معلومات عن بركان مايون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٢٥ ، ٩ يناير ٢٠٢٠
معلومات عن بركان مايون

بركان مايون

يقع بركان مايون في جزيرة لوزون في مقاطعة ألباي في الفلبين، وهو يعد أحد المواقع السياحية في منطقة بيكول، ولعل أهم ما يميزه شكله المخروطي المنتظم المتكامل، كما إنه يعد أعلى نقطة في مقاطعة ألباي ومنطقة بيكول حيث يرتفع مسافة 2.462 كيلو مترٍ عن مستوى سطح خليج ألباي ويبعد عن الخليج مسافة تصل إلى 10 كيلو مترٍ[١]، في عام 1938 أصبح البركان مع الأراضي المحيطة به يعد أول حديقة وطنية في البلاد، وفي عام 2000 تم تصنيف الحديقة كمتنزه طبيعي وسميت باسم متنزه بركان مايون الطبيعي، ويقال إن هذا البركان قد نما من الأراضي التي دفن فيها العشاق ماجايون وبانجارونون وسمي بهذا الاسم نسبةً إلى الأميرة الأسطورية ماجايون.[٢]

تكوين بركان مايون

يعد بركان مايون بركان مخروطي الشكل ذو فوهة صغيرة في مركز القمة، كما أنه أكثر بركان منتظم الشكل في العالم، وقد تكون هذا البركان من طبقات من الحمم البركانية التي تدفقت من سطح الأرض وبردت بالإضافة إلى عمليات التآكل، الحواف العلوية البازلتية شديدة الانحدار، حيث تتراوح زاوية انحدارها ما بين 35 و40 درجة مئوية، يعد مايون جزءًا من حلقة نار الهادي مثله كمثل باقي البراكين الواقعة حول المحيط الهادي، ويعود السبب في خروج الحمم البركانية في تلك المنطقة إلى خفض درجة انصهار الغلاف الأرضي الناتج من تدفق الماء إلى الطبقات السفلية نتيجة اندساس صحيفة الفلبين المحيطية أسفل حزام الفلبين المتنقل.[٢]

ثورات بركان مايون

يعد بركان مايون من أكثر البراكين النشطة في الفلبين، حيث شهدت الأراضي المحيطة ثوران هذا البركان لأكثر من 47 مرة خلال 500 عام الماضية، وقد ثار هذا البركان لأول مرة عام 1616، وقد شهد عام 1814 أكثر الثورات المسجلة تدميرًا، حيث دفنت بلدة كاجساوا بالرماد وأحرقت الأشجار وتضررت الأنهار، وقد ثار مرة أخرى في الفترة الواقعة بين عام 1881 و1882، وفي عام 1897 حدث أطول ثوران للبركان حيث أمطر النار لمدة سبعة أيام دون انقطاع، وقد تم دفن قرية باكاكاي بالحمم البركانية التي تبعد عنه مسافة 15 مترًا، وقد أودى هذا الحدث المأساوي بحياة 400 شخص، وامتدت السحب السوداء لمسافة 160 كيلو مترٍ، ومازالت الفلبين تشهد على ثوران لهذا البركان أكثر من مرة حتى الآن.[٢]

لماذا يعد بركان مايون معلمًا سياحيًا

يتميز بركان مايون بشكله المخروطي المنتظم الذي يضفي عليه رونقًا فريدًا، ويقصد السياح هذا البركان لغايات التسلق على الرغم من خطورة الأمر حتى على أمهر المتسلقين وأكثرهم خبرةً نظرًا لشدة انحدار حوافه والغازات والأبخرة المتصاعدة منه، كما يقصد الناس هذه المكان لممارسة مختلف الأنشطة بالقرب من البركان كالمشي لمسافات طويلة والتصوير الفوتوغرافي والتخييم ومشاهدة أنواع عديدة من الطيور كالببغاء، والبومة، وحمامة الفاكهة، ودواجن الغابة الحمراء، وغيرها،[٣] بالإضافة إلى ذلك يتم إقامة العديد من الطقوس والمهرجانات المرتبطة به.[٤]

المراجع[+]

  1. "Mayon", en.wikipedia.org, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت " Mayon", www.wikiwand.com, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  3. "What do you think about Mayon Volcano?", www.quora.com, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  4. "What are some facts about the Mayon Volcano?", www.quora.com, Retrieved 25-12-2019. Edited.