معلومات عن الحبار العملاق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢١ ، ١٧ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن الحبار العملاق

الحبار العملاق

يُعدّ الحبار العملاق نوعًا من الرخويات،[١] ويرتبط ارتباطًا وثيقًا بالأخاطيب، ويتصف بالعملاق؛ لأنّهُ أكبر حبار على وجه الكرة الأرضية، حيث يبلغ طوله أكثر من 40 قدمًا ويزن حوالي طنًا، وبالرغم من هذا الحجم الكبير إلا أنّ الحبار يعيش فترات قصيرة تٌقدَّر بما لا يزيد عن خمس سنوات، وهو من الحيوانات التي نادرًا ما تُشاهد حيّة، إذ إنّ أغلب الدراسات طُبقت عليهِ بعد موتهِ،[٢] ولكن في عام 2004 التقط الباحثون اليابانيون أول صور لحبار عملاق حي في بيئته الطبيعية، وتلى ذلك في يوليو 2012 تصوير حبار بالغ حي في بيئته الطبيعية قبالة شيشيجيما، وفي عام 2015 تم التقاط شريط فيديو لها، وفي الآتي سيتم الحديث عن الحبار العملاق بشيء من التفصيل.[٣]

موطن وغذاء الحبار العملاق

ينتشر الحبار العملاق على نطاق واسع في جميع محيطات العالم، وعادةً ما يتواجد بالقرب من المنحدرات القارية والجزرية من جنوب المحيط الأطلسي حول جنوب إفريقيا وشمال المحيط الهادئ حول اليابان، وجنوب غرب المحيط الهادئ حول نيوزيلندا وأستراليا، إلى شمال المحيط الأطلسي، وخاصةً نيوفاوندلاند والنرويج والجزر البريطانية الشمالية وإسبانيا وجزر الأزور وماديرا المحيطية، ولكن نادرًا ما تتواجد بالقرب من خطوط العرض القطبية والاستوائية، كما تُشير العينات التي تم صيدها على أنّ الحبار يعيش في نطاقات كبيرة من الأعماق، حيث تتراوح ما بين 300-1000 مترًا أي ما يُعادل 980-380 قدمًا،[٣] فهو من الكائنات الحية التي نادرًا ما تأتي إلى السطح،[٢] كما أظهرت الدراسات الحديثة أنّ الحبار العملاق يتغذى على أنواع الحبار الأخرى، وأسماك أعماق البحار، وقد يتعرض الحبار البالغ أيضًا للافتراس من قبل الحيتان، بينما الأحداث منها تقع ضحية أسماك القرش، وغيرها من الأسماك.[٣]

الدورة التناسلية للحبار العملاق

يُعتقد أنّ الحبار العملاق يصل إلى مرحلة النضج الجنسي في عمر ثلاث سنوات تقريبًا، إلا أنّ الإناث تصل إلى هذهِ المرحلة بحجم أكبر من الذكور، ويتم ذلك بإنتاج الحيوانات المنوية في الخصية الفردية الخلفية لدى ذكر الحبار العملاق، ومن ثم تُخزن هذهِ الحيوانات في كيس مستطيل، أو كيس نيدهام، والتي تنتقل عبر العضو الذكري أثناء التزاوج، كما يتسم العضو الذكري بأنّهُ قوي التحمل، ويبلغ طوله أكثر من 90 سنتيمتر أي ما يُعادل 35 بوصة، بينما تقوم الإناث بإنتاج كميات كبيرة من البيض بواسطة مبيض واحد متوسط ​​في الطرف الخلفي من التجويف، وفي حال نضوج هذا البيض يمر خارج الغدد البيضاوية، ثم عبر الغدد الجانبية، حيث تتمحور أهمية هذهِ الغدد في إنتاج مادة هلامية تستخدم للحفاظ على البيض معًا حتى وضعها، وفي بعض الأحيان يزيد حجم البيضة عن 5 كيلوجرام، ويبلغ متوسطها من 0.5 إلى 1.4 ملّيمتر، وطولها من 0.3 إلى 0.7 ملّيمتر، ولكن اختلفت النقاشات حول كيفية نقل الحيوانات المنوية إلى كتلة البويضة، فيُعتقد أنّها تُنقل في أكياس الحويصلات المنوية، والتي يضخها الذكر في الأنثى.[٣]

المراجع[+]

  1. "Giant squid", www.britannica.com, Retrieved 16-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Giant Squid Facts: Lesson for Kids", www.study.com, Retrieved 15-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Giant squid ", www.wikiwand.com, Retrieved 15-12-2019. Edited.