معلومات عن القط السيبيري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٣ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن القط السيبيري

القطط طويلة الشعر

القطط طويلة الشعر، والتي تدعى بالقطط الفارسية أيضًا، هي سلالة من القطط المنزلية، مميزة بشعرها الطويل والناعم، وكانت معروفة من قبل باسم الفارسية أو الأنجورا وكلها أسماء مأخوذة من الحضارة الفارسية، لكن تمّ تجاهل كل هذه الأسماء وبقي اسم القطط ذات الشعر الطويل، وصفاتها بشكل عام تكون ممتلئة الجسم، وذات أرجل قصيرة، ولها رأس عريض ومستدير وذيل قصير كثيف الشعر، وكذلك يوجد على رقبتها شعر كثيف، وتندرج تحتها العديد من الأنواع والسلالات والتي تتنوع ببعض خصائصها وبلون شعرها وعدد طبقاته، إلا أنها تتوحد بصفة طول الشعر، وأشهرها القط السيبيري والقط كيمريك[١].

القط السيبيري

القط السيبيري من الثدييات وهو سلالة قديمة من القطط المحلية في روسيا منذ قرون، واسمه العلمي قط الغابة السايبرية، لكن للاختصار يدعى بالقط السيبيري أو السيبيري فقط، ويدعى أيضًا بموسكو ذي الشعر الشبه الطويل Moscow Semi-longhair نسبةً إلى عاصمة روسيا، والقط السيبيري هو سلالة قديمة يُعتقد أنها الأجداد لجميع القطط الحديثة ذات الشعر الطويل، وهو القط الوطني لروسيا، ويوجد ما لا يقل عن سبع منظمات تهتم بهذا القط وبتربيته ورعايته، وهو مثالي للعيش بفصول الشتاء القارصة في شمال روسيا بسبب امتلاكه طبقتين من الشعر، وهذا المعطف السميك ذو الطبقتين ليس فقط مسؤول عن حماية القط، بل أيضًا مسؤول عن جعله يبدو بمظهرٍ جميلٍ[٢].

بداية ظهور القط السيبيري

ذُكر القط السيبيري لأول مرة في كتاب المؤلف هاريسون وير، الذي تضمن معلومات عن أول عرض للقط السيبيري في بريطانيا عام 1871، وأول مرة يصل فيها هذا القط إلى أمريكا كانت عام 1990، وعلى الرغم من اكتسابه شعبية، إلا إنّ تكاليف استيراده جعلت منه سلالة نادرة نسبيًا خارج دول أوروبا، وعلى مر الزمن قام المولعون به في روسيا من مختلف النوادي لهذا القط من شتى المناطق الروسية بوضع معايير للقط السيبيري خاصة بهم، وهذه الحقيقة أدت إلى الكثير من الارتباك في الولايات المتحدة الأمريكية والبلدان الأخرى عندما وصل إليها لأول مرة، بسبب الاختلاف في أنواعه والمعايير المعتمدة، وهذا الاختلاف في صفاته يكون تبعًا للمنطقة التي نشأ بها، وتم الإعلان عن أحد معايير القط السيبيري من قبل نادي kotofei cat في سان بطرسبرغ في عام 1987[٢].

الصفات الجسدية للقط السيبيري

القط السيبيري لديه العديد من الصفات وكما ذُكِر سابقًا فإن هذا القط يختلف في صفاته تبعًا للمنطقة التي نشأ بها في روسيا، لكن بشكل عام لدى هذا القط بعض الصفات المشتركة من حيث الجسم والفراء والذيل الطويل المغطى بالفراء والشعر الكثيف على رقبته والشكل العام له، ويختلف بعدة أشياء من أهمها اللون فلونه يتغير بشكل كبيرمن قط لآخر، وسيتم ذكر بعض الصفات للفط السيبيري[٢].

  • البنية الجسدية: النوع السيبيري من القطط معروف بمرونة جسده فهو لديه بنية قوية، وبخاصة الجزء الخلفي من جسده فهو قوي وكبير، وجسمه عضلي فإذا مرر أي أحد يده على جسد القط فسوف يشعر بعضلاته، ولديه كفوف مدورة وكبيرة لمساعدته في التقاط الفرائس[٣]، ولديه انحناء قليل في ظهره وذلك بسبب اختلاف الطول بين أرجله الأمامية والخلفية حيث إنّ أرجله الخلفية أطول قليلًا، وهذا يساهم في خفة الحركة والقدرة الرياضية لديه[٣].
  • الفراء: يتميز بفرائه السميك الذي يتكون من ثلاث طبقات، الطبقة الأولى هي طبقة الشعر الخارجية وتسمى أحيانًا بالطبقة الحارسة، والطبقة المتوسطة التي يكون فيها الشعر أطول من الطبقة السفلية وأقصر من الطبقة الخارجية، والطبقة السفلية ويكون فيها الشعر قصير وناعم وليّن، وتحمي هذه الطبقات القط في بلده المنشأ روسيا من البرد القارص، ويمكن أن يأتي هذا الغطاء بجميع الألوان، وفي فصل الشتاء يصبح هذا الفراء أكثر سمكًا، وأما بالنسبة للذيل فهو دائمًا لديه فراء سميك ومنفوش[٣]، ومن المعروف عن فرائه أنها تنسلخ أو تتساقط مرة أو مرتين في السنة وتحدث عادةً في نهاية الشتاء، ويمكن أن يحصل تساقط خفيف في نهاية الصيف أيضًا[٢].
  • الوزن: يمتلك القط السيبيري جسد كبير، ويتراوح وزن الذكور 6-10 كيلوغرام ، أما وزن الإناث فيتراوح بين 4-6 كيلوغرام[٣].
  • العيون: معظم القطط السيبيرية تمتلك عيونًا مدورة ذهبية اللون أو خضراء، ويمكن أن تكون بعضها زرقاء اللون إلا أنّ هذا نادِرًا ما يحدث، وبعض من هذه القطط قد يمتلك لونًا مختلفًا لكل عين[٣].
  • الأذنان: لدى القط أذنان مدورتان، وتكون ملونة بلون غامق عند قمتها، ويوجد شعر على خلفية قمة الأذن مما يجعل شكل الأذن مدبب بدلًا من الشكل المدور[٣].

سلوك القط السيبيري

القط السيبيري ليس كباقي القطط من حيث علاقته مع المياه فهو قد يقترب منها ويلعب بها، ومعروف أن فراءه عازل للماء، وهو يحب الاستمتاع مع مالكه، فيمكن للمالك اللعب مع القط باستخدام خيوط الصوف أو الريش، ويصدر هذا القط أصواتًا عند اندماجه في اللعب، ويمكن أن يلعب لعبة جلب الأشياء مثل الكلب تمامًا، والقط السيبيري مختلف عن باقي السلالات من حيث عدم تأثره بالإزعاج، وبعض الناس يصفوه بالقط الذي لا يعرف الخوف، وهو قط اجتماعي وحميمي جدًا، و يستمتع بالجلوس بحضن صاحبه، ومن المعروف أيضًا أنه يتابع مالكه من غرفة لغرفة في أرجاء المنزل للبقاء برفقته[٣].

تكاثر القط السيبيري

يميل القط السيبيري إلى التكاثر والاستعداد للإنجاب قبل السلالات الأخرى من القطط، وأحيانًا في عمر الخمسة شهور، ويعتقد أن هذا الأمر له علاقة بقربه من حالته الطبيعية والبرية، فالحيوانات البرية غالبًا ما تموت بعمر أقل من الحيوانات المستأنسة بسبب الظروف الطبيعية القاسية، فالتكاثر وانتاج العديد من الصغار يوفر التوازن البيولوجي، ومعدل إنجاب القط السيبيري هو من 5-6 جراء صغيرة، مع أن معدل انجاب القطط المنزلية العادية من 3-4 جراء، وقد يلد جروًا واحدًا، وقد يصل العدد إلى تسعة جراء[٢].

المراجع[+]

  1. "longhair", www.britannica.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج " Siberian cat", www.wikiwand.com, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ "How to Identify a Siberian Cat", www.wikihow.com, Retrieved 27-11-2019. Edited.