معلومات عن دائرة الهجرة السويدية

معلومات عن دائرة الهجرة السويدية
معلومات-عن-دائرة-الهجرة-السويدية/

السويد

من البلاد الإسكندنافية في شمال أوروبا، وتشترك بحدودها مع النرويج وفنلندا، وتتصل بالدنمارك عن طريق جسر عبر أوريسند، بمساحة 450.295 كم²، وتعد السويد ثالث أكبر بلد في الاتحاد الأوروبي من حيث المساحة، ويبلغ عدد السكان 9.7 مليون نسمة، ويوجد معظم السكان في النصف الجنوبي من البلاد، ويعيش حوالي 85% من الناس في المناطق الحضرية، ومعظم المناطق الجنوبية زراعية، أما المناطق الشمالية فيغلب عليها الغابات، ومن خلال هذا المقال سيتم تقديم معلومات عن دائرة الهجرة السويدية.[١]

دائرة الهجرة السويدية

هناك عدة معلومات عن دائرة الهجرة السويدية، حيث تُسمى دائرة الهجرة السويدية بمجلس الهجرة السويدي "مكرخون سفيركت"، وهي مؤسسة تابعة للحكومة تُشرف على أعمالها وزارة العدل السويدية، ونشأت عام 1969، ومهمتها تتمثل في تنظيم قضايا اللجوء والزيارات والجنسية والإقامة، وقد قامت دائرة الهجرة السويدية بدمج ثلاث دوائر حكومية، وهدفت من خلال الدمج إلى:[٢]

  • تحسين عملية الهجرة، قبل وبعد الحصول على إذن الإقامة.
  • تأمين المترجمين، وتنظيم دروس تعليم اللغة السويدية.
  • تصريح الإقامة في السويد، والموافقة على طلبات لم الشمل.

والجدير بالذكر، أن مواطني السويد وحكومة السويد وضعوا أيديهم بأيدي بعض؛ لجعلها من أكثر دول العالم رقيًا وتقدمًا، فاستخدموا الثروات الخشبية والماء والحديد غير المعالج؛ لدفع عجلة الصناعات والتجارات في بلادهم، وقد بلغوا مستويات عاليةً جدًا في التطور الالكتروني، مثل صناعة الهواتف النقالة، واشتهروا كثيرًا في صناعة السيارات أيضًا،[٣]ومن معلومات عن دائرة الهجرة السويدية، أنه في عام 2007 أصدر مجلس الهجرة حوالي 54000 قرارًا، وأغلبية هذه القرارات؛ من أجل قبول الإقامة في أراضي السويد، مما يشكل نسبة 70% من القرارات، وتمثلت مهام دائرة الهجرة في السويد في عدة أمور، منها:[٤]

  • الإقامة.
  • تأشيرات الزيارة لمدة محددة وقليلة.
  • تنظيم الأمور المتعلقة باللجوء، والإجابة بالموافقة أو عدمها.
  • اختيار حصة السويد من لاجئي الأمم والمتحدة المقرر إعادة توطينهم.
  • التنسيق مع عدة جهات، وهي: المفوضية العليا لشؤون اللاجئين وشبكة الهجرة الأوروبية والهيئات التعاونية الأخرى ضمن الإتحاد الأوروبي.
  • تنسيق البلديات داخل السويد: بالنسبة لتأمين السكن للمهاجرين الذين تم الموافقة على إقامتهم.
  • إدارة المجلس ومؤسسوا دائرة الهجرة في السويد: كييل أوبيرغ، ثورد بالمولوند، كريستينا رويستام، بيريت رولن، بيورن ويبو، ولينا اركسون، باربرو هولمبيرغ، جانا فاليك، دان إليسون، كرستينا فيرنر، أندرس دانلسون.

تعليم اللغة السويدية للمهاجرين

بعد تقديم معلومات عن دائرة الهجرة السويدية، فإنه من المهم الحديث عن وضع المهاجرين بالنسبة للغة في السويد، فقد قامت الحكومة السويدية بإعلان قرار يتعلق بتنفيذ قانون جديد ينص على تقديم مِنح مادية للمهاجرين الذين يقومون يتعلم اللغة السويدية بمعاهد الحكومة السويدية، وهذه المِنح يبلغ مقدارها 2000 دولار، ومن غير أن تخضع هذه المساعدات للضرائب الرسمية، والهدف منها تحفيز المهاجرين للإسراع في إتمام المُقرر المُتعلق باللغة خلال عام واحد، وقد لاقى هذا المشروع اعتراض المدرسين والباحثين؛ لكن وزيرة الإندماج "نيامكو سابوني" أكدت على أهمية هذا القرار؛ حتى لا تطول مدة بقاء الطلاب في الفصول.[٥]

المراجع[+]

  1. "السويد"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 10-01-2020. بتصرّف.
  2. "مجلس الهجرة السويدي"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 10-01-2020. بتصرّف.
  3. "اقتصاد السويد"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 12-02-2020. بتصرّف.
  4. "مجلس الهجرة السويدي"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 12-02-2020. بتصرّف.
  5. "السويد: منح مالية لتعليم المهاجرين اللغة السويدية"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 12-02-2020. بتصرّف.

109073 مشاهدة