معلومات عن مذنب هالي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٨ ، ٩ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن مذنب هالي

تعريف المذنب

يعرف المذنب بأنه جسم يتكون من الجليد والغبار الكوني والصخور والذي يتواجد في النظام الشمسي، ولا تقترب بعض المذنبات من الشمس، إلا أن البعض الآخر يقترب منها، حيث يمكن ملاحظتها في سماء الليل عند اقترابها من الشمس، ويعد كل من التسخين الشمسي والرياح الشمسية هي السبب الرئيس في ظهور المذنب وملاحظته، كما يعود تاريخ هذه المذنبات إلى العصور القديمة في تاريخ النظام الشمسي، وبالتالي تحتوي المذنبات على بعض أقدم المواد المكونة للنظام الشمسي، وتنشأ هذه المذنبات في المناطق البعيدة عن النظام الشمسي، والتي تعرف باسم حزام كويبر، وتتميز هذه المذنبات باحتوائها على ذيول تظهر عند اقترابها من الشمس، وفي ما يأتي سيتم تخصيص الحديث عن مذنب هالي.[١]

مذنب هالي

يعد مذنب هالي أول مذنب تم توقع رؤيته مجددًا بعد دورانه، كما يعد أيضًا أول مذنب تم تصويره عن قرب بواسطة مركبة فضائية بين كواكب المجموعة الشمسية وأجرامها، وقد تمكن الفلكي إدموند هالي في عام 1705 من وضع بعض التنبؤات حول مذنب هالي، حيث توصل إدموند هالي إلى أنّ المذنبات التي تمت ملاحظتها في عام 1531 و1607 و1682 كانت لها مدارات متشابهة جدًا، وبالتالي توصل إلى أنّ هذه المدارات تعود لنفس المذنب الذي يعاود الظهور كل 76 سنة تقريبًا، ومن ثم تنبأ بعودة المذنب في عام 1758، ولكن لسوء الحظ توفي إدموند هالي في عام 1742 قبل أن يتمكن من التأكد من تنبؤاته، ولكن تم بعد ذلك رؤية المذنب في وقت متأخر من سنة 1758، ولقد تم تسمية هذا المذنب على شرف الفلكي إدموند هالي.[٢]

ظهر مذنب هالي آخر مرة في عام 1986، ولقد قام علماء الفلك بتصوير هذا المذنب عندما كان خارج مدار كوكب زحل باستخدام تلسكوب هيل في 16 أكتوبر من عام 1982، ولقد اقترب من الشمس في 9 فبراير من عام 1986، وفي الظهور الأخير له تم التعرف على الكثير من تفاصيل هذا المذنب التي سجلتها المركبات الفضائية، حيث تم التعرف على بنية نواة المذنب وتشكيل ذيله وغيرها العديد من الخصائص.[٢]

مدار مذنب هالي

بعد التعرف على مذنب هالي يمكن الحديث عن مدار هذا المذنب، حيث تتراوح الفترة المدارية للمذنب هالي بين 74 و79 عام، إذ يعتقد أنه بدأ في سلوك هذا المدار منذ عام 240 قبل الميلاد، ويتخذ هذا المذنب مدارًا بيضاوي الشكل، بحيث تكون أقل مسافة بين المذنب والشمس هي 0.6 وحدة فضائية، فحينها يكون المذنب بين مدار كوكب عطارد ومدار كوكب الزهرة، وأما أبعد مسافة للمذنب عن الشمس فهي 35 وحدة فضائية، ويدور هالي حول الشمس بعكس اتجاه دوران الكواكب حول الشمس، ويمتلك هذا المذنب واحدة من أعلى السرعات نسبةً إلى الأرض من أي جسم آخر في النظام الشمسي، حيث بلغت سرعته في عام 1910 حوالي 70.56 كيلو متر في الثانية، ويعود السبب في هذه السرعة الكبيرة جدًا إلى مداره الرجعي.[٣]

المراجع[+]

  1. "What Are Comets? Origins and Scientific Findings", www.thoughtco.com, Retrieved 06-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Halley's Comet", www.britannica.com, Retrieved 06-12-2019. Edited.
  3. "Halley's Comet", www.wikiwand.com, Retrieved 06-12-2019. Edited.