معلومات عن ملح الهيمالايا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٧ ، ١٦ يناير ٢٠٢٠
معلومات عن ملح الهيمالايا

معلومات عن ملح الهيمالايا

يعد ملح الهيمالايا من الأملاح الصخرية التي تُستخرج من منطقة تُدعى بالمنجاب Punjab في باكستان، والذي يتكون بنسبة تصل إلى 98% من كلوريد الصوديوم، ليتوزع محتواه الباقي على المعادن النادرة -كالبوتاسيوم والمغنيسيوم والكالسيوم والفسفور والفاناديوم- المسؤولة عن طعمه، علمًا بأنه يشترك مع ملح الطعام في التركيب الكيميائي، لكنه يختلف عنه بالطعم،[١] علمًا بأن استخدامه لوحده لن يوفر ما يكفي من احتياجات الجسم من اليود، وهذا يتطلب استهلاك مصادر اليود الأخرى، كمنتجات الألبان والأسماك، وذلك للتقليل من احتمالية الإصابة بنقص اليود، ومن ناحية أخرى يعد هذا الملح باهظ الثمن مقارنة بملح الطعام، وسيتم في هذا المقال مناقشة أهم فوائده الصحية.[٢]

فوائد ملح الهيمالايا

يدخل ملح الهيمالايا في العديد من الاستخدامات الغذائية وغير الغذائية، حيث يمكن طهوه مع الطعام كملح الطعام المعتاد، بإضافته إلى الصلصات والمخللات أو الأطباق الرئيسة، كما يمكن استخدام قطعه الكبيرة -التي تشبه الكريستال- أثناء الشواء لِيُكسب الأطعمة نكهته المالحة، ومن ناحية أخرى تمُد أصنافه المطحونة الطعام بالنكهة المالحة بدرجة أقوى من أصنافه الخشنة، فملعقة صغيرة توفر حوالي 2300 مليغرام من الصوديوم، بينما يوفر الخشن أقل من 2000 مليغرام لكل ملعقة صغيرة منه بحسب حجم البلورة، ومن فوائد ملح الهيمالايا يُذكر ما يأتي:[٢]

يحسن صحة الجهاز التنفسي

يرتبط ملح الهيمالايا بالعلاج بالملح halotherapy -وهي كلمة يونانية مُشتقة من كلمة الهالات-، حيث يستنشق فيه الفرد مسحوق الملح المجفف داخل غرفة تشبه في شكلها الكهوف الملحية، وقد أظهرت الأبحاث أنه فعال في علاج التهاب القصبات المزمن، فوفقًا لـِ the Lung Institute، يمتلك هذا الملح خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للالتهابات، حيث يحسن القدرة على التخلص من المخاط ويخفف من المخاط المفرط، كما يقلل من مسببات الأمراض المنتشرة في الهواء كحبوب اللقاح، إلى جانب التقليل من مستوى الغلوبولين المناعي E الذي يُختصر عادةً بـِ IgE، كما يمتلك ملح الهيمالايا خاصية تنقية الهواء وجعله أكثر نظافة، حيث يساعد على تبخر الماء، بسبب حرارة المصابيح التي يُوضع فيها وكذلك يمتص ملوثات الهواء، لتبقى الغبار والمواد المثيرة للحساسية مع الملح بدلًا من دخولها للجسم.[٣]

يحقق توازن درجة الحموضة

يعزز توازن درجة الحموضة كلًّا من مناعة الجسم وعملية الهضم، حيث يؤثر إيجابيًا في درجة الحموضة في الدم، فالنسبة السليمة بين البيئة الحمضية والبيئة القاعدية -القلوية- ينعكس على صحة الجسم، وما يدعم كونه عنصرًا رئيسًا لهذا التوازن، هو محتواه من المعادن النادرة الضرورية،[٣] والتي يبلغ عددها 84 معدنًا، وأهمها الصوديوم الذي يساعد على تقلص العضلات واسترخائها، وكذلك تقليل احتمالية الجفاف وانخفاض مستويات ضغط الدم، إضافة إلى الكالسيوم الضروري للمحافظة على صحة القلب والعظام والأسنان، وكذلك تقليل احتمالية تشكل حصى الكلى، وهناك المغنيسيوم الذي يعزز التكوين السليم للعظام والأسنان ويعزز وظائف العضلات والأعصاب، إضافة إلى الحديد المهم لإنتاج الهيموغلوبين، وكذلك البوتاسيوم الذي يحافظ على نسبة متوازنة بين البوتاسيوم والملح.[١]

يحافظ على صحة الهضمي

تكمن فوائد ملح الهيمالايا أيضًا في تنظيم مستويات الماء داخل الجسم، لضمان وظائفه السليمة، كما يحسن امتصاص العناصر الغذائية من الأطعمة، إضافة لفوائد تحضير محلوله المشبع المكون منه إلى جانب المياه النقية، فالحصول على جرعة يومية منه، تعد فرصة للمحافظة على صحة الجهاز الهضمي، حيث يحفز الحركة الدودية لأعضائه، ويحقق التوازن لأحماض المعدة، كما يدعم إنتاج سوائل الجهاز الهضمي خاصة في الكبد والبنكرياس، إلى جانب تنظيم عملية الأيض وتحقيق التوازن بين الأحماض والقواعد في الجسم، الأمر الذي يعكس فوائد ملح الهيمالايا.[٣]

يوفر جودة نوم أفضل

أظهرت دراسة صغيرة أُجريت عام 1989، أن الوجبات الغذائية التي ينخفض محتواها من الصوديوم، قد تتسبب بنوم مزعج وغير منتظم، حيث استيقظ الأفراد الذي تناولوا وجبات توفر ما يقارب 500 مليغرام منه يوميًا مرتين تقريبًا، وقد قلت جودة النوم لديهم بنسبة 10%، مقارنة بتأثيره عند اتباع نظام غذائي اعتيادي يوفر 2000 مليغرام منه يوميًا، أما اتباع نظام غذائي مرتفع بالصوديوم، أي حوالي 5000 مليغرام سيساعد على النوم فترة أطول، مع احتمالية أقل للاستيقاظ ليلًا، مقارنة باتباع نظام غذائي اعتيادي، ويجدر التنويه إلى أن تجنب تناول الملح بشكل كامل أو عدم الحصول على ما يكفي من احتياجات الجسم بشكل منتظم، سيُسهم في حدوث مشاكل في النوم.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "What Is Himalayan Salt Good For?", www.foodfacts.mercola.com, Retrieved 10-01-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Is Pink Himalayan Salt Better Than Regular Salt?", www.healthline.com, Retrieved 10-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Pink Himalayan Salt Benefits: Better Than Regular Salt?", www.draxe.com, Retrieved 10-01-2020. Edited.

183378 مشاهدة