معلومات عن ألم العصعص للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٤ ، ٢٢ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن ألم العصعص للحامل

ألم العصعص للحامل

يُعد ألم العصعص عند الحامل هو أحد أكثر الأوجاع شيوعًا خلال فترة الحمل، وعادةً ما يحدث نتيجة التغيرات الهرمونية التي تزيد من استرخاء العضلات حول الحوض مُسببًا حركة في العصعص، ويُعد العصعص مفصل متواجد أسفل العمود الفقريّ خلف الرحم مباشرةً، وقد يتسبب نمو الجنين إلى الضغط عليه، أو التغيرات الهرمونية والمشاكل التي تحدث خلال فترة الحمل مثل الإمساك أن تتسبب بألم العصعص للحامل، وغالبًا ما تشعر الحامل بألم في أسفل الظهر وألم في الفخذ،[١] وعادةً ما يتم تشخيصهُ عن طريق التاريخ الطبيّ للحامل والأعراض، وقد يطلب الطبيب بعد الفحوصات التي تُساعد في التأكد من سبب الألم مثل؛ بعض الصور مثل صورة الأشعة السينية أو صورة الرنين المغناطيسيّ للعمود الفقري والعصعص.[٢]

علاج ألم العصعص للحامل

بالرغم من التطور الكبير في العلم إلا أنه لا يوجد علاج ثابت لألم العصعص عند الحامل إلا الولادة التي ستخفف من الألم وتقضي عليه، ولكن هناك بعض التمارين والأدوية التي تُساعد في التخفيف من الألم خلال فترة الحمل، وفي ما يأتي بيان لبعض هذه الطرق:

العلاجات الأساسية لتخفيف الألم

يُفضل نصح الحامل بالمشي والتمدد وتجنب الجلوس فترة زمنية طويلة لتقليل الضغط على العصعص، وتتوافر العديد من المنتجات مثل الوسائد التي تُساعد في التقليل من كمية الضغط على العصعص عند الجلوس وبالتالي يُقلل من الألم، كما ويُنصح بالنوم على الجانب الأيسر ووضع وسادة بين القدمين، كما يمكن نصح الحامل بوضع الكمادات الدافئة أو الباردة على مفصل العصعص، وقد ينصح بعض الأطباء بتجربة السباحة،[٣] وقد تفضل بعض الحوامل بزيارة المعالج الطبيعيّ، الذي يقوم بوصف عدد من التمارين الرياضية التي تُساعد في تقوية العضلات المتواجدة حول الحوض، وفي الحالات التي لا تستجيب الحامل لمثل هذه العلاجات فقد يقوم الطبيب بوصف أدوية مثل دواء الباراسيتامول الذي يُساعد في تخفيف الألم بشكل كبير عند الحامل، وفي بعض الحالات قد تُفضل بعد الحوامل باستخدام الكريمات الموضعية التي تُساعد في تقليل الألم.[٢]

اليوغا

تتوافر العديد من أنواع اليوغا المستخدمة لتخفيف أعراض ألم العصعص للحامل، وذلك لأنها تُساعد في تمديد عضلات الحوض والتقليل من الضغط على العصعص،[٣] وفي ما يأتي بيان لبعض أنواع اليوغا المستخدمة:[١]

  • اليوغا بوضعية الجسر: وهي وضعية بسيطة تساعد في ثني الورك، كما ويُساعد في تقوية عضلات أسفل الظهر والبطن والورك، مما سيُقلل من ألم أسفل الظهر والورك، وتتم عن طريق الاستلقاء على الأرض وثني الركبتين فوق الكعبين لترتفع عن الأرض، ثم توضع اليدين مع راحة اليد إلى الأسفل بجانب الجسم، ويتم الضغط على القدمين لترتفع عن الأرض، ثم تشبك اليدين تحت الظهر ويضغط على الذراعين للأسفل ليرتفع الجسم للأعلى، ثم يحرك الصدر للأعلى لمدة دقيقة.
  • يوغا وضعية الطفل: تُساعد هذه الوضعية على شد الظهر والورك، فتخفف آلام العمود الفقريّ، وأسفل الظهر، والحوض، وتتم عن طريق الجلوس على الأرض ووضع الركبتين تحت الوركين، ثم يُحرك الجسم حتى تلامس الجبهة بالأرض، ويجب الحفاظ على الذراعين ممدودة، ثم التنفس بهدوء والاسترخاء.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "5 Stretches for Tailbone Pain During Pregnancy", www.healthline.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Why does my tailbone hurt?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Tailbone Pain During Pregnancy", www.study.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.