أسباب هشاشة العظام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٨ ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٩
أسباب هشاشة العظام

هشاشة العظام

يصاب به الأشخاص نتيجة انخفاض مستوى الكالسيوم والبروتينات في العظام، ويؤدي هذا المرض إلى انخفاض كثافة العظام وإلى كثرة التعرّض للكسور، وعادةً ما تكون عملية شفاء هذه الكسور بطيئة، وهشاشة العظام شائعة الحدوث عند الكبار بالسن وعند النساء بعد انقطاع الطمث، وأسباب هشاشة العظام عديدة ومنها استخدام بعض الأدوية كالستيرويدات، وأيضًا يوجد أسباب أخرى سيتم توضيحها لاحقًا، وتجدر الإشارة إلى أنّ ترك هذا المرض دون علاج قد يؤدي إلى حدوث تشوّهات جسدية وبالتالي حدوث مشاكل في الحركة، ويمكن علاجه عن طريق اتباع نظام غذائي صحي أو استخدام بعض الأدوية أو العلاج الهرموني.[١]

أسباب هشاشة العظام

أسباب هشاشة العظام عديدة ومنها فرط نشاط الغدة الدرقية أو استخدام بعض الأدوية التي تؤخذ عن طريق الحقن أو الفم كدواء البريدنيزون prednisone أو دواء الكورتيزون[٢]، وأيضًا بالإضافة إلى أسباب هشاشة العظام يوجد العديد من العوامل التي تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بهذا المرض، وسيتم توضيحها، وهي كالآتي:[٣]

  • التقدم في السن.
  • أن يكون الجنس أنثى.
  • التاريخ العائلي للإصابة بمرض هشاشة العظام.
  • أن يكون الشخص نحيف.
  • العرق القوقازي.
  • انقطاع الطمث المبكر.
  • انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون عند الرجال.
  • فقدان الشهية.
  • اضطرابات الغدة الدرقية.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • انقطاع الحيض.
  • استخدام أدوية الكورتيكوستيرويد.
  • استخدم الأدوية المضادة للصرع.
  • سوء امتصاص الأمعاء.
  • تناول كميات قليلة من الكالسيوم.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية.
  • التدخين.
  • الإفراط في استهلاك الكحول والكافيين.

علاج هشاشة العظام

يعتمد العلاج على أسباب هشاشة العظام، وعادةً ما يتم علاج هذا المرض عن طريق إجراء تغييرات على نمط الحياة كزيادة تناول الكالسيوم وفيتامين D، وأيضًا قد يتم استخدام العديد من الأدوية لحماية ولتقوية العظام، وسيتم توضيح هذه الأدوية، وهي كالآتي:cortisone[٢]

  • أدوية البيسفوسفونات Biophosphonates: تساعد هذه الأدوية كالأليندرونات أو الإيباندرونيت أو الريزدرونات أو حمض الزوليدرونيك على إبطاء معدل فقدان العظام وتحفيز تكون عظام جديدة، وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن أخذ هذه الأدوية عن طريق الفم أو الحقن.
  • هرمون التستوستيرون: يستخدم هذا الهرمون لزيادة كثافة العظام عند الرجال.
  • العلاج الهرموني: عندما تكون أسباب هشاشة العظام هي انقطاع الطمث فسيقوم الطبيب بإعطاء المرأة المصابة هرمون الإستروجين لعلاج هذا المرض، وتجدر الإشارة إلى أن هرمون الإستروجين قد يؤدي إلى زيادة خطر تكون جلطات الدم وأمراض القلب وبعض أنواع السرطان.
  • دواء الرالوكسيفين Raloxifene: يستخدم هذا الدواء كبديل لهرمون الإستروجين، وتجدر الإشارة إلى أن مخاطر استخدام هذا الدواء أقل من مخاطر استخدام الإستروجين.
  • دواء الدينوسوماب Denosumab: يساعد هذا الدواء على تقليل معدل فقدان العظام، ويتم أخذه عن طريق الحقن.
  • دواء التيريباراتيد Teriparatide: يعمل هذا الدواء على تعزيز تكون العظام، ويتم أخذه أيضًا عن طريق الحقن.
  • دواء سلمون الكالسيتونين Calcitonin salmon: يؤخذ هذا الدواء عن طريق رذاذ في الأنف ويساعد على تقليل فقدان العظام.
  • دواء الروموزوزوماب Romosozumab: أيضًا يتم استخدم هذا الدواء عندما تكون أسباب هشاشة العظام هي انقطاع الطمث، ويتم حقن هذا الدواء أسفل الجلد مرتين في الجلسة الواحدة، وتجدر الإشارة إلى أنه يتم استخدام هذا الدواء مرةً واحدةً كل 12 شهرًا.

فيديو عن أسباب وأعراض هشاشة العظام وكيفية علاجها

لمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه الدكتور رامي زعبلاولي أخصائي جراحة العظام والمفاصل عن أسباب وأعراض هشاشة العظام وكيفية علاجها.[٤]

المراجع[+]

  1. "Medical Definition of Osteoporosis", www.medicinenet.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "?What Do You Want to Know About Osteoporosis", www.healthline.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  3. "An Overview of Osteoporosis", www.verywellhealth.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  4. "أسباب وأعراض هشاشة العظام وكيفية علاجها"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 18-12-2019. بتصرّف.