معلومات عن جزيرة بورتوريكو

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤١ ، ١ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن جزيرة بورتوريكو

الجزيرة

يمكن تعريف الجزيرة على أنّها قطعة من اليابسة مُحاطة بالمياه من جميع الاتجاهات، وتكون الجزيرة بالقُرب من القارات وتكون أصغر حجمًا منها، وتختلف الجزيرة عن القارة من حيث تنوع البيئة الطبيعية فيها وأنظمتها البيولوجية والكوارث البيئية التي تحدث بداخلها، وهناك العديد من أنواع الجزيرة المنتشرة بشكل كبير على الكرة الأرضية وهي الجزر القارية مثل جزيرة غرينلاند والجزر المحيطية التي تنشأ بسبب الحركة البركانية والجزر المرجانية التي تتشكل من الشعاب المرجانية والجزر الداخلية، ويُطلق على مجموعة الجُزر اسم الأرخبيل مثل جزيرة بورتوريكو، وفي هذا المقال سيتم تقديم معلومات عن جزيرة بورتوريكو.[١]

جزيرة بورتوريكو

تقع جزيرة بورتوريكو في شمال شرق البحر الكاريبي المُطل على المحيط الأطلسي، وهي جزء من سلسلة جزر الأنتيل الكبرى، ويحد جزيرة بورتوريكو من الشرق جمهورية الدومينيكان ومن الغرب جزر فيرجن ومن الجنوب الشرقي ولاية فلوريدا الأمريكية ومن الشرق جزيرتي فييكس وكوليبرا، وتتمتع جزيرة بورتوريكو بالحكم الذاتي ولكنها مرتبطة مع الولايات المتحدة الأمريكية، وهي عبارة عن جزيرة مستطيلة الشكل تقريبًا طولها حوالي 179 كيلومترٍ وعرضها حوالي 63 كيلومترٍ، ومساحتها حوالي 9،104 كيلومترٍ مربعٍ تقريبًا، وعاصمتها سان خوان الأكثر ازدحامًا بالسكان، وتتأثر الجزيرة بالثقافة الإسبانية والأمريكية القريبة منها، وتتميز الجزيرة بطبيعتها الجبلية ووجود التلال وفيها أعمق نقطة في المحيط الأطلسي حوالي 8 كيلومتر، ومازالت الزلازل تضرب الجزيرة من حينٍ إلى آخر.[٢]

يُقدر عدد سكان جزيرة بورتوريكو حوالي 3،915،798 نسمةٍ حسب احصائيات عام 2018م، ويتحدث سكانها باللغتين الإسبانية والإنجليزية، وهي من أصغر الجزر الثلاث المكونة لسلسلة الجزر مع جزيرتي سانتو دومينغو وكوبا، وقد اُستعمرت من قبل الإسبان في عام 1493م لمدة أربعة قرون متتالية، وبعد الحرب الإسبانية الأمريكة أصبحت جزيرة بورتوريكو تابعةً للولايات المتحدة الأمريكية وتم تحريرهم من الإسبان في عام 1898م، ومع ظهور الكومنولث رئيسًا للجزيرة في عام 1952عانت بورتوريكو من مشكلة اقتصادية ولم تعد قادرةً على الصمود كدولة مُستقلة وكانت بحاجة إلى مساعدات أمريكية للنهوض باقتصادها، كما استمر الكومنولث برفع المستوى الاقتصادي للجزيرة وزيادة أعداد المصانع والأعمال المصرفية وإقامة المشاريع التكنولوجية بهدف جمع الأموال والخروج من الأزمة المالية التي تتأثر بها الجزيرة.[٣]

مناخ جزيرة بورتوريكو

يتميز مناخ جزيرة بورتوريكو بالمناخ الاستوائي الماطر، حيث تكون درجات الحرارة مرتفعةً طوال أيام السنة، ويبلغ متوسط درجات الحرارة ما بين 21 درجة مئوية في الجبال إلى 29 درجة مئوية في المناطق المنخفضة، كما تهب الرياح التجارية الشرقية طوال العام في الجزيرة، ويستمر هطول الأمطار من بداية شهر أبريل إلى شهر نوفمبر، ويعود السبب في اختلاف درجات الحرارة وكميات الأمطار واتجاه الرياح إلى وجود جبال كورديليرا المركزية، ويمكن أن ترتفع درجات الحرارة في الجزيرة حتى تصل إلى 32 دجرة مئوية في شهري يوليو وأغسطس، وتتغير درجات الحرارة بين موسمي الجفاف والرطوبة حوالي 3.3 درجة مئوية، وذلك بسبب المياه الدافئة الموجودة في المحيط الأطلسي التي تعمل على تعديل درجة حرارة الهواء البارد القادم من جهة الشمال والشمال الغربي، وتكون درجة حرارة المياه الساحلية حوالي من 24 درجة مئوية في شهر فبراير إلى 29 درجة مئوية في شهر أغسطس، وتبلغ كميات ​​هطول الأمطار حوالي 1,676 ملي مترٍ سنويًا بمعدل 196 يومًا ماطرًا في السنة.[٤]

اقتصاد جزيرة بورتوريكو

يعتمد اقتصاد الجزيرة على الزراعة بشكل كبير مثل زراعة الأناناس والمانجو والفواكة الإستوائية وعلى صيد الأسماك، كما يعتمد على الصناعة والخدمات أيضًا، كما يُعد ميناء سان خوان مهمًا جدًا في دعم اقتصاد الجزيرة حيث إنه يعمل كحلقة وصل مهمة على الطرق التجارية البحرية في دولة إسبانيا، وقد تم افتتاح أسواق لإنتاج السكر من قصب السكر في الجزيرة وإنتاج القهوة أيضًا، ومع نهاية الحرب العالمية الثانية تقلصت القوة الزراعية في دعم الاقتصاد وحلّ محلها المصانع بدعم من الجهات الحكومية للتنمية الاقتصادية، وقامت هذه المصانع بتشغيل أكبر عدد ممكن من السكان المحليين وتوفير فرص العمل لهم والتخفيف من نسب البطالة في الجزيرة، كما تم تشجيع الاستثمار في المشاريع الصغيرة ومنحهم الإعفاءات الضريبية، وتُنتج المصانع المنتشرة في الجزيرة العديد من المواد مثل المنسوجات والملابس والأحذية والتبغ والأخشاب والسيراميك وكذلك المواد الغذائية، ومع النمو الاقتصادي المتزايد في الجزيرة تم القضاء على نسبة كبيرة من الفقر، كما تم الاهتمام بالقطاع السياحي وتشجيع السياحة في الجزيرة وتوفير الخدمات المناسبة لهم.[٢]

السياحة في جزيرة بورتوريكو

تتميز جزيرة بورتوريكو بالطبيعة الجغرافية الساحرة التي تجذب السياح إلى زيارتها من جميع أنحاء العالم، ويُطلق بعض المؤرخين اسم جزيرة السحر على هذه الجزيرة؛ لأنها تحتوي على المناظر الطبيعية الساحر التي تدفع السياح إلى الرجوع إليها مرة أخرى وزيارتها، ومن أبرز الأماكن السياحية في الجزيرة ما يأتي:[٥]

  • كهف فنتانا: أو نافذة الكهف، وهو من أروع الأماكن الموجودة على قمة منحدر في الجزيرة، ويمكن رؤية الحشرات والخفافيش والثعابين بداخله، كما يمكن رؤية نهر ريو غراندي الموجود في شمال الجزيرة.
  • منتجع بالومينو: وهو من أفضل المنتجعات لقضاء شهر العسل في العالم، حيث يتميز بالأجواء الجميلة والمريحة والظلال الزرقاء المنعكسة عن المياه، ويمكن ممارسة بعض الرياضات المائية مثل الغطس والغوص.
  • كويفاس دي كاموي: وهو ثالث أكبر كهف موجود تحت الأرض في العالم، وتبلغ مساحته حوالي 300 فدان، ويمكن رؤية النباتات المختلفة بداخله والصواعد والهوابط، كما يمكن سماع نهر ريو كاموي في داخله.
  • غابات يونك الماطرة: وهي من أكثر المناطق الطبيعية الخلابة التي يزورها السياح ويمارسون فيها رياضة المشي والتنزه.
  • المنغلاريس: وهي عبارة هن غابة استوائية جافة، تتميز بوجود أشجار المانغروف المميزة والتي تعد موطنًا للعديد من الحيوانات.
  • منارة لوس موريلوس: توجد المنارة في أعلى قمة منحدر، ويمكن رؤية منظر غروب الشمس فوق البحر الكاريبي من هناك.
  • لاغو دوس بوكاس: وهي عبارة عن بحيرة اصطناعية تم بناؤها في عام 1942م، ويوجد حولها العديد من المطاعم.
  • سيرو بونتا: وهي أعلى قمة في الجزيرة، وترتفع حوالي 4,389 قدمًا عن مستوى سطح البحر، ويمكن مشاهدة الساحل الشرقي والغربي للجزيرة من هناك.

المراجع[+]

  1. "island", www.encyclopedia.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Puerto Rico", www.britannica.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  3. "Puerto Rico", www.encyclopedia.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  4. "Puerto Rico", www.wikiwand.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  5. "8 Magical Spots in Puerto Rico That Are Straight Out of a Fairytale", www.theculturetrip.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.