معلومات عن المفعول لأجله وأمثلة عليه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٢ ، ٢٧ أكتوبر ٢٠١٩
معلومات عن المفعول لأجله وأمثلة عليه

الأسماء في اللغة العربية

الكلمة في اللغة العربية ثلاثة أنواع، إمّا اسم، أو فعل، أو حرف، والأسماء في علم النحو لها تصنيفات كثيرة، وذلك بناء على اعتباراتٍ عدة، فهي حسب إعرابها تقسم إلى المرفوعات، والمنصوبات، والمجرورات، وسيُسلط الضوء في هذا المقال على منصوبات الأسماء؛ إذ إنّ الكلام عن المفعول لأجله وأمثلة عليه، وقبل التفصيل والتوضيح في هذا الجانب لا بد من التذكير بالأسماء المنصوبة في اللغة العربية وهي: المفاعيل الخمسة والتي تشمل المفعول لأجله، إضافة إلى الحال، والتمييز، والمستثنى بإلا، والمنادى، واسم إنّ وأخواتها، وخبر كان وأخواتها، والتوابع المنصوبة، وإن كل ما ذُكر من أسماء تشترك في أمر مهم وهو الإعراب؛ فكلها منصوبة، ويختص كل واحد منها بأحكام وقواعد وُضّحت في كتب النحو.[١]

تعريف المفعول لأجله

إنّ المفعول لأجله هو أحد المفاعيل الخمسة، وإن المعلومات عن المفعول لأجله وأمثلة عليه كثيرة جدًا في كتب النحو والإعراب، وقبل البدء بتفصيلها وتوضيحها لا بد من عرض تعريف للمفعول لأجله، يبين الفرق بينه وبين غيره من الأسماء المنصوبة عمومًا، والمفاعيل الأخرى خصوصًا، وفي تعريفه ورد أنه اسم فضلة منصوب، وهو مصدر قلبي يأتي بعد الفعل، ليبين علة حدوثه أو سبب وقوعه، ويشترط أن يكون مشتركًا مع الفعل في الزمن والفاعل، مثل قولهم: "وقفْت احترامًا للمدير" فالاحترام هو مصدر قلبي منصوب، بيّن سبب فعل الوقوف، واشترك مع الفعل في الزمن، فالاحترام والوقوف حصلا في الوقت نفسه، والوقوف فاعله المتكلمُ، والاحترام صدر عن المتكلم أيضًا.[٢]

وممّا هو جدير بالذكر أن المفعول لأجله يُسأل عنه بِـ "لماذا" أو لِمَ" في المثال السابق يُسأل: لِمَ وقفتَ؟ فيكون الجواب: احترامًا، وكما هو معروف لكل قاعدة استثناء، وفي القاعدة المتعلقة بشروط المفعول لأجله من ناحية أنه مصدر قلبي، أورد بعض العلماء أمثلة على المفعول لأجله مخالفًا لهذا الشرط، ومنها قول الشاعر الكميت:

طَربتُ وَمَا شَوقاً إِلَى البِيضِ أَطرِبُ

وَلَا لِعبًا مِنِّي وَذُو الشَّيبِ

فكلمة "لعبًا" ليست مصدرًا قلبيًا ومع ذلك نُصبت على أنها مفعول لأجله، ومن ذلك كلمة "بغيًا" التي وردت في قوله تعالى: {وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ بَغْيًا وَعَدْوًا ۖ حَتَّىٰ إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنتُ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ}[٣]، وكلمة "رزقًا" في قوله تعالى: {أَوَلَمْ نُمَكِّن لَّهُمْ حَرَمًا آمِنًا يُجْبَىٰ إِلَيْهِ ثَمَرَاتُ كُلِّ شَيْءٍ رِّزْقًا مِّن لَّدُنَّا وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ}[٤] وهذه بعض الأمثلة التي بينت مخالفة المفعول لأجله للقاعدة الأساسية، ولكن تبقى أمثلة قليلة أمام القاعدة العامة المتعلقة بأنه مصدر قلبي.[٢]

أشكال المفعول لأجله

إن ما ورد من كلام عن المفعول لأجله وأمثلة عليه، يجعل الباحث يفكر بتساؤلات عدة حول المفعول لأجله، وأحكامه وهل ما ورد من شروط هو فقط موضوع المفعول لأجله وأمثلة عليه، أم هناك أمور أخرى تتعلق بالمفعول لأجله لا بد من الاطلاع عليها، وفي هذا الأمر لا بد من التنويه إلى أن المفعول لأجله له أشكال عدة، ومنها:[٥]

  • مضافًا: والمقصود بهذا الشكل أنه يأتي مصدرًا مضافًا أي بعده مضاف إليه مجرور، مثل "أحافظ على ثيابي محبةَ النظافةِ والأناقة".
  • منونًا بعده شبه جملة: أي أن يكون المفعول لأجله منونًا ليس مضافًا ولا معرفة، بل هو نكرة، مثل "أذهب إلى المقهى طلبًا للتسلية".
  • منونًا لا شيء بعده: هو يشبه النوع السابق من ناحية أنه نكرة غير معرفة، ويختلف عنه أنه لا شبه جملة بعده، مثل "يذهب الطالب إلى الرحلة استجمامًا"
  • معرفًا بــ"ال" بعده شبه جملة: قد يأتي المفعول لأجله معرفًا بــ"ال" وهو قليل، وتلحقه شبه جملة، مثل "تَعمل بجدٍ الإخلاصَ في عملها"
  • معرفًا بــ"ال" لا شيء بعده: وقد يأتي المفعول لأجله أيضًا معرفًا بــ"ال" ولا تلحقه شبه جملة، وهو قليل أيضًا، مثل "تَعمل بجدٍ الإخلاصَ".

العامل في المفعول لأجله

إنّ ما ورد من حديث عن المفعول لأجله وأمثلة عليه يبين أن العامل الأول والأساسي في المفعول لأجله هو الفعل، ولكن هذا لا يعني على الإطلاق أن الفعل فقط هو الذي يعمل بالمفعول لأجله، إنما يوجد ما يشبه الفعل ويعمل في المفعول لأجله، ومن ذلك مثلًا المصدر، مثل قولهم "النوم في وقت مبكر طلبًا للراحة صحيٌ" فكلمة طلبًا منصوبة على أنها مفعول لأجله، والعامل في نصبها هو المصدر "النوم".[٦]

وقد يعمل أيضًا في نصب المفعول لأجله اسم الفاعل، مثل قول أحدهم: "الولد مُنزعجٌ غضبًا من الضجيج" اسم الفاعل منزعج نصب المفعول لأجله غضبًا، وكذلك اسم المفعول أيضًا قد يعمل عمل الفعل وينصب مفعولًا لأجله مثل "اسمه مكتوب في المقدمة تقديرًا له" فاسم المفعول "مكتوب" عمل في المفعول لأجله "تقديرًا" ونصبه كما ينصبه الفعل تمامًا.[٦]

أمثلة على المفعول لأجله

في ختام المقال الذي تناول بالشرح والتفصيل المفعول لأجله وأمثلة عليه، وبعد أن عُرضت أبرز الأحكام والقواعد المتعلقة بالمفعول لأجله، ودُعمت بأمثلة مناسبة من الكلام الفصيح، لا بد أن يُعرض للقارئ أبرز استعمالات المفعول لأجله في القرآن الكريم، وأبيات الشعر التي قالها العرب فيما سبق واستخدموا المفعول لأجله بأشكاله المختلفة، ولعل هذه الأمثلة هي التي تثبت فكرة المفعول لأجله وأمثلة عليه، إذ إن الدليل هو خير برهان على صحة ما ورد من كلام سابق، ومن هذه الأمثلة:

  • قوله تعالى: {وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلَاقٍ ۖ نَّحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ ۚ إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْئًا كَبِيرًا}[٧]
  • قوله تعالى: {أَوْ كَصَيِّبٍ مِّنَ السَّمَاءِ فِيهِ ظُلُمَاتٌ وَرَعْدٌ وَبَرْقٌ يَجْعَلُونَ أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِم مِّنَ الصَّوَاعِقِ حَذَرَ الْمَوْتِ ۚ وَاللَّهُ مُحِيطٌ بِالْكَافِرِينَ}[٨]
  • قوله تعالى: {وَمَثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ وَتَثْبِيتًا مِّنْ أَنفُسِهِمْ كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ أَصَابَهَا وَابِلٌ فَآتَتْ أُكُلَهَا ضِعْفَيْنِ فَإِن لَّمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ ۗ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ}[٩]

يُغْضِي حَياءً، وَيُغضَى من مَهابَتِه

فَمَا يُكَلَّمُ إلاّ حِينَ يَبْتَسِمُ
  • قول الشاعر:[٢]

لَا أَقعُدُ الجُبنَ عَلَى الهَيجَاءِ

وَلَو تَوَالَت زُمُرُ الأَعدَاءِ

المراجع[+]

  1. "منصوبات الأسماء"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 24-10-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "مفعول لأجله"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 24-10-2019. بتصرّف.
  3. سورة يونس، آية: 90.
  4. سورة القصص، آية: 57.
  5. "المفعول لأجله"، www.ahlalhdeeth.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-10-2019. بتصرّف.
  6. ^ أ ب "المفعول لأجله تعريفه وشروطه والعامل فيه"، www.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 24-10-2019. بتصرّف.
  7. سورة الإسراء، آية: 31.
  8. سورة البقرة، آية: 19.
  9. سورة البقرة، آية: 265.
  10. "هذا الذي تعرف البطحاء وطأته"، www.adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-10-2019.