييجو سيميوني مسيرته كلاعب خط وسط مقاتل مع نادي Vélez Sarsfield وكان لاعبًا أرجنتينيًا دوليًا مع الفريق الأول في سنٍّ مبكّرة -18 عام-، حيث ظهر لأول مرة مع المنتخب الأرجنتيني في مباراة ودية ضد أستراليا عام 1988، وخاض مع المنتخب غمار ثلاث منافسات في بطولة كأس العالم، حيث لعب 106 مباريات بقميص بلاد الشمس، سجل خلالها 11 هدفًا، وكان من اللاعبين المحظوظين الذين جاوروا الأسطورة دييجو مارادونا، وعلى صعيد الأنديّة حقق العديد مع الألقاب، مثل الدوري الإسباني مع أتلتيكو مدريد، وفاز بكأس الاتحاد الأوروبي، إضافةً إلى الدوري الإيطالي، وكأس إيطاليا مع إنتر ميلانو.[٢]

بعد 513 مباراة لدييجو سيميوني كلاعب مع الأنديّة، سجل خلالها 84 هدفًا، قرر سيميوني عام 2006 الاكتفاء بهذا القدر كلاعب، والانتقال إلى عالم الإدارة والتدريب، وقام بتدريب العديد من الأندية الأرجنتينية مثل استوديانتس، وريفير بلايت، وسان لورينزو، وفاز معهم ببطولة الدوري الأرجنتيني في مناسبتين، قبل انتقاله للتجربة الأوربيّة من بوابة كاتانيا الإيطالي، وسرعان ما غيّر وجهته من إيطاليا إلى إسبانيا، إلى النادي العاصمي أتلتيكو مدريد، والذي يعدّ أكبر محطّة تدريبية للمدرب الأرجنتيني حتّى الآن، حقّق مع النادي الإسباني عديدَ البطولات، فقد فاز محليًّا بطولة الدوري الإسباني، وكأس إسبانيا، وأوروبيًّا فاز ببطولتين من كأس الاتحاد الأوروبي، والسوبر الأوروبي، وكان الوصيف في مناسبتين في البطولة الأعظم في أوروبا -دوري أبطال أوروبا- أمام ريال مدريد في المناسبتين.[١]

في أتلتيكو مدريد يعيش المدرب الأرجنتيني أيامًا سعيدة، فهو بمثابة الأبّ الرّوحيّ لأبناء العاصمة، وبعد قضاء ثمانية سنوات له مع النادي الإسباني، لا زال رئيس النادي يريد منه أن يستمر على رأس عمله ضمن الطاقم التدريبي للفريق، كما يريد منه أن يمتثل لتجربة السير أليكس فيرغسون طويلة الأمد، والذي قضى سبعة وعشرونَ عامًا مع مانشستر يونايتد، أيّ أن يصبح دييجو سيميوني فيرغسون أتلتيكو مدريد، وقال سيريزو رئيس النادي: "التشولو هو من يحدد المعايير هنا، وقد أعطى هذا النادي الكثير من الاستقرار، وكان يعتبر نفسه دائمًا أحد أفراد هذه الأسرة ويشعر دائمًا بالراحة، آمل أن يكون سيمونب هو فيرجسون أتليتيكو مدريد".[٣]

الميركاتو تحت قيادة دييجو سيميوني

بالأمس القريب قام نادي أتلتيكو مدريد بالتوقيع مع الموهبة البرتغالية جواو فيليكس، قادمًا من نادي بنفيكا البرتغالي، وذلك مقابل 127.2 مليون يورو، وبهذا التعاقد أصبحت قيمة الأموال المصروفة تحت قيادة سيميوني خلال ثمانية سنوات تبلغ 800 مليون يورو، وهو مبلغ ضخم جدًا، ولكن لو نظرت إلى الجانب الآخر، سترى أنّ لديه 712 مليون يورو أيضًا من عائدات بيع اللاعبين الذين مثلّوا الفريق العاصمي، وذلك دون احتساب العائدات التي سيكسبها النادي من عملية بيع نجم الفريق الأول، الفرنسي أنطوان غريزمان، والذي أعلن رحيله عن النادي دون تحديد وجهته المقبلة، وبموازنة المصاريف والعائدات ستكون خزينة أتلتيكو مدريد إيجابية تحت قيادة دييجو سيميوني.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Diego Simeone", en.wikipedia.org, Retrieved 05-07-2019. Edited.
  2. "Diego Simeone", www.uefa.com, Retrieved 05-07-2019. Edited.
  3. "Simeone urged to become ‘the Ferguson of Atletico Madrid’ by club president Cerezo", www.goal.com, Retrieved 05-07-2019. Edited.
  4. " Spanish Football Almost 800 million euros on signings during the Simeone era", www.marca.com, Retrieved 05-07-2019. Edited.