معلومات عن النمر البنغالي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٢٠ ، ٨ نوفمبر ٢٠١٩
معلومات عن النمر البنغالي

النمر البنغالي

تُعد النمور من أقوى الحيوانات المفترسة وأجملها، وقد كان للنمور ثمانية سلالات مختلفة، ولسوء الحظ انقرضت ثلاثة منها على مدى المائة عام الماضية، ويعود ذلك النقص الحاد في أعدادها نتيجة ممارسات الصيد الجائر لهذه الحيوانات طمعًا من البشر بجلودها، وفرائها، وأنيابها، ومخالبها، كما تستخدم أجزاء من أجسادها في الطب الصيني التقليدي، بالإضافة إلى تدمير الغابات الذي ساهم في قتل مئات الآلاف منها ومن العديد من الحيوانات الأخرى، والسلالات الخمسة المتبقية معرضة لخطر الانقراض أيضًا، ولهذا أنشأت العديد من المؤسسات أنظمة وقوانين تحمي النمور من الصيد العشوائي، كما تساهم في نشر الوعي عن آلية الحفاظ على البيئة المناسبة لهذه الحيوانات، سيتحدث هذا المقال عن النمر البنغالي، لندرك مدى جمال وقوة هذا المفترس.[١]

سلوك النمر البنغالي

يعيش النمر البنغالي بمفرده، ويتمتع بحاسة شم قوية جدًا، حيث يستطيع تحديد مساحة الأرض التي يمتلكها ويسكنها، وتمكنه حاسة الشّم القوية من الحفاظ على ملكيّة أرضه وحمايتها من الحيوانات الغازية، وهو يتغذى على الجاموس، والغزلان، والخنازير البريّة، والكثير من الثدييات الأخرى، وللنمر البنغالي فراء أشقر اللون مع خطوط طولية بلونٍ أسود على امتداد جسده، ممّا يساعده على تمويه نفسه خلف الأشجار والحشائش الطويلة، وهنا يحقق النمر البنغالي غايته بالتسلل خفيةً نحو الفريسة ليفاجئها بقفزة قوية ومُميتة، وفي حال شعر هذه المفترس بالجوع سيتكمن من أكل ما يقارب 27 كيلو جرامًا من اللحم، تلد إناث النمور ما بين شبلين وستة أشبال، وهي المسؤولة عن حمايتها وإطعامها، أما الذكور فهي قليلة المساعدة في تربية الأشبال وحمايتها، وتبقى الأشبال مع أمهاتها لمدة تتراوح ما بين السنتين والثلاث سنوات.[٢]

قدرات النمر البنغالي وبنيته الجسدية

يعيش النمر البنغالي في مساحات واسعة من الغابات الاستوائية المطيرة وشبه الاستوائية والأراضي العشبية، وتكثر أعدادها في الهند، ونيبال، وبوتان، وبنغلادش، ويتراوح طول الذكور من الرأس حتى الذيل من 270 إلى 310 سم، بينما يتراوح طول الإناث من 240 إلى 265 سم،[٣] ويصل وزن النمر البنغالي البالغ قرابة 325 كغم، ويتأثر نموها بناءً على مناطق عيشها، حيث أشار العديد من العلماء إلى أن وزن النمور الي تعيش في نيبال وبوتان قد يصل إلى أكثر من 227 كغم، كما تم تسجيل أكبر حجم لجمجمة نمر بنغالي قرابة 16.25 إنش، حيث تم العثور على هيكل عظمي لنمر بنغالي نافق في الهند، مما ساعد العلماء في اكتشاف معلومات إضافية عن هذا الحيوان، ويتملك هذا النمر قوة لا يستهان بها أبدًا، وذكر العلماء في حديقة جيم كوربت أن النمور قتلت فيلًا يبلغ من العمر 20 عامًا، وآخر يبلغ من العمر 28 عامًا.[٤]

تعد هذه السلالة من النمور هي الأكبر على وجه الأرض، كما أنها ليست مفترسة وحسب بل تتمتع ببنية جسدية قوية للغاية، حيث إنّ أكثر من 300 كغم من وزن النمر البنغالي الذكر هي من العضلات، ونظرًا لهذه الكمية الكبيرة من العضلات في أجسادها تمتلك هذه النمور قوة تسارع من 0 إلى 70 كم في الساعة في غضون 4.5 ثانية، وتصل سرعتها القصوى إلى 65 كم في الساعة، وتبلغ قوة عضتها إلى حوالي 1000 رطل، وهي مسلحة بأربعة أرجل لكلٍ منها 5 مخالب حادة جدًا، وتستطيع أن تسحق جماجم حيوانات تكبرها بالحجم بخمسة أضعاف، مثل جاموس الماء، والثور والذي يُعد من أكبر حيوانات الماشية البرية، والفيل ووحيد القرن، وهي تستطيع السباحة إلى مسافات طويلة تصل من 7 كم إلى 30 كم في اليوم الواحد، وتكون أكثر نشاطًا في وقت الغسق عند الفجر، وتهاجم فرائسها خفية وبصمتٍ تام، وتشهد الأبحاث بأن سلالة النمر البنغالي تمتلك أطول الأنياب على الإطلاق ضمن قائمة المفترسات وآكلات اللحوم.[٥]

عوامل تهديد النمر البنغالي بالانقراض

انخفضت أعداد النمور البنغالية بشكل كبير على مدار القرن الماضي، نتيجة الزحف السكاني الذي اجتاح مناطق عيشها، والذي بات يشكّل تهديدًا كبيرًا كونه يؤدي إلى فقدان موطنها الطبيعي، وفي جنوب غربي الهند أحصت مؤسسات حماية النمور قرابة 37000 كيلو مترًا مربعًا من الأراضي التي تم الاستيلاء عليها من قِبل المواطنين بشكل غير شرعي، وقد تم إنشاء محميات للمساهمة في حماية النمر البنغالي من الانقراض، كما تقوم المؤسسات المعنية ببرنامج إعادة توطين النمور البنغالية، ضمن مساحات تلائم نمط معيشتها، وأقرت الحكومة الهندية قانونًا يسمى بقانون الغابات في عام 2006، للحد من الاعتداء السكاني على الغابات التي يعيش فيها النمر البنغالي، وللحد من هجمات النمور على البشر كونهم يعتدون على مساحات تعدها النمور ملكًا لها.[٤]

تكاثر النمر البنغالي ودورة حياته

ليس للنمر البنغالي موسم محدد للتزاوج، وفي معظم الأحيان تولد الأشبال في ديسمبر وابريل، كما سجّلت النمور ولادات في مارس ومايو وأكتوبر ونوفمبر في فترة الستينيات، وأشارت بعض الجوانب السلوكية للنمور أن ذروة النشاط الجنسي غالبًا ما تكون من نوفمبر إلى فبراير تقريبًا، مع وجود احتمالية للتزاوج على مدار العام، تصل الذكور إلى سن البلوغ في عمر أربع إلى خمسة سنوات، أما الإناث عند عمر ثلاث إلى أربع سنوات، وتبلغ فترة حمل الإناث من 104 إلى 106 أيّام، حيث تُخفي أشبالها بين أوراق العشب الطويل أو بين أغصان الأشجار الكثيفة أو حتى في الكهوف، يزن الشبل حديث الولادة من 780 غرام إلى 1600 غرام، وتُولد الأشبال مكتسية بالفراء السميك وتُبدل هذا الفراء بعد فترة من 3 إلى 5 أشهر من ولادتها، تولد الأشبال بعيون و آذان مغلقة وتبدأ أسنانها وأنيابها اللبنيّة بالنمو بعد حوالي أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من ولادتها، حتى يتم استبدالها بأسنان وأنياب دائمة حين تبلغ من العمر ثمانية أسابيع إلى تسعة أسابيع.[٤]

المراجع[+]

  1. "The World's Largest Big Cats", www.worldatlas.com, Retrieved 6-11-2019. Edited.
  2. "Bengal Tiger", www.nationalgeographic.com, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  3. "What Are The Different Types Of Tigers Living Today?", www.worldatlas.com, Retrieved 6-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Bengal tiger", www.wikiwand.com, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  5. "How powerful is a Bengal tiger?", www.quora.com, Retrieved 3-11-2019. Edited.