مشاكل فقرات الرقبة وأسبابها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠١ ، ٢ يناير ٢٠٢٠
مشاكل فقرات الرقبة وأسبابها

فقرات الرقبة

يتكون العمود الفقري من ستةٍ وعشرين عظمة، ومن هذه العظام أربعةٌ وعشرونَ فقرة، وتقسم هذه الفقرات إلى فقرات الرقبة، والفقرات الصدرية، والفقرات القطنية، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن فقرات الرقبة بشكل خاص،[١] وتتكون الفقرات من سبعةِ فقرات، تعمل على دعم الجمجمة، وتمنح حرية الحركة للرقبة، كما أنها تحمي النخاع الشوكي، ويخرج من هذه الفقرات بروزات عظمية تسمح بارتباط عضلات وأربطة الرقبة بها، ويفصل بين فقرات الرقبة أقراص تحتوي على مادة هلامية، تعمل على امتصاص الضغط، وتحافظ على المسافة بين الفقرات، كما أنها تمنع احتكاك الفقرات في بعضها، وقد تنتج مشاكل الفقرات إذا حدث أي ضرر فيها، أو في الأقراص، أو في الأربطة، أو في العضلات.[٢]

مشاكل وأسباب فقرات الرقبة

قد تحدث مشاكل فقرات الرقبة لعدة أسباب، مما يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض، وتختلف هذه الأعراض باختلاف المسبب ومنها، ألم في الرقبة، أو تيبس الرقبة، أو خدران، وفي غالب الأحيان يكون العرض الأساسي هو ألم الرقبة،[٣] ومن أهم المشاكل:

داء القرص التنكسي

يعرف أيضًا بالتهاب المفاصل التنكسي،[٤] وهو مرض يحدث مع تقدم العمر، ويصيب كبار السن بشكل خاص، وقد يعاني الشخص المصاب به من ألم في الرقبة، وقد يتحرك الألم إلى الأكتاف، أو إلى الأيدي، وهناك عوامل قد تزيد احتمالية الإصابة بهذا المرض ومنها، السمنة، التدخين، الضغط المستمر على فقرات الرقبة، ويحدث المرض نتيجة لسببين رئيسان:[٥]

  • الجفاف: ويقصد به أن سائل المادة الهلامية الموجودة داخل القرص يجف مع تقدم العمر، مما يؤدي إلى فقدان وظيفته الأساسية وهي امتصاص الضغط الناتج عن حمل الأشياء الثقيلة مثلًا، ودعم فقرات الرقبة.
  • تغير القرص: يقصد به تغير في تركيبة القرص، فقد يحدث تشقق أو جرح للطبقة الخارجية للقرص مما يؤدي إلى خروج المادة الهلامية خارج القرص.

ويتم علاج هذا المرض بعدد من الطرق المختلفة، ويكون الهدف من العلاج تقليل الألم، الذي قد يعيق الحياة اليومية للشخص، ويتمحور العلاج حول ثلاث نقاط رئيسة و في ما يأتي بيان لهذه الطرق:[٦]

  • الأدوية: استخدام الأدوية المسكنة للألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل، دواء البراسيتامول، أو أدوية مضادات الالتهاب اللاستيرودية، التي تقلل الألم والالتهاب في نفس الوقت، وإذا استمر الألم، قد يصرف الطبيب أدوية الستيرويد، أو المسكنات المخدرة.
  • العلاج الفيزيائي: ويتضمن ممارسة بعض التمارين الرياضية، التي تساعد على تقليل الألم، وتحسين حركة الرقبة.
  • الجراحة: قد يحتاج المريض إلى إجراء عملية للفقرات، ويتم بهذه العملية إزالة القرص المتضرر، ووضع قرص صناعي بدلاً منه.

مشاكل أخرى

تحدث مشاكل أخرى للفقرات، وتكون ناجمة من ضرر لعضلات الرقبة، أو من الأربطة، والتي قد تسبب بألم في الرقبة، وتتراوح شدة الألم من خفيف إلى شديد، كما أن مدة الألم قد تختلف باختلاف المشكلة، قد يكون ألم حاد يستمر لمدة أسبوع بالكثير، أو قد يكون ألم مزمن، ومن هذه المشاكل:[٣]

  • الشد العضلي للرقبة: يحدث نتيجة حركة أو وضعية خاطئة، تؤدي إلى شد عضلي في الرقبة مثل، النوم في وضعية خاطئة، أو العمل المكتبي لوقت طويل دون تغير الوضعية.
  • إصابة فقرات الرقبة: قد تحدث إصابة لفقرات الرقبة بسبب الوقوع على الرقبة، أو بسبب حادث سير، والذي يؤدي إلى كسر في الفقرات، أو ينتج عنه جرح في القرص وخروج المادة الهلامية.
  • هشاشة العظام: تسبب هشاشة العظام كسور في اليد، أو في الركبة عادةً، ولكن قد تسبب كسور في الفقرات أيضًا.
وتشترك هذه المشاكل بألم الرقبة، ومن الممكن علاج هذا الألم، بأحد الطرق الآتية بعد استشارة الطبيب، كمادات الماء الساخنة، أو كمادات الماء البارد، أو مسكنات الألم، أو العلاج الفيزيائي، أو إبر الكورتيزون.[٣]

المراجع[+]

  1. "Skeletal System Overview", www.healthline.com, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  2. "Vertebra of the Neck", www.healthline.com, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Neck Pain: Possible Causes and How to Treat It", www.healthline.com, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  4. "Degenerative changes in the spine: Is this arthritis?", www.mayoclinic.org, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  5. "All about degenerative disc disease", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  6. "Cervical Disc Disease and Neck Pain", www.webmd.com, Retrieved 26-12-2019. Edited.