معلومات عن تنين البحر العشبي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٨ ، ٢١ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن تنين البحر العشبي

تنين البحر العشبي

تنين البحر العشبي هو كائن بحري يتنمي إلى عائلة فرس البحر وقد تم تسميته بهذا الاسم نظرًا لنمو زوائد تشبه الأعشاب البحرية على جسمه، حيث يساعد هذا النوع من التمويه تنين البحر العشبي على الاختفاء والتنقل بين قشور الأعشاب البحرية والشعاب المرجانية بحرية تامة، ويتواجد تنين البحر العشبي بشكل أساسي في المياه التي تحيط بالساحل الجنوبي لأستراليا والتي يتراوح عمقها بين 3 إلى 50 مترًا، بينما تم رصد أعداد منه في المياه القريبة من جزيرة تسمانيا، كما ويعد تنين البحر العشبي الشعار المائي لولاية فيكتوريا الأسترالية.[١]

خصائص تنين البحر العشبي

على الرغم من افتقار أفواه تنانين البحر العشبية للأسنان لكنّ هذه الحيوانات تصنف ضمن الحيوانات الآكلة للحوم، حيث يستخدم تنين البحر العشبي أنفه لامتصاص الأسماك واليرقات والقشريات الصغيرة مثل العوالق والروبيان، وبالرغم من أنّ تنين البحر العشبي يعد هدفًا للعديد من الكائنات البحرية الأكبر حجمًا الا أنّ تمويهه المميز يساعد في تجنب معظم هجمات الكائنات الفترسة، حيث تمتلك هذه التنانين البحرية زوائد صغيرة تشبه أوراق الشجر على زعانفها، ويميل لون تنانين البحر العشبية إلى اللون الأحمر مع وجود علامات أرجوانية حول جسمها وتكون الذكور في العادة أغمق لونًا وأنحف من الإناث، ويبلغ متوسط طول التنانين البحرية العشبية حوالي 45 سم ويمكن العثور عليها بين الشعاب المرجانية والأعشاب البحرية.[٢]

التكاثر عند تنين البحر العشبي

كما هو الحال مع أبناء عمومتها أفراس البحر تكون ذكور تنانين البحر العشبية هي المسؤولة عن الحمل والإنجاب، ولكن بدلًا من الحقيبة الجلدية التي يضع فيها ذكر فرس البحر البيوض، فإنّ ذكور تنانين البحر العشبية تمتلك رقعة إسفنجية على الجانب السفلي من ذيلها تستخدمها لتخزين البيوض الوردية الزاهية التي تودعها الإناث لدى الذكور أثناء موسم التكاثر، ويتم تخصيب هذه البيوض أثناء نقلها من الأنثى إلى الذكر ثم تحتضن الذكور هذه البيوض وتحملها لفترة تمتد بين حوالي أربعة إلى ستة أسابيع قبل أن تطلق صغارها إلى الماء.[٣]

جهود للحفاظ على تنانين البحر

يتم تصنيف تنانين البحر العشبية على أنّها من ضمن الأنواع غير المهددة بالانقراض، على الرغم من أنّ بعض تنانين البحر قد تغمرها العواصف كما أنّ حالات الصيد العرضي قد توثر على هذه الأنواع، ولكن لا يعتقد أنّ هذه العوامل تؤثر بشكل كبير على التنانين البحرية، ولعل أهم التهديدات التي تواجه تنانين البحر في الوقت الحالي هي تلوث المياه وتدهور الموائل أو فقدانها بشكل كامل، وعلى غرار فرس البحر يصعب الاحتفاظ بتنانين البحر ضمن محميات وفي حين أنّه ليس من غير القانوني امتلاك تنين بحر فإنّ دولًا مثل أستراليا تحظر الاستيلاء عليها ولكنها تمنح تصاريح لجهود البحث والحفظ، ويمكن مشاهدة هذه الحيوانات الرائعة في معظم أحواض السمك الكبيرة وحدائق الحيوان هناك.[٢]

المراجع[+]

  1. "Weedy sea dragon", www.wikiwand.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Sea Dragon Facts: Diet, Habitat, Reproduction", www.thoughtco.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  3. "Weedy Sea Dragon", www.nationalgeographic.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.