معلومات عن النمل الأحمر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٣ ، ٩ يناير ٢٠٢٠
معلومات عن النمل الأحمر

النمل

ينتمي النمل إلى عائلة الحشرات اللافقارية، ويعيش في جميع أنحاء العالم باستثناء القارة القطبية الجنوبية، وله أجسام صغيرة تنقسم إلى: الرأس، والصدر مرتبطًا به أزواج الساقين الثلاثة، والبطن بما فيه من أعضاء حيوية، ويتمتع النمل بزوج من العيون المتكونة من العديد من مستقبلات الضوء والتي تمكنه من رؤية الضوء والظلال، وبالرغم من ذلك فإنّ نظره ضعيف، فهو يعتمد بشكل كبير على حاسة الشمّ في حياته، وتتميّز أجسام النمل بأنّها مقاومة للماء وذلك لأنّها محميّة بواسطة هيكل خارجي مصنوع من الكيتين وهي مادة ليفية وصلبة، وبالإضافة إلى ذلك فهو يتمتع بعضلات قوية تمكّنه من قطع المواد والعض وحمل أشياء ثقيلة بالنسبة له، وإجمالًا يتراوح حجم أنواع النمل المختلفة من 1 ملم إلى 30 ملم، مع طول يتراوح بين 5 إلى 15 ملم، وهناك ما يقارب 12000 نوعًا، وهذا المقال يتحدث عن إحدى هذه الأنواع وهو النمل الأحمر.[١]

النمل الأحمر

يعدّ النمل الأحمر من جنس النمل الناري، ويعيش في المناطق المدارية من العالم، مثل كل من: أمريكا الوسطى والجنوبية وأمريكا الشمالية وبعض المناطق المعتدلة، ولكنه تمّ اكتشافه أولًا في أمريكا الجنوبية، ويتراوح طوله من 1 إلى 5 ملم، ويقوم بصنع عشه على شكل تلال فضفاضة ذات فتحات للتهوية، ويكون عملهم الأساسي لتجميع الطعام هو مهاجمة الدواجن وإتلاف الحبوب المزروعة، ويقومون بذلك بشكل جماعي كما يقومون بالتواصل فيما بينهم عن طريق الإفرازات الكيميائية ومن خلال أسلوب الترهيب وذلك يكون بإصدار أصوات تنتج عن فرك أو طبل جزء من الجسم ضد الآخر[٢]، كما أنه يسمى "نمل النار الأحمر" وسمي بهذا الإسم لأنّه يمكن أن يسبب أكثر اللدغات إيلامًا بين جميع النمل، وقد تتشكل نتوءات في المكان الملدوغ مصاحبًا لألم شديد، وإذا تمّ خدشها قد تسبب العدوى، وهناك بعض الأفراد يعانون من حساسية من سمّ هذا النمل، فإن تُرك دون علاج قد يسبب حساسية مفرطة للمصاب، كما أنّ النمل الأحمر قادر على قتل حيوان صغير.[٣]

الخسائر المالية التي يسببها النمل الأحمر

عمومًا لا تُسببّ أنواع النمل الناري ازعاجات للناس، باستثناء النمل الأحمر؛ فهو يعدّ آفة غازية في عدد من مناطق العالم، وخاصة الولايات المتحدة وأستراليا والصين وتايوان، فتقدّر إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في الولايات المتحدة أنّه يتمّ إنفاق أكثر من 5 مليارات دولار سنويًا على العلاج الطبي، وعلى الأضرار وفي السيطرة على المناطق الموبوءة بهذا النمل، بالإضافة إلى أنّ النمل الأحمر يتسببّ في تلف ما يُقدّر بحوالي 750 مليون دولار من الأصول الزراعية سنويًا، بما في ذلك الثروة الحيوانية والمحاصيل الزراعية وفواتير الأطباء البيطريين، كما أنّ كل من تايوان وأستراليا والولايات المتحدة لديها برامج وطنية للسيطرة على هذا النمل والقضاء عليه، ولكن في أستراليا لم يكن أيّ من هذه البرامج فعّالة في القضاء عليه، لذلك ابتكرت أستراليا برنامج مكثف تتبعه بتكلفة 175 مليون دولار أسترالي، وعلى الرغم من كل هذه الجهود إلا أنّ النمل الأحمر ما زال موجودًا إلى الآن.[٤]

المراجع[+]

  1. "Ants: From the Cool to the Creepy", www.livescience.com, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  2. "Fire ant", www.britannica.com, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  3. "The World's Most Dangerous Ants", www.worldatlas.com, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  4. "Fire ant", www.wikiwand.com, Retrieved 25-12-2019. Edited.