معلومات عن البومة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٤٠ ، ٢٢ فبراير ٢٠٢٠
معلومات عن البومة

الطيور

تتبع قبيلة الطيور إلى مجموعة الفقاريات من الكائنات الحية واسعة الانتشار، التي تمتاز بكونها من ذوات الدم الدافئ، وامتلاكها لقلبٍ مكوّن من أربع حجرات، إضافة لذلك تمتلك الطيور بجميع تصنيفاتها للمنقار الخالي من الأسنان، الذي يساعدها على التقاط طعامها والافتراس، فضلًا عن وجود الريش الذي يغطي كامل أجسامها، وذلك من أجل الحفاظ على حرارتها الداخلية خلال الظروف الجوية المتغيرة[١]، ولعلّ ما أكسبها مسمّى الطيور هو امتلاكها للأجنحة القوية التي تمكّنها من الطيران لمسافات وارتفاعات عديدة، في حين يساعدها على القيام بالطيران امتلاكها لهيكل عظمي قوي وذو وزنٍ خفيف، ومن أبرز مميزاتها أنّ جميعها سواءً كانت طيور أليفة أو جارحة تتكاثر بالبيوض، وتقوم ببناء الأعشاش، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن طائر البومة.[٢]

طائر البومة

تنتمي البومة إلى مجموعة الطيور الحيوانية، المتواجدة في مختلف مناطق العالم، حيث يكثر تواجدها في جميع قارات العالم لا سيما في المناطق النائية، باستثناء القارة المتجمّدة الجنوبية، فهي تتخذ من الغابات موطنًا لها، حيث تبني أعشاشها على قمم الأشجار العالية[٣]، كما وتصنّف البوم إلى مجموعتين أساسيتين، وهما بوم الحظيرة والبوم الحقيقي، ولعلّ أهم ما يميز طائر البوم الحقيقي من أنها ذات رؤوس كبيرة، وبوجهٍ دائريّ ّواسع، يغطي جسمه الريش الصامت المختلط بالأنماط المرقّطة، إضافةً للذيول القصيرة، أما بما يتعلّق بصفات البومة الحظيرة، والتي لا يزيد عددها عن 10 أفراد، تشتهر بالوجه الذي يتخذ شكل القلب، فضلًا عن امتلاكها لأرجلٍ طويلة ومخالب قويةٍ جدًا، لذلك ومن هنا يعتبر البوم الحقيقي هو طائر البومة الواسع الانتشار، حيث يكثر تواجده في كل من أمريكا الشمالية وأوراسيا.[٤]

تتمتع البومة بقدرتها على تحريك رأسها بالكامل أثناء محاولتها للنظر لشيء معيّنٍ، بدلًا من تحريك عيونها كما تفعل غيرها من الفقاريات، فبعض أنواعها يمتلك القدرة بدوران الرأس 270 درجة، مقارنة ب90 درجة للإنسان الطبيعي، هذا وتمتلك البومة عيونًا واسعةً وحادة، وذلك للقيام بتجميع الضوء القليل أثناء قيامها بعملية الصيد الليلية، حيث تعد الأرانب الفريسة الأفضل للبومة، وكذلك الفئران والقطط والأسماك، فضلًا عن الحشرات والسناجب، فهي قادرة على تناول الفريسة بأكملها، وبعد فترة من الزمن تقوم البومة بتغيير ريشها وفرائها، كما قد يتم تجديد عظامها، لهذا تتواجد البومة بالعديد من الأحجام والألوان وكذلك التغذية والتعشيش.[٥]

البومة والإنسان

غالبًا ما ترتبط البومة بالشؤم، لا سيما وأنه من غير المحبّب تربيتها كحيوانٍ أليف، ففضلًا عن اعتبار ترتبيها أمرًا غير قانوني في الولايات المتحدة الأمريكية والعديد من البلدان الأخرى، تتغذى البومة على الطعام الطازج فقط، مما يعني الحاجة لتوفير إمداداتٍ هائلة من الفئران والأرانب وبكمياتٍ ثابتةٍ يوميًا، إضافةً لأنّ محاولة مداعبتها قد ينجم عنها العديد من النقرات الحادة، التي تتطلّب مجموعة من الضمادات، وبما يرتبط بتاريخها، كانت تسجد البومة آلهة الحكمة عند الإغريق، لكن شعر الرومان بالرعب منها، وذلك لكونها حاملة للكراهية السيئة، أما الحضارة المصرية فقد اتخذت من البوم كائن يقوم بحماية أرواح الموتى أثناء سفرهم إلى العالم الآخر.[٤]

المراجع[+]

  1. "Bird ", www.wikiwand.com, Retrieved 09-2-2020. Edited.
  2. "About Birds", www.nationalgeographic.com, Retrieved 09-2-2020. Edited.
  3. "Owl Facts: Lesson for Kids", study.com, Retrieved 09-2-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Owl Facts: Habitat, Behavior, Diet", www.thoughtco.com, Retrieved 09-2-2020. Edited.
  5. "Adaptations of Deciduous Forest Owls", sciencing.com, Retrieved 09-2-2020. Edited.