معلومات عن الهربس التناسلي

معلومات عن الهربس التناسلي
معلومات-عن-الهربس-التناسلي/

الهربس التناسلي

هو إحدى الأمراض الشائعة التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، ويؤدي إلى حدوث تقرحات في منطقة الأعضاء التناسلية، ويحدث الهربس التناسلي بسبب فيروس الهربس البسيط من النوع الأول أو الثاني، والنوع الثاني هو السبب الأكثر شيوعًا لحدوث هذا المرض، وتجدر الإشارة إلى أن هذا المرض قد ينتقل من الأم إلى طفلها أثناء الولادة، وقد يؤدي إلى تعرّض الطفل إلى العديد من المضاعفات الخطيرة كالتهاب السحايا أو الموت، وعادةً ما يتم تشخيصه عن طريق أخذ عينة من الأنسجة المصابة وتحليلها أو عن طريق تحليل الدم، وهذا المرض لا يمكن شفائه، ولكن يمكن السيطرة عليه، وأيضًا يمكن الوقاية من الإصابة به.[١]

أعراض الهربس التناسلي

بعض الأشخاص المصابين بمرض الهربس التناسلي لن تظهر عليهم أي أعراض، ولكن البعض الآخر ستظهر عليهم العديد من الأعراض في غضون أسابيع قليلة من الإصابة، وعادةً ما يؤدي الهربس التناسلي إلى ظهور تقرّحات في المنطقة التناسلية، وعند النساء قد تظهر هذه التقرحات في المهبل أو فتحة الشرج أو الفخذين، وعند الرجال قد تظهر على العضو الذكري أو كيس الصفن أو فتحة الشرج أو الفخذين أيضًا، كما وقد تحدث أعراض أخرى عند الإصابة بهذا المرض كظهور تقرّحات على الفم والشفاه أو الحمى أو الصداع أو الشعور بألم في المفاصل أو حدوث مشاكل في التبوّل، وعادةً ما تزول الأعراض ومن ثم تعود مرةً أخرى، وعند ظهور هذه الأعراض أول مرة فقد تستمر لمدة من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع ومن ثم تزول، ولكن بعد ظهورها مرةً أخرى مستقبلًا ستكون أقل شدةً ولن تدوم طويلًا، وتجدر الإشارة إلى أنه يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تكرار ظهور الأعراض كالالتهابات الفيروسية والبكتيرية أو الدورة الشهرية أو التوتر.[٢]

أسباب الهربس التناسلي

الفيروس الذي يؤدي إلى الإصابة بمرض الهربس التناسلي لا ينتقل عند ملامسة المراحيض أو استخدام المناشف والأشياء الأخرى الخاصة بشخصٍ مصاب، وذلك لأن الفيروس المسبب لهذا المرض يموت بسرعة خارج الجسم، ويحدث هذا المرض بسبب فيروس الهربس البسيط، ويوجد نوعين لهذا الفيروس قد يسببان حدوث هذا المرض، وسيتم توضيحهم، وهم كالآتي:[٣]

  • فيروس الهربس من النوع الأول: هذا النوع عادةً ما يؤدي إلى ظهور تقرّحات حول الفم، وينتشر عن طريق التلامس الجلدي، وأيضًا قد ينتقل أثناء ممارسة الجنس الفموي، وتجدر الإشارة إلى أن تكرار ظهور الأعراض التي تحدث بسبب النوع الأول من الفيروس يكون أقل من تكرار ظهور الأعراض التي تحدث بسبب النوع الثاني من الفيروس.
  • فيروس الهربس من النوع الثاني: هذا النوع من فيروس الهربس يؤدي إلى حدوث معظم حالات الإصابة بهذا المرض، وقد ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي أو التلامس الجلدي، وتجدر الإشارة إلى أن مرض الهربس التناسلي الذي يحدث بسبب هذا النوع من الفيروس يكون شديدًا.

مضاعفات الهربس التناسلي

ترك مرض الهربس التناسلي دون علاج سيؤدي إلى حدوث العديد من المضاعفات الخطيرة، ومن هذه المضاعفات زيادة خطر الإصابة بالأمراض التي تنتقل عبر الاتصال الجنسي كمرض الإيدز، وأيضًا يوجد العديد من المضاعفات الأخرى التي قد تحدث بسبب هذا المرض، وسيتم توضيحها، وهي كالآتي:[٣]

  • إصابة الأطفال حديثي الولادة بالعدوى: قد ينتقل الفيروس المسبب لهذا المرض من الأم إلى طفلها أثناء الولادة، وقد يؤدي إلى حدوث تلف في الدماغ أو الإصابة بالعمى أو موت الطفل.
  • اضطرابات المثانة: في بعض الأحيان قد يؤدي هذا المرض إلى حدوث التهاب حول الأنبوب الذي ينقل البول من المثانة إلى الخارج، وقد يؤدي التورّم الذي يحدث بسبب هذا الالتهاب إلى سد مجرى البول، وفي هذه الحالة قد يتم إدخال قسطرة بولية لتفريغ المثانة.
  • التهاب السحايا: في بعض الحالات النادرة قد يؤدي فيروس الهربس البسيط إلى حدوث التهاب في أغشية الدماغ والسائل الشوكي المحيط بالدماغ والنخاع الشوكي.
  • التهاب المستقيم: قد يؤدي مرض الهربس التناسلي إلى حدوث التهاب في بطانة المستقيم.

تشخيص الهربس التناسلي

سيقوم الطبيب بتشخيص مرض الهربس التناسلي عن طريق سؤال المصاب عن الأعراض التي ظهرت عليه، كما وقد يقوم بإجراء اختبار بدني لمساعدته على تشخيص هذا المرض، وأيضًا قد يقوم الطبيب باستخدام العديد من الاختبارات الأخرى، وسيتم توضيح هذه الاختبارات، وهي كالآتي:[٤]

  • أخذ عينة: سيقوم الطبيب بأخذ عينة من الأنسجة المصابة أو من تجاويف التقرّحات ومن ثم سيقوم بإرسالها إلى المختبر لفحصها.
  • اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل: خلال هذا الاختبار سيتم نسخ الحمض النووي من عينة الدم أو من أنسجة التقرّحات أو من السائل الشوكي، وبعد ذلك سيتم فحص الحمض النووي لمعرفة ما إذا كان الشخص مصاب بمرض الهربس التناسلي، وأيضًا لمعرفة نوع الفيروس المسبب لهذا المرض.
  • اختبار تحليل الدم: يمكن من خلال هذا الاختبار معرفة ما إذا كان هناك أجسام مضادة لفيروس الهربس وبالتالي معرفة ما إذا كان الشخص مصاب بهذا المرض أم لا.

علاج الهربس التناسلي

لا يوجد علاج يساعد على شفاء مرض الهربس التناسلي بشكلٍ كامل، ولكن يوجد بعض العلاجات التي تساعد على التحكم في هذا المرض، وقد يقوم الطبيب باستخدام الأدوية المضادة للفيروسات للتحكم في المرض كدواء الاسيكلوفير Acyclovir أو دواء الفالاسيكلوفير Valacyclovir، وهذه الأدوية تساعد على تسريع شفاء التقرّحات وعلى تقليل شدة ومدة ظهور الأعراض عند تكرار حدوثها مرةً أخرى، كما وتساعد هذه الأدوية على تقليل احتمالية حدوث هذا المرض مرةً أخرى، وأيضًا تساعد على تقليل خطر انتقال الفيروس المسبب لهذا المرض من شخصٍ لآخر، وقد يوصي الطبيب باستخدام تلك الأدوية عند ظهور الأعراض فقط، وأيضًا قد يوصي باستخدام أحدها بشكلٍ يومي حتى وإن لم تظهر أي أعراض، وتجدر الإشارة إلى أن هذه الأدوية فعالة في علاج المرض وقليلة الآثار الجانبية.[٤]

الوقاية من الهربس التناسلي

قد ينتشر مرض الهربس التناسلي عندما تكون التقرحات والبثور التي تظهر عند الإصابة به مفتوحة، كما وقد ينتشر المرض دون أن يكون هناك تقرّحات، ويمكن الوقاية من الإصابة بهذا المرض عن طريق تناول الأدوية المضادة للفيروسات بشكلٍ يومي، وأيضًا يوجد العديد من الطرق الأخرى التي يساعد اتباعها على الوقاية، وسيتم توضيح هذه الطرق، وهي كالآتي:[٢]

  • إخبار الشريك الجنسي بالإصابة بهذا المرض.
  • استخدام الواقي الذكري عند ممارسة الجنس.
  • تجنب ممارسة الجنس عند ظهور الأعراض المصاحبة لهذا المرض.
  • تجنب ممارسة الجنس الفموي عند وجود تقرّحات حول الفم.

المراجع[+]

  1. "Genital Herpes", www.healthgrades.com, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Genital Herpes", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Genital herpes", www.mayoclinic.org, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Genital herpes", www.mayoclinic.org, Retrieved 4-12-2019. Edited.

94109 مشاهدة