معلومات عن الحقنة الشرجية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٢ ، ٨ سبتمبر ٢٠٢٠
معلومات عن الحقنة الشرجية

الحقنة الشرجية

هل يمكن إجراء الحقنة الشرجية منزليًا؟

تتضمّن الحقنة الشرجية إدخال سائل أو غاز ضمن المستقيم، وهو الجزء السفلي من الأمعاء الغليظة أو التي تُعرف بالقولون، وتهدف الحقنة الشرجية بشكل عام إلى تنظيف الأمعاء الغليظة أو السماح بإجراء بعض الفحوصات أو الإجراءات الطبية أو إدخال دواء معين، ومن الممكن أن يُساعد هذا الإجراء في علاج العديد من المشاكل الطبية، ولكنّ الحقن الشرجية التقليدية يمكنها أن تؤدّي إلى بعض المشاكل الصحية أيضًا، ونظرًا للمخاطر التي تترافق مع هذا الإجراء، فإنّه يُنصح بالقيام بالحقن الشرجية من أجل أسباب طبّية واضحة فقط، ومن الممكن أن يتمّ إجراء الحقن الشرجية من قبل مختصّ أو من قبل الشخص نفسه في المنزل، ويمكن الحصول على مجموعة الحقنة الشرجية من الصيدليات، حيث تتضمّن المجموعة كيسًا مربوطًا بأنبوب أو فوهة، وهذا الكيس يمكن أن يحمل السائل، والذي قد يكون زيتًا أو ملينًا، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أسباب الحقنة الشرجية، كما سيتم التطرّق إلى الأضرار المرافقة لهذا الإجراء بشكل عام. [١]

استخدامات الحقنة الشرجية

متى يلجأ المريض إلى الحقنة الشرجية؟

يعدّ الإمساك مشكلة هضمية شائعة، ويحدث عندما لا يستطيع القولون تحريك الفضلات عبر المستقيم، ويقوم المصابون بهذه المشكلة بما يساوي أو يقل عن ثلاثة عمليات تغوّط في فترة سبعة أيّام، ويحدث الإمساك الخفيف غالبًا عندما لا يتناول الشخص ما يكفي من الألياف أو عندما لا يحصل على ما يكفي من الماء بشكل دوري، وتُستخدم الحقن الشرجية في غالب الأحيان من أجل تنظيف القسم السفلي من الأمعاء الغليظة، على أيّة حال، يمكن أن يكون هذا الأمر آخر خيار علاجي للتخلّص من الإمساك، فعند فشل النظام الغذائي والتمارين الرياضية في الحفاظ على حركة معوية منتظمة، يمكن أن يقترح الطبيب تناول المليّنات قبل تجريب الحقن الشرجية، وفي بعض الأحيان، تُستخدم المُليّنات في الليلة التي تسبق استخدام الحقنة الشرجية، وذلك من أجل تحريض إخراج الفضلات، ومن ضمن استخدامات الحقن الشرجية أيضًا ما يُجرى قبل بعض الفحوصات الطبية للقولون، حيث يطلب الطبيب إجراء حقنة شرجية قبل إجراء تصوير شعاعي بسيط للقولون لكشف البوليبات، وذلك من أجل الحصول على صورة أكثر وضوحًا، كما يمكن أن يتم طلب إجراء حقنة شرجية قبل تنظير القولون. [٢]

أضرار الحقنة الشرجية

ما هي آثار تكرار استخدام الحقن الشرجية؟

من الممكن أن تُحرض الحقن الشرجية العديد من الآثار الجانبية، والتي تتضمّن الإسهال والغثيان والتقيؤ وإخراج الغازات والدوار، كما إنّ بعض أنواع الحقن الشرجية تمّ ربطها مع تغيّر في التوازن الشاردي، وكذلك مع زيادة في معدّل ضربات القلب ومع الجلطات القلبية، كما تتضمّن مخاطر الحقنة الشرجية أيضًا انثقاب المستقيم، والذي يمكنه أن يؤدّي لأذية الأعضاء الداخلية، كما إنّ الحقن الشرجية غير المُحضَّر لها بشكل جيد يمكنها أن تؤدّي لحدوث الالتهاب، وبالإضافة إلى ذلك، هناك بعض المخاوف عند تكرار استخدام الحقن الشرجية، فهذا الأمر يمكن أن يؤدّي لإضعاف عضلات جدار الأمعاء الغليظة، والذي بدوره يمكنه أن يتعارض مع قدرة الجسم في إجراء عمليات التغوّط الطبيعية بدون مساعدة. [٣]

المراجع[+]

  1. "What to know about enemas", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-04-24. Edited.
  2. "Enema Administration", www.healthline.com, Retrieved 2020-04-24. Edited.
  3. "Overview of Enemas and Your Health", www.verywellhealth.com, Retrieved 2020-04-24. Edited.