معجزات الرسول المذكورة في القرآن

معجزات الرسول المذكورة في القرآن
معجزات الرسول المذكورة في القرآن

معجزات الرسول المذكورة في القرآن

ما هي معجزات رسول الله -صلى الله عليه وسلم- التي ذُكرت في القرآن الكريم؟

تُعرّف المعجزة على أنّها التأييد الذي حصل للرّسول -عليه السّلام- من الله تعالى لتكون تصديقًا لدعوته، مع عدم استطاعة البشر على الإتيان بمثلها، وللرسول الكريم العديد من المعجزات الواردة في القرآن الكريم، وفيما يأتي بيان ذلك:


معجزة القرآن الكريم

ما هي أعظم معجزة للرّسول عليه السلام؟

تّعد هذه المعجزة من أعظم المعجزات التي جاءت تصديقًا لرسالة الرّسول -عليه السّلام- وتأييدًا لنبوّته، ومن الجدير بالذّكر أنَّ معجزة القرآن تختلف عن بقية معجزات الرّسل الأخرى، والاختلاف واضحٌ في تكفّل الله تعالى في حفظ القرآن على مرّ العصور القديمة إلى هذا الزّمان، ويبقى محفوظًا ليوم القيامة.[١]


إنّ الدليل على معجزة القرآن الكريم قوله تعالى في سورة الإسراء: {قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا}،[٢] ويُضاف إلى ذلك دعوة الله تعالى إلى العمل به وتطبيق كافّة أحكامه، كونه الدّستور الأوّل للأمّة الإسلاميّة؛ لأنّه جمع بيْن الإيمان وأدلته والترغيب والترهيب وبيان القصص والأمثال، غير أنّ تلاوته بعيْنها عبادة يؤجر عليها المسلم.[١]


والخلاصة هي أنّ معجزة القرآن الكريم من أعظم المعجزات التي أيّد بها الله تعالى رسوله الكريم، كونه الدّستور الأولّ للأمّة، ومُتكفّل بحفظه في جميع الأزمنة.


معجزة رحلة الإسراء والمعراج

ما سبب رحلة الإسراء والمعراج؟

عاد الرّسول -عليه السّلام- من الطائف مهمومًا وحزينًا بسبب الأذى الذي تعرّض إليه بعد أن رفضوا دعوته، فأراد الله تعالى أن يؤيّده برحلة الإسراء والمعراج تخفيفًا عنه، فقد أسرى الله تعالى بالنبي الكريم ليلًا بصحبه جبريل -عليه السّلام- من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى، فصلّى بالنّاس ركعتيْن وكان إمامًا بالأنبياء، ثمّ عُرج به إلى السماء الدنيا، ثم إلى بقيّة السّماوات، فرأى جبريل على صورته الحقيقيّة، كما أنّه رأى البيت المعمور وسدرة المنتهى.[٣]


فُرضت في ليلة الإسراء والمعراج الصلوات الخمس بعد أن كانت خمسين صلاة؛ ثم عاد جبريل بالنبي -عليه السّلام- إلى المسجد الأقصى ثمّ إلى مكة المكرمة بواسطة البراق، وذلك واضح في قوله تعالى: {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا}.[٤][٣]


والخلاصة هي أنّ رحلة الإسراء والمعراج جاءت لتخفف عن الرّسول -عليه السّلام- ولتريه آيات عظمة الله تعالى، فهي الرّحلة الرّوحية له، والفسحة النفسية التي تنسيه الأذى الذي تعرّض إليه.


معجزة انشقاق القمر

ما سبب معجزة انشقاق القمر؟

إنّ حادثة انشقاق القمر من المعجزات المؤيدة للرسول -عليه السّلام- حيث انشقّ القمر إلى شقّيْن، وهي من المعجزات الخارقة في السّنن الكونيّة، ووقعت هذه الحادثة قبل الهجرة النّبويّة، أيْ أنّها حصلت في المدينة المنوّرة, وهي من علامات قرب يوم القيامة، وقد رأى الكفّار هذه الحادثة القطعيّة واليقينيّة، واتهموا النّبي الكريم بالسّحر، وهذه المعجزة العظيمة منصوص عليها في القرآن الكريم في قوله تعالى: {اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ * وَإِنْ يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُسْتَمِرٌّ * وَكَذَّبُوا وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءَهُمْ وَكُلُّ أَمْرٍ مُسْتَقِرٌّ * وَلَقَدْ جَاءَهُمْ مِنَ الْأَنْبَاءِ مَا فِيهِ مُزْدَجَرٌ * حِكْمَةٌ بَالِغَةٌ فَمَا تُغْنِ النُّذُرُ}،[٥][٦]

والخلاصة هي: عندما استمرّ الرّسول الكريم بدعوة المشركين إلى الإسلام، رفضوا وأنكروا الإسلام واستهزأوا به، فأراد الله أن يريهم قدرته فشقّ القمر نصفين وعرض كلّ واحدٍ منهما كعرض القمر.


معجزات الرسول المذكورة في السنة النبوية

هل وردَت في السنة النبوية معجزات لرسول الله، ما هي تلك المعجزات؟

جدير بالذكر أن يتم المرور على بعض معجزات الرسول الواردة في السُّنَّة النَّبويَّة، وهي آيات كرَّم الله بها رسوله لتثبيت الإيمان في قلوب أصحابه من جهة، ولإقامة الحجة على المشركين من جهة أخرى، وفيما يأتي بعض معجزات الرسول الواردة في السنة:


حنين الجذع وبكاؤه

ما الدليل الوارد في السنة على معجزة حنين الجذع وبكائه؟

عن جابر بن عبد الله -رضي الله عنه- قال: "إنَّ النبيَّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- كانَ يَقُومُ يَومَ الجُمُعَةِ إلى شَجَرَةٍ أَوْ نَخْلَةٍ، فَقالتِ امْرَأَةٌ مِنَ الأنْصَارِ، أَوْ رَجُلٌ: يا رَسولَ اللَّهِ، أَلَا نَجْعَلُ لكَ مِنْبَرًا؟ قالَ: إنْ شِئْتُمْ، فَجَعَلُوا له مِنْبَرًا، فَلَمَّا كانَ يَومَ الجُمُعَةِ دُفِعَ إلى المِنْبَرِ، فَصَاحَتِ النَّخْلَةُ صِيَاحَ الصَّبِيِّ، ثُمَّ نَزَلَ النبيُّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- فَضَمَّهُ إلَيْهِ، تَئِنُّ أَنِينَ الصَّبِيِّ الذي يُسَكَّنُ. قالَ: كَانَتْ تَبْكِي علَى ما كَانَتْ تَسْمَعُ مِنَ الذِّكْرِ عِنْدَهَا".[٧][٨]


صلاة الحجر على رسول الله

ما الدليل الوارد في السنة على معجزة صلاة الحجر على رسول الله؟

إنّ الجمادات التي لا روح فيها كالحجر سجدت للرسول -عليه السّلام- وسلّمت عليه، ليكون ذلك دلالة على صدق نبوّته وردّ كيد المشركين إلى نحورهم، ودلالة ذلك ما رواه جابر بن سمرة -رضي الله عنه- إنَّ الرسول -عليه السّلام- قال: "إنِّي لأَعْرِفُ حَجَرًا بمَكَّةَ كانَ يُسَلِّمُ عَلَيَّ قَبْلَ أنْ أُبْعَثَ إنِّي لأَعْرِفُهُ الآنَ".[٩][١٠]


كلام النبي مع الحيوانات

ما هي المعجزة الأكثر شهرة عن الرّسول -عليه السّلام- بالنّسبة لتكلمه مع الحيوان؟

هنالك العديد من المعجزات الواردة عن الرّسول -عليه السّلام- مع الحيوانات؛ كتكليم ذراع الشاة المسمومة في غزوة خيبر، وغيرها من الأمثلة، ولكن تُعدّ قصّة الجَمل من أكثر المعجزات الثابتة عن الرّسول -عليه السّلام- في السّنّة النبويّة، عندما رأى جملًا يبكي ويشكي إليه بأنّ صاحبه لا يطعمه ولا يسقيه، فمسح دموعه وعاتب صاحب الجمل، ودليل ذلك ما جاء في رواية عبدالله بن جعفر: "...دخل الرسول -عليه السلام- حائطًا لرجلٍ من الأنصارِ فإذا فيه جملٌ فلمَّا رأَى النَّبيَّ -عليه السّلام- فحنَّ وذرِفت عيناه فأتاه رسولُ اللهِ فمسَح ذِفراه فسكت...".[١١][١٢]


إخبار الغيبيات

ما دليل إخبار الرّسول -عليه السّلام- على موت النجاشي؟

من دلائل النبوة المؤكّدة لصدق الرّسول -عليه السلام- الإخبار الصّادق بالأمور التي ستحدث مستقبلًا وهو نوع من أنواع الإعجاز، ومن أمثلة ذلك: فتح مصر، فقد أخبر الرّسول الكريم أصحابه بذلك، وفُتحت مصر بعد وفاته بخمس سنوات، ومنه أيضًا: موت ابنته فاطمة، حيث أخبر أنَّها من أول المتوفين من عائلته، وقد حصل ذلك بالفعل، ومن الأمثلة أيضًا: إخباره بموت النّجاشي، فقد ثبت أنّه أخبر النّاس بموت النجاشي في نفس الوقت الذي مات فيه وصلّى عليه صلاة الغائب، وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ الإخبار كان عن طريق الوحي، والدليل على ذلك في السّنّة: "ماتَ اليومَ عَبْدٌ لِلَّهِ صالِحٌ أصْحَمَةُ، فَقامَ فأمَّنا، وصَلَّى عليه".[١٣][١٤]


تسبيح الحصى بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم

ما دليل معجزة تسبيح الحصى بين يديْ الرسول عليه السلام؟

وردت العديد من الرّوايات التي فيها معجزة تسبيح الحصى بين يدي الرّسول الكريم، والدّليل على ذلك رواية أبي ذر الغفاري حيث قال: "إنِّي لشاهدٌ عند النَّبيِّ الكريم وفي يدِه حصًى فسبَّحن ثمَّ دفعهنَّ إلى أبي بكرٍ فسبَّحن في يدِه...".[١٥][١٦]


شفاء المرضى عن طريق ريقه

ما دليل معجزة الرسول التي شافت المرضى بريقه؟

إنّ الرّسول -عليه السّلام- كان يداوي المرضى بعدّة طرق ولا سيّما بريقه مع الأخذ بالأسباب على أنّ الله تعالى هو الشافي الوحيد، فقد كان المريض يذهب عنده جريح أو كسير ونحوه، وكان يداويهم بريقه أو بإشارة بإصبعه أو بمسحة بيديْه الشرفتيْن، وذلك واضح في قول عائشة -رضي الله عنها-: "أن عائشةَ قالَت : كانَ النَّبيُّ -صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ- يقولُ للإنسانِ إذا اشتَكَى يقولُ بريقِهِ ثمَّ قالَ بهِ في التُّرابِ تُربَةُ أرضِنا بِريقةِ بعضِنا يُشفَى سَقيمُنا، بإذنِ ربِّنا".[١٧][١٨]


تكثير الطعام

ما هو المثال الثابت الذي يدل على معجزة تكثير الطّعام؟

تكرّرت هذه المعجزة العظيمة في أماكن متعددة وأوقات مختلفة، حيث تُعدّ من المعجزات الحسيّة التي أيد بها الله تعالى رسوله الكريم، ومن الأمثلة على ذلك: في يوم الخندق عندما كان الرسّول -عليه السّلام- في بيت جابر بن عبدالله، ذهب جابر -رضي الله عنه- ليحضر للرسول الطعام هو وزوجته فأحضر صاعًا من الشعير وذبح شاة، فدعا الرسول الكريم ربّه فكثر الطعام وتناول منه الجميع وزاد منه بعدما كان لا يكفي.[١٩]


نبع الماء بين أصابعه

ما هو دليل معجزة نبع الماء بين أصابع الرسول -عليه السّلام-؟

معجزات الرّسول عليه السّلام لم تقتصر على الطّعام فقط بل ورد في الصّحيحيْن معجزته مع الماء، حيث نبع بين أصابعه الشريفة، وشرب كثير من النّاس منه وتوضأوا فيه وأسقوا إبلهم، حيث كانت هذه المعجزة إنقاذًا لكثير من الأرواح المعرّضة للهلاك، فقد تكرّرت هذه المعجزة في مواطن كثيرة، ومن المواطن الواردة في السنّة النبويّة؛ كالذي حصل في يوم الحديبية: "عَطِشَ النَّاسُ يَومَ الحُدَيْبِيَةِ والنبيُّ -عليه السّلام- بيْنَ يَدَيْهِ رِكْوَةٌ فَتَوَضَّأَ، فَجَهِشَ النَّاسُ نَحْوَهُ، فَقالَ: ما لَكُمْ؟ قالوا: ليسَ عِنْدَنَا مَاءٌ نَتَوَضَّأُ ولَا نَشْرَبُ إلَّا ما بيْنَ يَدَيْكَ، فَوَضَعَ يَدَهُ في الرِّكْوَةِ، فَجَعَلَ المَاءُ يَثُورُ بيْنَ أصَابِعِهِ".[٢٠][٢١]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب محمد متولي الشعراوي، معجزة القرآن (الطبعة 1)، صفحة 26-29، جزء 1. بتصرّف.
  2. سورة الإسراء، آية:88
  3. ^ أ ب محمد البيانوني، السيد الطبطباني (2001)، جوانب الإعجاز في ذكرى معجزة الإسراء والمعراج (الطبعة 1)، الكويت:إدارة الثقافة الإسلامية، صفحة 2-10. بتصرّف.
  4. سورة الإسراء، آية:1
  5. سورة سورة القمر، آية:1-6
  6. ابن خليفة عليوي، معجزات النبي المختار من صحيح الأخبار (الطبعة 1)، بيروت:الكتب العلمية، صفحة 52-59، جزء 1. بتصرّف.
  7. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن جابر بن عبدالله، الصفحة أو الرقم:3584، صحيح.
  8. عبد الحق الإشبيلي، الأحكام الشرعية الكبرى (الطبعة 1)، بيروت:الكتب العلمية، صفحة 196، جزء 4.
  9. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن جابر بن سمرة، الصفحة أو الرقم:2277، صحيح.
  10. القسطلاني، شرح العلامة الزرقاني، بيروت:الكتب العلمية، صفحة 502، جزء 6.
  11. رواه المنذري، في الترغيب والترهيب، عن عبدالله بن جعفر، الصفحة أو الرقم:214، إسناده صحيح.
  12. ابن خليفة عليوي، معجزات النبي المختار من صحيح الأخبار، صفحة 80-90. بتصرّف.
  13. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن جابر بن عبدالله، الصفحة أو الرقم:952، صحيح.
  14. شهاب الدين أحمد ، نسيم الرياض (الطبعة 1)، بيروت:الكتب العلمية، صفحة 202، جزء 4. بتصرّف.
  15. رواه ابن حجر العسقلاني، في موافقة الخبر الخبر، عن أبو ذر الغفاري، الصفحة أو الرقم:215، رجاله ثقات.
  16. الدكتور وليد نور، المختصر القويم في دلائل نبوة الرسول الكريم (الطبعة 1)، بيروت:الكتب العلمية، صفحة 146، جزء 1. بتصرّف.
  17. رواه الألباني، في صحيح أبي داود، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:3895، صحيح.
  18. علي الشربجي، محمد أمين لطفي، محيي الدين مستو، وغيرهم، نزهة المتقين شرح رياض الصالحين (الطبعة 1)، صفحة 687. بتصرّف.
  19. سعيد بن علي القحطاني، فقه الدعوة في صحيح الإمام البخاري (الطبعة 1)، صفحة 186، جزء 2. بتصرّف.
  20. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن جابر بن عبدالله، الصفحة أو الرقم:3576، صحيح.
  21. راشد العبد الكريم، كتاب الدروس اليومية من السنن والأحكام الشرعية، صفحة 339. بتصرّف.

635 مشاهدة