معلومات عن الثور

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٢ ، ٢٩ أكتوبر ٢٠١٩
معلومات عن الثور

الثور

تشتهر حيوانات الثور بشكلها وقرونها المميزة، والثيران هي أساسًا حيوانات مخصيّة في الغالب، ويعني الإخصاء أن تتم إزالة الخصيتين من الثور عن طريق الجراحة لتهدئة طبيعة الثور العدوانية وترويضها ولو قليلًا، وإزالة الخصيتين تعني أن الهرمون الرئيس، الفريد من نوعه بالنسبة للذكور، والذي يدعى التستوستيرون، لن يتم إنتاجه في أجساد الثيران؛ لأن الخصيتين ينتجان هرمون التستوستيرون الذي يتسبب في طبيعة جنس ذكور الثيران، وتظهر تلك العدوانية بوضوح إذا لم تتم تلك الجراحة وبقيت الخصيتان، وتتميز الثيران أيضًا بكبر حجمها وثقل أوزانها، وسيتناول هذا المقال بعض الحقائق عن الثور.[١]

أهم صفات الثور

يمكن للمرء أن يتصور أقوى الحطّابين وهم يتناوبون على تقطيع الأشجار الضخمة في الغابة، وكيف يتكبدون في ذلك قدرًا هائلًا من العناء، إن هذا يستغرق قوة بشرية عظمى، ويكفي وضع الثيران في تلك المقارنة لتصور مدى القوة التي يتمتعون بها والتي تفوق القوة البشرية، وذلك بفضل بنيتهم الجسدية القوية وقرونهم شديدة الصلابة والكافية لسحب وجر أوزان هائلة، والثيران أيضًا حيوانات متعاونة ويمكن الاعتماد عليها في أعمال شاقة مختلفة، ويمكن للثيران الاستمرار في استخدام قوتها لفترة طويلة من الزمن، وبينما قد تحاول بعض الحيوانات الهرب عندما تضطر إلى القيام بعمل شاق لفترة طويلة، فإنّ الثيران حيوانات مخلصة وتبقى في مكانها لإنجاز العمل، والثيران أيضًا حيوانات أقوى من الخيول، إنها حقيقة مذهلة حول الثيران حين يتصور المرء كيف تقوم بكل هذا العمل الشاق بينما تحتاج فقط إلى حوالي أربع ساعات فقط من النوم يوميًا.[٢]

تغذية حيوان الثور

تتنوع طبيعة التغذية لحيوان الثور باختلاف البيئات التي يقطنها، وإن كانت جميعها تتشابه في أصناف ما تتغذى عليه في الكثير من الأحيان، حيث تأكل بعض أنواع الثور في المكسيك المزيد من العشب الأخضر وبعض الأعشاب الأخرى، ومعظم الثيران في البرية تأكل أغلب الأعشاب أو أي نباتات تجدها في بيئتها، وعلى سبيل المثال فإن الثور البري الهندي إن لم يجد الأعشاب فإنه يتناول النباتات الموجودة في الجوار، وبعض أنواع الثيران الوحشية في الهند إن لم يزودها الناس بالأعلاف اللازمة لها فإنها تبحث عن غذائها في النفايات، وتحفر بعض الأنواع الأخرى في البيئات الباردة في الثلج لتجد عشبًا جافًا في فصل الشتاء، رغم أن تلك الأعشاب ليست مغذية للغاية، لذلك يعتمد حيوان الثورعلى احتياطيات الدهون التي يخزنها خلال المواسم الدافئة، وغالبًا ما تعاني تلك الحيوانات من الجوع طوال فصل الشتاء، وفي سبيل ذلك تزداد عملية بحثها عن غذائها في تلك المواسم الباردة، أما الثيران في أمريكا فإن الناس يفتحون لها المساحات الكبيرة من الأرض لتجد غذائها بسهولة ودون الكثير من العناء.[٣]

الاختلافات بين الثور والبقرة

ينتمي البقرة والثور إلى عائلة حيوانية واحدة تُدعى بوفينا، ومن حيث علم وظائف الأعضاء، فإن الأبقار والثيران ليس لديهم اختلافات كبيرة، لكن البشر يميزون الأبقار والثيران وفقًا لاستخدامهم الخاص، حيث يستخدمهم البشر في أغراض متعددة ومتنوعة، ويمكن توضيح أهم الاختلافات بين الثور والبقرة فيما يأتي:[٤]

  • البقرة أنثى، بينما الثور هو الذكور من ذلك الجنس.
  • تُربّى البقرة كماشية لأغراض الحصول على اللحوم، وهي أيضًا تستخدم للحصول على الألبان، فهي تعد من أهم مصادر الحليب ومنتجات الألبان الأخرى مثل الزبدة والجبن.
  • أما الثور فيتم استخدامه لسحب العربات والمحاريث والزلاجات، ويمكن استخدامه أيضًا لتشغيل الآلات الزراعية التقليدية مثل مطاحن الحبوب أو مضخات الري.
  • الثور، في أحيان كثيرة، أكثر ذكاءًا من البقرة، ويظهر ذلك في سلوكها، وذلك لأن الثور هو حيوان مدرب، حيث يتم تدريبه على الاستجابة بشكل صحيح لأوامر الإنسان في مختلف الأعمال التي يأمره بها، ولذلك تتعدد الأغراض التي يستخدمه فيها الإنسان.
  • يُسمح للأبقار بالرعي.
  • لا تمتلك الأبقار عمومًا عضلات أقوى مثل الثيران، وذلك هو السبب في اختلاف طبيعة الأعمال بينهما.

توازن حيوان الثور

تحتاج الثيران دائما لضبط توازنها، نظرًا لأن حوافرهم تكون مشقوقة، لذلك يلزم تركيب ما يشبه الأحذية لكل حافر من حوافر كل ثور، بدلاً من حدوة الحصان، وعادةً ما تكون أحذية الثور على شكل نصف قمر أو موزة تقريبًا، ويتم تركيبها في الثيران في أزواج متناظرة مع الحوافر، وخلافًا للخيول، لا يمكن للثيران أن تتوازن بسهولة على ثلاثة أرجل، وفي انجلترا، تم الانتهاء من صناعة أحذية الثيران عن طريق رمي الثور على الأرض وجلد كل أربعة أقدام على عارض خشبي ثقيل حتى اكتمال ضبط توازن أقدام الثور، وتم استخدام تقنية مماثلة في صربيا، وتم استخدام تقنية مبسطة أكثر مع ثيران الهند، أما في إيطاليا، حيث يكون حجم الثيران كبيرًا جدًا، يتم صناعة أحذية الثيران باستخدام إطار هائل من الحزم التي يمكن فيها رفع الحيوان جزئيًا أو كليًا من الأرض بواسطة حبال تمر تحت الجسم ثم تُجلد القدمين بعوارض جانبية أو مثبتة بحبل بينما يتم تثبيت الأحذية.[٥]

وكانت أحذية الثيران مصنوعة من الخشب في الماضي، ولكن اليوم يتم صناعتها من المعدن، وذلك يتم أيضًا في فرنسا والنمسا وألمانيا وإسبانيا وكندا والولايات المتحدة، حيث يمكن أن يطلق على تلك الأحذية، رافعات أو مكابس الثور، وتم اعتماد هذا النظام لضبط توازن الثور في بلاد كثيرة من العالم، وأشار البعض أن طريقة صعود الثور الذي يتم رفعه جزئياً في حبال لضبط توازنه من خلال تلك الأحذية هو موضوع لوحة جون سينجر سارجنت، بعنوان أحذية الثور، حيث يظهر في اللوحة ثور يقف وهو مربوط من مواضع قرونه إلى أن يتم توازنه من خلال حوافره التي تظهر فيها آثار عمله الشاق، حيث ظهرت طبيعة الثور ومساعدته للإنسان في العديد من أعمال الفن الذي تناول مثل هذه الأمور في العديد من اللوحات.[٥]

المراجع[+]

  1. "What is the difference between an ox and a bull?", www.quora.com, Retrieved 24-10-2019. Edited.
  2. "Oxen Facts: Lesson for Kids", study.com, Retrieved 23-10-2019. Edited.
  3. "What do oxen eat? How do they obtain food in the wild?", www.quora.com, Retrieved 26-10-2019. Edited.
  4. "What is the difference between cow and ox?", www.quora.com, Retrieved 23-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Ox", www.wikiwand.com, Retrieved 23-10-2019. Edited.