معلومات عن شفرة مورس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣١ ، ١٥ يناير ٢٠٢٠
معلومات عن شفرة مورس

الِشفرة

يتم استخدام مفهوم الشفرة في مجالات الاتصال المختلفة وأنظمة معالجة المعلومات والبيانات، باعتباره نظامًا محكمًا متكونًا من عدة قواعد التحويل والإرسال المتعلق بالمعلومات والبيانات على هيئة صوت أو صورة أو حتي إيماء بذلك بشكل سري ومختصر، ويتم تحقيق الاتصال من خلال الشفرة عن طريق عددٍ من قنوات الاتصال ووسائط التخزين المختلفة، ومن حيث مبدأ العمل تقوم الشفرة بتحويل مجموعة من المعلومات والبيانات المختلفة والمتداولة من مصدٍر ما إلى رموٍز خاصة لأنظمة الاتصالات وتخزين المعلومات، ويتم فهم الشفرة من خلال عملية تكنولوجية يطلق عليها "فك الشفرة"، وهنالك عدد من الشفرات العالمية أهمها شفرة مورس التي تتضمن عدة خصائص وتفاصيل يمكن من خلالها الاستدلال على الكثير من المعلومات .[١]

شفرة مورس

تتضمن شفرة مورس نظامًا شاملًا لقواعد التحويل المعلوماتية، وذلك باعتبارها وسيلة تكنولوجية يتم استخدامها في نقل البيانات والمعلومات التلغرافية من خلال تسلسل نسبيّ موحد لمجموعة من العناصر المتنوعة من حيث الطول والقصر والمتشكلة من خلال أصوات مختلفة أو علامات ونبضات معيّنة، مشيرًا بذلك إلى عدد من الحروف والأرقام، بالإضافة إلى علامات رقمية وأحرف محددة يتم تضمينها في رسالة مشفرة، ومن حيث الإرسال تتضمن هذه الشفرة العديد من طرق الإرسال المختلفة بناءً على الخصائص والتفاصيل المعطاة، وتتمثل هذه الطرق في نبضات كهربائية ممتدة على طول السلك التلغرافي، ونغمة صوتية محددة، وإشارة راديو تحتوي على نغمات صوتية مختلفة الحجم.[٢]

وبالإضافة إلى ذلك من الممكن إرسال هذه الشفرة كإشارة ميكانيكية أو إشارة بصرية وضوئية يتم تمثيلها من خلال أجهزة معينة، وتتم طرق الإرسال المتعلقة بهذه الشفرة باستخدام الإيقاف والتشغيل المؤقت والدائم باعتبارها شفرة رقمية، ومن حيث النشأة التاريخية يعود اكتشاف شفرة مورس في الجزء الأول من الحقبة التاريخية في القرن التاسع عشر، وتم استخدامها في ذلك الوقت ضمن أنظمة الاتصالات اللاسلكية المبكرة والتي بدأت في التسعينيات من ذلك القرن، ومع التقدم التقني والزمني تطورت هذه الشفرة لتتضمن الغالبية من الاتصالات الدولية عالية الكفاءة والسرعة من خلال وسائل اتصال مختلفة تتمثل في الخطوط التلغرافية، ودوائر الراديو، وكابلات الاتصال المغمورة، وذلك خلال القرن العشرين.[٢]

تعريف التلغراف

يتم تعريف التلغراف بأنه مجموعة من الأجهزة والأنظمة المختلفة التي يمكن من خلالها السماح للمعلومات والبيانات بالتنقل وفقًا إىل إشارات مشفرة ضمن مسافات محددة، واشتهر استخدام التلغراف تاريخيًا منذ العديد من القرون، وتقنيًا يشير مفهوم التلغراف إلى جهاز التلغراف الكهربائي الذي تم تطويره واكتشافه في المنتصف من القرن التاسع عشر، ولمدة مئة عام كان جهاز التلغراف يستخدم بشكل أساسي وواسع كوسيلة مباشرة لنقل البيانات المطبوعة والمعلومات عبر مجموعة من الأسلاك والموجات الراديوية، وتم استخدام العديد من وسائل الاتصالات المختلفة التي كانت تستخدم كبرقيات ووسائل لتوصيل الرسائل منذ ذلك التاريخ، وتتمثل هذه الوسائل في دخان الحرائق والنيران، ودق الطبول، بالإضافة إلى أشعة الشمس ذات الانعكاسات المختلفة.[٣]

المراجع[+]

  1. "Code", www.wikiwand.com, Retrieved 2020-01-08. Edited.
  2. ^ أ ب "Morse Code", www.newworldencyclopedia.org, Retrieved 2020-01-08. Edited.
  3. "Telegraph", www.britannica.com, Retrieved 2020-01-08. Edited.