معلومات عن قط جاوة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٤ ، ٢٦ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن قط جاوة

قط جاوة

هو قط من الثديات، واسمه القط جاوة وباللغة الإنجليزية يسمى Javanese أو colorpoint، وهو عبارة عن مجموعة متنوعة من القطط المحلية الأصيلة، ويعد من النوع الشرقي، وتم تطوير مجموعة متنوعة منه في أمريكا الشمالية واسمه مشتق من عادة تسمية القطط الشرقية بالأماكن والدول والجزر في جنوب شرق آسيا، وهو عبارة قط مهجن من سلالة القط البالي مع سلالة القط السيامي وقط colorpint قصيرة الشعر، وفي كثير من الأحيان يكون لدى قط جاوة لون فراء غير مقبول في سلالات آبائه، وأول من صاغ اسم القط جاوة هي هيلين سميث عام 1950[١].

تاريخ القط جاوة

وفقًا لسجل القطط قد يتم التعامل مع قط جاوة على أنّه سلالة منفردة وقائمة بحد ذاتها، حيث يعد قسمًا منشقًا عن قط البالي - نسبة إلى جزيرة بالي في أندونيسيا- والذي يتميز بجسده الطويل وعينيه التي بلون الياقوت الأزرق، وهو طفرة من سلالة سيامي[٢]، وأيضًا قد يتم التعامل معه في بعض المراجع على أنّه يندرج مع قط الهملايا في سلالة الـ colorpoint، حيث نتج قط الهملايا بدوره من تزاوج قط السيامي مع القطط طويلة الشعر أو التي تدعى بالقطط الفارسية، ويتم إبراز ألوان معينة منها من خلال التحكم بالتزاوج والنسل، ويتميز بجسمه الممتلئ وسيقانه القصيرة، وفروه الطويل والناعم، ورأس عريض ومدور، وعيون زرقاء مستديرة[٣].

يعد قط جاوة سلالة منفصلة، وسعى مربو القطط الباليّة في كندا وأمريكا مع نوادي القطط هناك للقبول بالقط المهجن الجديد من قبل الرابطة الدولية لمربو الحيوانات، فقبلو به كحيوان جديد وليس كفرع من القطط الباليّة، وتم اختيار اسم جاوة بشكل مستقل عن تسمية هيلين سميث له، فقد كان عن طريق النظر إلى الخريطة واختيار جزيرة جاوة التي تقع بالقرب من بالي، لكم تم دمجه مرة أخرى مع القطط الباليّة عام 2008[١].

الصفات الجسدية لقط جاوة

بما أنّ قط جاوة يعدّ من النوع المهجن، فهو يحمل مزيجًا من صفات والديه، وهو يشبه إلى حد أقربائه من قط البالي والقط السيامي وقط colorpoint وفقد أخذ بنيته من القط السيامي، وأخذ ألوان فرائه من قطط colorpoint، ولديه العديد من الميزات التي تميزه من حيث شكل وجهه وجسمه، وسيتم ذكر البعض منها[٤]:

  • الجسد: حجم القط جاوة يكون عادةً متوسطًا، ولديه جسد طويل، ويزن الذكر منه حوالي 3.5-5.5 كيلوغرام ، أما الأنثى فتزن أقل من ذلك، وجسد قط جاوة سواء أكان ذكرًَا أم أنثى نحيلًا، ويوحي أنهّ عضليّ.
  • الفراء: يكون فراؤه متوسط الطول، وناعمًا، فهو يمتلك شعرًا أطول من القط السيامي، ولا يمتلك عدة طبقات من الفراء مما يجعل تسريحه والعناية به عملية سهلة، أما بالنسبة للونه فهو يمتلك نفس ألوان القط البالي، فألوانه تتراوح بين الأحمر والكريمي والأرجواني والبني ولون الشوكولاتة، وقد يكون لون الفراء بنمط مُظلل.
  • العيون: لدى قط جاوة عيون متوسطة الحجم ذات شكل لوزيّ، وعادةً ما يكون لون العيون زرقاء ساطعة، ولكنها تظهر في بعض الأحيان باللون الأخضر.
  • شكل الرأس: لديه شكل رأس متميز يشبه المثلث، فجمجمته تشبه الوتد، فالوجه يضيق تدريجيا حتى مقدمة أنفه، فالشكل الزاوي لوجهه يعطيه نحافة مقارنة مع جسده.
  • الآذان: لدى القط آذان كبيرة جدًا، خاصة بالمقارنة مع وجهها النحيف، وهي على شكل مثلث، واسعة من الأسفل، ولها قمة مدببة، ويكون عادةً لون الأذن أغمق من لون بقية الجسم.
  • الذيل: يمتلك القط ذيلًا طويلًا رقيقًا، والشعر على الذيل أطول من الشعر على جسده، مما يجعله ميزة لافتة للنظر.

سلوك قط جاوة

قط جاوة اجتماعي بشكل كبير جدًا، ويحب البقاء بالقرب من البشر، ودائمًا ما يبدو عليه الاهتمام بما يفعله البشر، وهو لا يراقب فقط، بل يشرك نفسه بأي نشاط يفعله صاحبه، فهو معروفٌ عنه تقليد ونسخ التصرفات التي يشاهدها وهو ذكي بشكل كبير، وأسهل بالتدريب من سلالات القطط الأخرى، فهو يتعلم -على سبيل المثال- لعبة جلب الأشياء بسرعة كبيرة، ومعروفٌ عنه سهولة ربطه بالحبل وقيادته من قبل صاحبه في الحدائق والطرقات، ومن الأمور المهمة لدى القط إصداره لأصوات متكررة وودودة، فهو كائن محب للتواصل والتكلم بشكل منتظم مع صاحبه حتى لو لم يكن جائعًا أو خائفًا، وهو رياضي ورشيق وفضولي ويقفز لارتفاعات عالية، لكن أحيانًا فضوله قد يجعله عدوانيًا وهائجًا بعض الشيء[٤].

العناية بالقط جاوة

عند الاعتناء بهذا القط المفعم بالطاقة والحيوية لا بدّ من مراعاة تغذيته بشكل جيد بأطعمة ذات جودة عالية، لكن مع التحكم بكميات البروتين لكيلا يزداد وزنه، ويفضل الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على المواد الحافظة أو الحشو مثل الذرة أو الصويا، فبدلًا من ذلك يفضل إطعامه الطعام الذي يحتوي نسبة عالية من البروتين، فالقط النشيط والصحي يحتاج حوالي 30 سعرة حرارية لكل باوند كل يوم، ومن المهم أخده إلى الطبيب البيطري على الأقل مرة في السنة للفحص، فحسب علم الوراثة هناك بعض الأمراض الشائعة التي تسببها الجينات مثل الربو، أمراض الغدد الليمفاوية، بعض الأمراض في الجهاز الهضمي، عيوب خلقية القلب، ولا بدّ من اللعب معه وتمرينه لئلا يصاب بالسمنة[٥].

من الأمور المهمة في العناية بهذا القط هو العناية بتنظيفه، ويفضل تسريح وتمشيط شعره مرة أو مرتين أسبوعيًا فقط؛ لأنّ شعره ليس طويلًا، ويفضل استخدام فرشاة من الستانليس ستيل لإزالة الشعر الميت، ويجب التأكد من فحص وتنظيف عيونه وأذنيه مرة واحدة أسبوعيًا، باستخدام قطعة قماش رطبة لإزالة الأوساخ، وقد يصاب القط بتسوس الأسنان أيضًا فيجب مراقبته ومراجعة الطبيب البيطري بشكل دوري لفحصه[٥].

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Javanese cat", www.wikiwand.com, Retrieved 12-12-2019. Edited.
  2. "Longhair Cat Breeds", www.britannica.com, Retrieved 12-12-2019. Edited.
  3. "Himalayan", www.britannica.com, Retrieved 12-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "How to Identify a Javanese Cat", www.wikihow.com, Retrieved 12-12-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "How to Take Care of a Javanese Cat", www.wikihow.com, Retrieved 12-12-2019. Edited.