معلومات عامة عن كرة القدم وقوانينها

معلومات عامة عن كرة القدم وقوانينها


رياضة كرة القدم

ما هي رياضة كرة القدم العالمية الشهيرة؟


كرة القدم (بالإنجليزية: Football)، من الرياضات القديمة والشهيرة على مستوى العالم، تتضمّن هذه اللعبة مباريات يضم كل منها فريقين؛ يتألف كلّ فريق من 11 لاعب من ضمنهم حارس المرمى، يلعب أفراد كلا الفريقين بشكل حرّ داخل الملعب ويُسمح لهم التعامل مع الكرة بكل أعضاء جسمهم ما عدا اليد والذراع إذ يُمنع لمس الكرة بهما، أمّا الحرّاس فيلزمون منطقة المرمى لحمايته ويُسمح لهم الإمساك بالكرة بأيديهم، هدف كل من الطرفين إحراز أكبر عدد ممكن من الأهداف (إدخال الكرة في شبكة الخصم) للفوز في النهاية.[١]


وقد يتبادر للذهن سؤال؛ كم عدد لاعبي كرة القدم مع الاحتياط؟ يبلغ عدد الأساسيين 11 بالإضافة إلى لاعبي احتياط الذي يبلغ عددهم إلى 5 منهم كحد أقصى.[٢]


رياضة كرة القدم تتطلّب وجود فريقين، في كل منهما 11 لاعب من ضمنهم حارس المرمى، ويسعى كلا الفريقان لإحراز العدد الأكبر من الأهداف.


تاريخ رياضة كرة القدم

كيف تطوّرت رياضة كرة القدم عبر الزمن؟

مرّت رياضة كرة القدم بمراحل عديدة حتى وصلت للطريقة والأسلوب الحالي المتّبع، وكان تطوّرها عبر محطّات تاريخية كالآتي:[٣]


  • لعبة تشاتالي (بالإنجليزية: Tchatali): لعبة كرة قدم أصلها أميركا الوسطى، وكانت قبل حوالي 3000 عام، كانت أول لعبة عُرف فيها مبدأ الرياضات المتكونة من فِرق تلعب بكرة وكانت الكرة آنذاك حجريّة ثمّ تطوّرت لتصبح مطاطيّة، وقد كان قائد الفريق الخاسر يُضحّى به للآلهة.


  • لعبة تسوجو (بالإنجليزية: Cuju): لعبة ذات أصل صيني، تتضمّن لعب بكرة مصنوعة من الجلد ومحشوّة بالفراء أو الريش وكانت تقوم على مبدأ الركل بدون وجود قواعد واضحة، وانتشرت باليابان بمسمى آخر بنفس الآلية وعُرفت كطقس من طقوس الاحتفال.


  • الكرة اليونانية القديمة: كانت لعبة كرة القدم في الحضارة اليونانية تتم باستخدام كرة من الجلد محشوّة بالفرو، إلا أنّ اللعبة لم تكن ذات رواج كبير في هذه المرحلة.


  • لعبة هارباستوم (بالإنجليزية: Harpastum): لعبة كرة القدم في روما القديمة، ولم تكن عندهم لعبة ترفيهية وإنما شكل من أشكال التدريب العسكري في المدرجات الرومانية القديمة.


  • كرة القدم في إنجلترا: بدأت رياضة كرة القدم في إنجلترا تأخذ انتشارًا واسعًا في القرن الثاني عشر ميلادي، ووجه الفرق الهامّ بينها وبين كرة القدم الحالية هو السماح باستخدام اليد في اللعب، لكنّها كانت من الألعاب التي تشكّل خطرًا على المدن إذ تتم بمشاركة أعداد كبيرة من اللاعبين وفي أوساط المدن وقد تؤدي هذه اللعبة بحياة اللاعبين أحيانًا، لذا تمّ حظر اللعبة نهائيًا، ثم عادت إلى المدارس في القرن التاسع عشر.


  • اتحاد كرة القدم الأول: تمّ تأسيس اتحاد لكرة القدم في إنجلترا عام 1863 م، وتمّ الاتفاق على نقاط تجعل للعبة أسسًا واضحة، مثل حجم الكرة الموحّد ووزنها، كما تمّ الاتفاق بين أعضاء الاتحاد على عدم السماح باستخدام اليد في اللعبة، ولكن لم يتم توحيد الزيّ للفِرق المشاركة.


  • تأسيس أول نادي احترافي: تمّ تأسيس أول نادي احترافي في إنجلترا باسم نوتس كاونتي Notts County الإنجليزي عام 1862 م، ولا يزال هذا النادي موجودًا إلى وقتنا الراهن.


  • مشاركة النساء في اللعبة: كانت أول مشاركة نسويّة في رياضة كرة القدم عام 1888 م حيث أُقيمت المباراة الرسميّة في إينفيرنيس.


  • أول مباراة دولية: حدثت عام 1871 م وكان أطراف المباراة هما؛ إنجلترا وإسكتلندا وانتهت المباراة حينها بالتعادل بدون أهداف.


  • الاتحاد الدولي لكرة القدم: تمّ تأسيس اتحاد الفيفا (FIFA) بدايات القرن العشرين عام 1904 م، ولم تخضع إنجلترا له في البداية إذ ارتأت أنّها مؤسسة اللعبة ولا يجب أن تنضم لأي اتحاد خارجي، ولم تشارك في أي بطولة من بطولات كأس العالم الدولية حتى عام 1950 م.


مرّت كرة القدم بالعديد من المحطّات التاريخية إلى أن صارت إلى ما هي عليه في يومنا هذا، ويعزى الفضل إلى إنجلترا كأساس متين للعبة منذ بداياتها الرسمية.


كيفية لعب كرة القدم

كيف تلعب كرة القدم بالشكل الصحيح ليكون كأداء المشاركين في المباريات العالمية؟

تجمع رياضة كرة القدم بين المهارات الفردية لكل طرف من أطراف اللعبة وبين روح الجماعة التي تعمل على جعل الفريق يتصرّف كروح واحدة، ويتطلّب الأمر وقتًا طويلًا من التدريب والتحضير ليبدو بالشكل المطلوب والأداء المتقن لينتقل اللاعب من صف المبتدئين إلى الاحتراف، وتتم اللعبة بالخطوات الآتية:[٤]


  • يتدرّب اللاعب بشكل أساسي على مبدأ تنطيط الكرّة؛ يعلّم هذا المبدأ اللاعب على المراوغة للحفاظ على الكرة بحوزة الفريق فيستطيع المضي قُدُمًا وهو يركلها بخفة بقدميه وتعد هذه من مهارات كرة القدم الأساسيّة.


  • يتدرّب اللاعب على كيفية التمرير للاعب آخر في الفريق، بحيث يركل الكرة لتصل إلى النقطة المطلوبة بالسرعة المناسبة، وتتم هذه التمريرات عادة بباطن القدم للمزيد من الدقّة، ولا بدّ من تمرير الكرة لتكون في مكانها أمام اللاعب الآخر بخطوة واحدة.


  • حين تكون الفرصة مناسبة للتسديد فإن اللاعب يحتاج ضربة قوية جدًا بسرعة مناسبة فضلًا عن الدقة العالية حتى يتمكن من إيصال الكرة إلى نقطة داخل المرمى، وللحصول على قوة أكبر في التسديد يمرر اللاعب قدمه عبر الجسم كاملًا، بحيث يكون كامل الجسم مشاركًا لإعطاء الضربة قوة كافية.


  • يدافع عدد من لاعبي كل فريق عن مرماهم مع الحارس، ولا بدّ للمدافع أن يكون حذرًا من الخدع التي قد يقوم بها المهاجم الخصم، وعليه المراوغة في نظره بين الكرة التي مع الخصم والمرمى نفسه، ويمكن للمدافع المراوغة وأخذ الكرة ثمّ تمريرها بسرعة مبعدًا إياها أو الانتظار حتى يركلها الخصم ليبعدها بنفسه بعد هذا.


  • يتم احتساب الهدف لأي من الفريقين عند تجاوز الكرة خط المرمى باتجاه الشِّباك.


  • تتوزّع المهام في مباراة كرة القدم بين لاعبي الفريق الـ11، فيكون عادة خطة يتم تقسيم اللاعبين من خلالها إلى: مدافعين، لاعبي وسط، مهاجمين.


لا بدّ للاعب أن يتدرّب جيّدًا على مهارات المراوغة والتمرير والتسديد، ويلتزم كل لاعب بموقعه في الملعب، كما يجب على المدافعين حماية مرماهم مع الحارس، ويسعى كل فريق لإحراز أكبر عدد من النقاط في شباك خصمه حتى يحظى بالفوز في اللعبة.


قوانين رياضة كرة القدم

ما هي أبرز قوانين كرة القدم المتعارف عليها حول العالم؟

فيما يأتي أبرز قوانين وعقوبات ومنظمين لعبة كرة القدم:


الحكام

الحكم (بالإنجليزية: Referee)، وهو أحد أهم القائمين على تنظيم المباراة أثناء اللعب، ويتم تأهيل الحكم لمعرفة أحكام اللعبة بالتفصيل قبل تسليمه المهام، فضلًا عن أدائه خلال المباراة الذي يتضمن التنظيم وإدارة الوقت، فهو المسؤول عن تحديد جميع مستلزمات اللعب، كما عليه تحديد وضع الإصابات داخل الملعب وإقصاء البالغة منها، كما أنّ للحكام سلطة تأديبية على اللاعبين ومسؤولي الفرق وحكمهم نافذ لا طعن فيه وعليه تقديم تقارير خاصة عقب كل مباراة.[٥]


التسلل 

التسلل (بالإنجليزية: Offside)، يكون اللاعب متسلّلًا حين يكون في وضع يوصف فيه بأنه أقرب للمرمى من اللاعب الخصم والكرة خلفه، أي أنّه يسبق خصمه إلى المرمى تاركًا خلفه الكرة التي ستُمرّر إليه، ومنه فإنّ هناك 3 شروط للحكم على اللاعب بالتسلل، وهي:[٦]

  • أن يكون عند مرمى خصمه.
  • أن يكون متقدّمًا على المدافع الأخير.
  • أن تكون الكرة خلفه في نفس اللحظة.

ويعتبر هذا القانون من القوانين الصعبة التي قد يُخطئ فيها الحكّام أحيانًا بسبب زاوية النظر[٧]، تتم معاقبة اللاعب المتسلل بمنح الخصم ركلة حرة غير مباشرة.[٨]


ركلات الترجيح 

ركلات الترجيح (بالإنجليزية: Penalty shootouts)، تسمى بركلات الجزاء الترجيحية أيضًا، هي 5 ركلات يؤديها كل من الفريقين بالتناوب من نقطة محددة تسمى نقطة الجزاء، ويُشترط عدم تكرار اللاعب أكثر من مرّة والمدرّب هو الموكول بمهمّة اختيار كل منهم على أن يكونوا من اللاعبين المشاركين في آخر المباراة، وتكون هذه الركلات بهدف حسم المباراة في حال انتهت بالتعادل.[٩]

وفي حال تمّ الانتهاء من الركلات الترجيحية بالتعادل أيضًا فلا بدّ من تناوب من بقي من الفريقين المشاركين على ركلات ترجيحية أخرى لتحديد الفائز في النهاية، كما يُسمح للحرّاس بتأدية ركلة جزاء أيضًا.[٩]


لمسة اليد 

لمسة اليد (بالإنجليزية: Handling the ball)، يُمنع اللاعب من لمس الكرة بيده أو ذراعه، وعلى الحَكم النظر في حادثة اللمس في حال وقوعها لتحديد فيما إذا كانت مُتَعمّدة أم لا فيُحدّد ذلك حسب قناعاته، وكما هو معروف فالشخص الوحيد المسموح له بلمس الكرة والتعامل معها بيديه هو حارس المرمى، إلا أنّ الحارس ممنوع أيضًا من لمسها بيده في حال مررها له أحد لاعبي فريقه تمريرة خلفيّة، وعليه استخدام قدمه فقط للإمساك بها.[١٠]

في حال لمس اللاعب الكرة بقصد أثناء اللعب يمنح الفريق الآخر ضربة حرة مباشرة كعقوبة.[١١]


رمية التماس

رمية التماس (بالإنجليزية: Throw-in)، تتطلّب رمية التماس إلى فنّ على عكس ما قد يعتقد البعض، يمكن للاعب أن ينفذّها من النقطة التي خرجت منها الكرة من حدود الملعب بالضبط، بإمساك الكرة بيديه الاثنتين مع اعتبار الكرة مركزًا لهما، ثم يقوم اللاعب بتحريك يديه إلى الخلف مع جعل الظهر مُتقوّسًا؛ وذلك لأخذ قوة الكتف والظهر كاملة عند الرمي فتمرّ الكرة من خلف اللاعب إلى فوق رأسه ممسكًا إياها ثمّ يُطلِقها.[١٢]

يمنع اللاعب من رمي الكرة في رميات التماس بيد واحدة، كما يُمنع من رمي الكرة واضعًا إياها مقابل جبهته، كما لا يمكنه مباشرة اللعب بالكرة بعد رميها إلا بعد أن يباشر غيره بذلك.[١٢]


ركلة الركنية 

ركلة الركنية (بالإنجليزية: The corner kick)، تعتبر الركلة الركنية مهمّة بالنسبة للفريق المهاجم إذ يتم منحه الكرة ليقوم بتمريرها من ركن الملعب (زاويته) في جهة مرمى الفريق الخصم مما يُمكّن فريقه من التسديد مباشرة نحو المرمى أو أن يمرروا للتسديد، ويتم منح الفريق هذه الركلة بعد أن يقوم دفاع الفريق بإخراج الكرة من حدود الملعب نهائيًا أثناء دفاعهم عن مرماهم.[١٣]


الجزاء

الجزاء (بالإنجليزية: Penalty kick)، أو تسمى ركلة الجزاء، وهي عقوبة لمخالفة تستوجب إعطاء الخصم ركلة حرة مباشرة إلا أنّ الفرق بينهما هو أن المخالفة تمّت داخل منطقة الجزاء فيترتّب عليها السماح للخصم بتسديد ركلة من منطقة الجزاء، فيضع الكرة على نقطة محددة تسمى نقطة الجزاء، وهي نقطة تبعد عن خط المرمى مسافة 11م وتكون متمركزة في الوسط، ويُطلب من اللاعبين الآخرين الوقوف في مكان خارج منطقة الجزاء وعلى بعد أكبر من 9.15م أثناء تسديد اللاعب الموكول بمهمة التسديد.[١٤]


الركلات الحرة

الركلات الحرة (بالإنجليزية: Free kick)، هي عبارة عقوبات لمخالفات يقوم بها اللاعب أثناء اللعب تنتج في الغالب من سوء سلوك، يتم احتساب قانون التحكيم المناسب من قِبل الحكّام وفقًا لما يرونها مناسبًا، وتنقسم الركلات الحرة إلى؛ ركلات حرة مباشرة (Direct free kick) وركلات حرة غير مباشرة (Indirect free kick)، وفيما يلي شرح كل منهما مع الحالات التي تؤدي إليها بالتفصيل.[١٥]


الركلة الحرة المباشرة يتم احتسابها في إحدى الحالات الآتية:[١٥]

  • لمس أو إمساك الكرة بصورة مقصودة.
  • الإساءة لشخص آخر بالاعتداء؛ كالعضّ والبص واستخدام شيء للرمي.
  • منع خصمه من الحركة بإمساكه.

الركلة الحرة غير المباشرة يتم احتسابها في إحدى الحالات الآتية:[١٦]

  • استخدام الألفاظ السيئة وإهانة الخصم بالإيماء.
  • اللعب بأسلوب فيه خطورة.
  • يمنع سير خصمه دون أن يمسكه بشكل مباشر.
  • محاولة الحارس تضييع الوقت حين يكون دوره إطلاق الكرة فيبدأ بركلها وإمساكها بيديه.
  • إمساك الحارس الكرة بيديه في منطقة تقع خارج منطقة الجزاء الخاصة به.


ركلة المرمى

ركلة المرمى (بالإنجليزية: Goal kick)، يتم احتساب ركلة المرمى بغرض استئناف اللعب بعد مغادرة الكرة حدود ملعب المباراة بفِعل أحد مهاجمي الفريق الخصم، ويتم تنفيذ هذه الركلة من نقطة تقع داخل حدود منطقة المرمى على أن يُمنع أي لاعب من أخذ الكرة طالما لم تخرج الكرة من منطقة الجزاء[١٠].

ولو قام لاعب بلمسها قبل خروجها من منطقة الجزاء يتم إعادتها، وفي حال تكرار هذه المخالفة يمنح الفريق ركلة حرة غير مباشرة أو مباشرة حسبما يقرر الحكم في أنّ التصرّف مُتَعمّد أم لا، وتكون ركلة جزاء لو كانت المخالفة ضمن منطقة الجزاء، يتم احتساب الهدف الذي يتم تسجيله مباشرة من ركلة المرمى.[١٧]


القرعة

القرعة (بالإنجليزية: Coin toss)، تتم القرعة كأول فعاليات المباراة حيث يلتقي مدربو الفريقين بالحكم قبل بدء المباراة، وجرت العادة على اختيار كل منهما وجه للعملة، فيحظى الفائز باختيار أحد الخيارات الآتية:[١٨]

  • يقوم باختيار جهة مرماه من بين نصفي الملعب في الشوط الأول.
  • يختار بأن يفتتح فريقه اللعب في المباراة.


إسقاط الكرة

إسقاط الكرة (بالإنجليزية: Drop the ball)، تُعتبر الكرة خارج المباراة إذا لمست الحكم أو مساعده أثناء اللعب، حتى لو كانت ما تزال داخل حدود الملعب، وتعتبر خارج المباراة أيضًا في حال وجود إصابة وعمل الحكم على إيقاف اللعبة مؤقتًا، ويتم إعادة الكرة إلى اللعبة بإسقاطها في المكان الذي لامست فيه الحكم أو مساعده للشخص الذي كانت بحوزته قبل اللمس، أما لو كان مكان التلامس داخل منطقة الجزاء فإن إسقاطها يكون للحارس.[١٨]


وقت المباراة

وقت المباراة (بالإنجليزية: The duration)، مدة المباراة الأساسية 90 دقيقة مقسّمة إلى أشواط، عدد الأشواط في كرة القدم شوطين، طول كل منهما 45 دقيقة، ويتم التوقف عن اللعب بينهما مدّة أقصاها ربع ساعة (15 دقيقة).[١٩]

كما يُضاف في نهاية كل شوط وقت يُعرف بالوقت بدل الضائع، يعمل الحكم على تقدير مدة هذا الوقت حسب تقديراته، ويكون هذا الوقت بمثابة تعويض عن أي ضياع من وقت الشوط الأصلي سواء تسبّب به وجود إصابة خلال المباراة أو حدوث تبديلات لاعبين أو أي سبب آخر، يعدّ الوقت بدل الضائع من الأوقات الحاسمة في المباريات إذ يمكن قلب النتيجة كاملة خلال هذه الإضافة الثمينة.[١٩]

في حال انتهت المباراة بأشواطها كاملة بالتعادل يلجأ الحكام إلى إضافة شوطين إضافيين لحسم النتيجة، يكون طول كل منهما 15 دقيقة ولو انتهت المباراة بعد كل ذلك بالتعادل يتم اللجوء إلى ركلات الجزاء الترجيحية.[١٩]


تتم لعبة كرة القدم حاليًا وفق عدد من القوانين والأسس التي من شأنها جعل اللعبة منظمة.


فعاليات عالمية لكرة القدم

يتم تنظيم عدّة فعاليات في أوقات محددة بشكل مستمر، من شأن هذه الفعاليات جعل اللعبة تشتعل بالحماس، ومن أشهر الفعاليات العالمية:[٢٠]

  • كأس العالم (FIFA World Cup).
  • دوري أبطال أوروبا (UEFA Champions League).
  • بطولة أمم أوروبا (UEFA European Championship).
  • الدوري الأوروبي (UEFA Europa League).
  • كأس آسيا (AFC Asian Cup).
  • دوري أبطال أفريقيا (CAF Champions League).
  • كأس القارات (FIFA Confederations Cup).
  • كأس أمم أفريقيا (African Cup of Nations).
  • كوبا أمريكا (Copa América).


كل فعالية من فعاليات كرة القدم تتم وفقًا لتنظيم وأسس محددة وأهمها كأس العالم كفعالية دولية.


أمثلة على لاعبي كرة قدم مشهورين

من أشهر لاعبي رياضة كرة القدم ضمن الأندية والفِرق الدولية:[٢١]

  • ليونيل ميسي (Lionel Messi).
  • كريستيانو رونالدو (Cristiano Ronaldo).
  • ألفونسو ديفيز (Alphonso Davies).
  • روبرت ليفاندوفسكي (Robert Lewandowski).
  • جوشوا كيميش (Joshua Kimmich).
  • تياجو ألكانتارا (Thiago Alcántara).
  • ترينت ألكسندر أرنولد (Trent Alexander-Arnold).
  • أليسون بيكر (Alisson Becker).
  • فيرجيل فان ديك (Virgil van Dijk).
  • سيرخيو راموس (Sergio Ramos).

المراجع[+]

  1. "Football", britannica. Edited.
  2. IFAB, Laws of the Game, Page 47. Edited.
  3. "Football history", footballhistory. Edited.
  4. "How to Play Soccer", wikihow. Edited.
  5. "The Role of Football Referees", nads. Edited.
  6. "Offside Position", football-results. Edited.
  7. "Errors in judging 'offside' in football", researchgate. Edited.
  8. IFAB, Laws of the Game, Page 99. Edited.
  9. ^ أ ب "Rules for Penalty Shootouts", anza. Edited.
  10. ^ أ ب "Basic Soccer Rules", csuci. Edited.
  11. IFAB, Laws of the Game, Page 101. Edited.
  12. ^ أ ب "How to Do a Throw‐In in Soccer", wikihow. Edited.
  13. "What Are The Rules? • The 17 Laws of Soccer Explained", syossetsoccer. Edited.
  14. "Football Rules", faculty.kfupm. Edited.
  15. ^ أ ب IFAB, Laws of the Game, Page 101-102. Edited.
  16. IFAB, Laws of the Game, Page 102-103. Edited.
  17. IFAB, Laws of the Game, Page 127. Edited.
  18. ^ أ ب "U10 Guidelines", crownpointsoccer. Edited.
  19. ^ أ ب ت "Football (Soccer)/The Basics", wikibooks. Edited.
  20. "Football tournaments", footballhistory. Edited.
  21. "THE FIFA FIFPRO MEN’S WORLD 11 OF 2019-2020", fifpro. Edited.