معلومات عن شهادة HRM

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٣١ ، ٥ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن شهادة HRM

مفهوم الإدارة

تتضمن الإدارة تنسيق وتنظيم الأنشطة والأعمال في المنظمة من أجل تحقيق أهداف معينة، ويتضمن مصطلح الإدارة مجموعة العناصر التي تسهم في تطوير الإنتاج مثل الآلات والمواد بالإضافة إلى رأس المال، وأشار الكاتب الاقتصادي الأمريكي بيتر داركر أن مفهوم الإدارة يعتمد في تنفيذ مهامه الأساسية على الابتكار والتسويق، فالابتكار يشتمل التخطيط ووضع عناصر جديدة تسهم في تطور العمل والمنظمة، ويشتمل تخصص الإدارة على مجموعة من المفاهيم والمصطلحات الإدارية أهمها إدارة الموارد البشرية والتي يتم دراستها وفقًا لمجموعة من القواعد والمفاهيم الإدارية للحصول على شهادة HRM، التي تعد من أهم الشهادات العالمية في المجال الإداري.[١]

الموارد البشرية

الموارد البشرية هي قسم من أقسام الإدارة المتعلقة بالشركات والمنظمات المختلفة، والتي تتضمن مجموعة من الأعمال والمهام الإدارية الداخلية تتمثل العثور على المتقدمين للوظائف وإجراء المقابلات معهم وفحص كفاءتهم وتعيينهم إن حققوا الشروط لذلك، بالإضافة إلى تدريبهم وإدارة برامج استحقاقات الموظفين، بالإضافة إلى إعادة التنظيم الإداري للأعمال ومهام الشركات للحصول على ميزة تنافسية، وللموارد البشرية دورًا مهمًا ورئيسًا في مساعدة الشركات على التعامل مع بيئة عمل سريعة التغير وزيادة الطلب على الموظفين ذوي الجودة والكفاءة الذين تتوفر فيهم الشروط والإمكانيات المناسبة لتطوير العمل وأداء المهام والمسؤوليات، وتتضمن الموارد البشرية مجموعة من الأنشطة والمهارات والأعمال التي تسهم في تحفيز الموظفين داخل المنظمة لتقديم أعلى وأفضل مستوى من الإنتاجية العملية والربحية التي تعتمد على زيادة المهارات والكفاءات المتعلقة بالإنتاج والموظفين.[٢]

وتعتمد الموارد البشرية على مجموعة من عناصر الابتكار أهمها عنصر التخطيط، بالإضافة إلى مهارات القيادة والتنظيم، ومن أهم الأسس التي تقوم عليها الموارد البشرية والمبنية على الكفاءة والمهارة هي التعاون بين المنظمة والموظفين على العمل من أجل تحقيق الأهداف التي تعمل المنظمة للوصول إليها وذلك لزيادة حصتها الإنتاجية في السوق والمحافظة على ربحيتها وبقاءها، وللأهمية الإدارية لمفهوم الموارد البشرية قام الخبير الاقتصادي الأمريكي جون آر كومونز بوضع مصطلح الموارد البشرية لأول مرة في كتابه توزيع الثروة الذي نشر في عام 1893، وتضمن مصطلح الموارد البشرية مجموعة من الشهادات العلمية الإدارية أهمها شهادة HRM، وهي شهادة إدارة الموارد البشرية.[٢]

شهادة HRM

شهادة HRM وهي اختصار للمصطلح الإداري Human resources management، هي شهادة إدارة الموارد البشرية التي تحدد كفاءة الأفراد في إدارة المنظمات العاملة والعلاقات الصناعية وعلاقات الموظفين وإدارة القوى العاملة وإدارة شؤون الموظفين، حيث يمثل مفهوم إدارة الموارد البشرية فئة فرعية رئيسة من الأفرع الإجمالية للإدارة العامة، ويتم التركيز في هذه الشهادة على إدارة الموارد البشرية والتي تتميز عن الموارد المالية أو المادية بمفاهيمها الإدارية، ويمكن استخدام شهادة HRM وإدارة الموارد البشرية للإشارة إلى مجموعة من الوظائف والأنشطة الإدارية المحددة التي يتم تكليفها إلى موظفين متخصصين.[٣]

بالإضافة إلى تحديد النطاق الكامل لطرق وبرامج الإدارة في التوظيف والتخصيص والقيادة واتجاه الموظفين وكفاءتهم في العمل، وتتضمن شهادة HRM التعريف بمجموعة من عناصر إدارة الموارد البشرية مثل التعريف بحجم المعلومات المطلوبة من الأشخاص الذين يمتلكون مهارات خاصة للقيام بمهام محددة أثناء العمل، والعثور على المرشحين المناسبين للوظائف وتعيينهم واختيارهم، بالإضافة إلى تدريب الموظفين، والتفاوض معهم، وإسداء المشورة لهم، وتقييمهم من حيث الكفاءة، وتوجيههم للعمل بالطريقة الصحيحة والمناسبة، ومكافأتهم على نشاطهم في العمل، ونقلهم إلى أقسام مناسبة مع كفاءاتهم ومهاراتهم، وترقيتهم على خبرتهم وسنوات عملهم.[٣]

نشأة الموارد البشرية

بدأ مجال الموارد البشرية في الظهور في أوروبا خلال القرن الثامن عشر، وكانت مبنية على فكرة بسيطة للناشط الاجتماعي روبرت أوين وعالم الرياضيات تشارلز بابج خلال الثورة الصناعية، الذين أعربوا عن اعتقادهم بأن راحة ورفاهية الموظفين أثناء العمل أدت إلى عمل مميز وإنتاجية مثاليه، وفي أوائل القرن العشرين اكتشف المهندس الميكانيكي الأمريكي فريدريك وينسلو تايلور مصطلح الإدارة العلمية والذي تضمن تحسين الكفاءة الاقتصادية في وظائف التصنيع، وركز على المدخلات الرئيسية في عملية التصنيع مما ساهم في زيادة إنتاجية القوى العاملة ومن هنا بدأت الموارد البشرية بالظهور كحقل معين من حقول الإدارة.[٤]

وفي أواخر القرن العشرين ساهم التقدم في وسائل المواصلات والاتصالات بشكل كبير في مجال تنقل القوى العاملة والتعاون بينهم، حيث بدأت المنظمات في رؤية الموظفين كموجودات وأصول ثمينة لتصبح بعد ذلك إدارة الموارد البشرية هي المسؤولة عن هذا المجال، وفي عام 1998 استبدلت المنظمة الأمريكية لإدارة شؤون الموظفين اسمها ليصبح منظمة إدارة الموارد البشرية، واستمرت إدارة الموارد البشرية بالتطور والتقدم حتي أصبحت من أهم الأقسام الإدارية في المنظمات والمؤسسات والتي يتم طرحها وفقًا لمجموعة من الشهادات الإدارية أهمها شهادة HRM التي تختص بمفاهيم علم إدارة الموارد البشرية.[٤]

أهداف الموارد البشرية

تتضمن الموارد البشرية مجموعة من الأهداف التي من شأنها تطوير العمل وزيادة إنتاجية الموظف وحماية الشركة من أي مشاكل قد تنشأ من القوى العاملة، وفيما يأتي تفصيل لأهم هذه الأهداف:[٢]

  • إدارة واستخدام مهارات وكفاءات الأفراد والموظفين بشكل فعال.
  • تقييم أداء الموظفين ونشاطهم في العمل وربط ذلك بإعطائهم مكافآت مادية ومالية، بالإضافة إلى رفع وتحسين معنوياتهم لأداء أفضل.
  • تطوير مجموعة الكفاءات التي يتم من خلالها تعزيز الأداء الفردي والتنظيمي للأفراد والمنظمات.
  • التدريب والتطوير لمساعدة أعضاء الفريق في نموهم الشخصي والمهاري المستمر.
  • زيادة الابتكار والإبداع والمرونة في العمل واللازمة لتعزيز القدرة التنافسية وتحقيق إنتاجية وأرباح أعلى.
  • تطبيق أساليب جديدة لتصميم والتطوير والتخطيط للعمل، بالإضافة إلى التطوير الوظيفي والقدرة على التنقل بين المنظمات والشركات.
  • إدارة تنفيذ ودمج التكنولوجيا من خلال العمل على الرفع من مستوى التدريب والتواصل مع الموظفين والبحث لإيجاد حلول لمشاكلهم في العمل.
  • توفير حوافز مالية وغير مالية مجزية للالتزام والمساهمة الفردية في العمل وزيادة الإنتاجية.

المراجع[+]

  1. "management", www.businessdictionary.com, Retrieved 2019-12-04. Edited.
  2. ^ أ ب ت "What Is Human Resources HR", www.investopedia.com, Retrieved 2019-12-04. Edited.
  3. ^ أ ب "Human resources management", www.britannica.com, Retrieved 2019-12-04. Edited.
  4. ^ أ ب "History", www.wikiwand.com, Retrieved 2019-12-04. Edited.