معلومات عن عالم البرزخ

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن عالم البرزخ

البرزخ

تُعرّف كلمة البرزخ لغوياً الحاجز بين الشيئين لقول تعالى (مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ. بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لَا يَبْغِيَانِ) وهي الحياة التي ينتقل إليها الإنسان بعد موته وتكون فترتها ما بين خروجه وموته في الدنيا ودخوله للآخرة، لقول تعالى: (حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ. لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ)، أما تفسير العلماء للبرزخ بأنه الحاجز بين الدنيا والآخرة أو بين الموت والبعث من لحظة الموت إلى يوم القيامة، وبأن الإنسان يبقى في حياة البرزخ وليس من أهل الآخرة، وسنقدم خلال هذا المقال معلومات عن عالم البرزخ.

معلومات عن عالم البرزخ

  • رحلة البرزخ الأولى: النزاع وتسليم الروح
  1. تبدأ رحلة الإنسان ومعلومات عن عالم البرزخ مع سكرات الموت وعرق الجبين وبرود الجسد والأطراف وتعطل لغة الكلام وتوقف نبضات القلب ليستوي خط القلب ويفارق الحياة جثة هامدة.
  2. يمدّ الله عز وجل ببصره لقوله تعالى (لَقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَٰذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ)، وتنكشف الملائكة على الميت فيرى ان كان عمله صالحاً؛ ملائكة الرحمة، ويرى من عمله سيء؛ ملائكة العذاب.
  3. يقترب ملك الموت ويجلس فوق رأس المسلم ويقبض روحه ويرسلها حسب عمله إلى الملائكة ليصعدوا بها إلى السماء، وتفتح أبواب السماء وينادي الملائكة الميت بأحب اسم له، كما ويرى من سبقوه من أهله وأصحابه ويستقبلوه بالسؤال عن حاله وحال من ترك ورائه، وتنتقل الروح الطاهرة من سماء إلى سماء حتى تصل للسماء السابعة وتسمع منادياً يقول (اكتبوا كتاب عبدي في عليين) وتعود ثانية الروح للجسد في الأرض، أما الروح الخبيثة فتناديها ملائكة سود الوجوه بصوتٍ يقول (أَيتها النفس الخبيثة اخرجي إلى سخط من اللَّه وغضب) يحملون أكفانه النتنة والكريهة وتنزع روحه نزعاً وتناديه الملائكة بأسماء قبيحة، كما وتصد أبواب السماء بوجهه، ويسمع صوتاً يقول (اكتبوا كتابه في سجين) ثم ترد روحه إلى الجسد على الأرض.
  4. تطوف الروح في السماء ويُحمل خلالها الجسد في الأرض على الأكتاف بعد أن يغسل ويلبس رداء الأكفان ويشيعونه إلى حفرة ضيقة وأهله يبكونه وتدعو له، ويعودوا الى بيوتهم ويتركوه في ظلمة القبر بلا مال ولا ولد ولا جاه.
  • رحلة البرزخ الثانية: فتنة وعذاب القبر
  1. تبدأ مرحلة الحساب وحصاد ثمار ما زرع الإنسان في الدنيا من أعمال الخير أو شر، فيدخل صاحب العمل الصالح من باب الصالحين ويكون قبره واسع عليه ويضمه كضمة الأم الحنون لولدها، ويأتي الملكين لسؤاله من ربك؟ وما دينك؟ ومن هو نبيك؟ وما كتابك؟ ويجيب بكل ثبات ويقين قال تعالى: (يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ) ويعلم حينها أنه في أمان ولا خوف عليه.
  2. أما الكافرين فيدخلون من باب الطالحين، ويأتيه عمله بالدنيا على شكل شخص قبيح المنظر ثم تحضر الملائكة عاقدة الحاجبين قال الرسول -صلى الله عليه وسلم- (إذا قبر الميت أو الإنسان أتاه ملكان أسودان أزرقان، يقال لأحدهما المنكر وللآخر النكير) وتسأله عن ربه ودينه ونبيه وكتابه ولا يعلم الإجابة لينتظره وعده بالعذاب، ويضيق عليه قبره حتى تتكسر ضلوعه ويتحول قبره لحفرة تأكلها النيران ويكون حسابه على ذنوبه وأعماله السيئة عسير قال تعالى: (حَتَّىٰ إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُون * لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ).

منازل الأرواح في الجنة

تقسم منازل الأرواح حسب ما جاء ذكره بالقرآن الكريم والسنة النبوية وتفسير الفقهاء وتوضيحهم معلومات عن عالم البرزخ كما يلي:

  • منزلة أرواح الأنبياء في أعلى علييّن.
  • منزلة الشهداء: تحلق وتسرح أرواحهم بالجنة.
  • منزلة الصالحين: تطير وتلتقي بأرواح المؤمنين بالجنة، وقد تلتقي بأرواح الأحياء في الدنيا بالمنام.
  • مكان المؤمنين العصاة: الذي يعذبون به على ذنوبهم المختلفة.
69355 مشاهدة