مستنشق التريامسينولون: الاستطبابات، الآثار الجانبية والجرعة الآمنة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٢ ، ٢٧ يوليو ٢٠٢٠
مستنشق التريامسينولون: الاستطبابات، الآثار الجانبية والجرعة الآمنة

مستنشق التريامسينولون

يعد مستنشق التريامسينولون أسيتونيد triamcinolone acetonide كورتيكوستيرويد، ويملك وزن جزيئي 434.5، وصيغته الكيميائية C24H31FO6، وتسميته الكيميائية 9Fluoro-11β,16α,17,21-tetrahydroxypregna-1,4-diene-3,20-dione cyclic 16,17-acetal with acetone، يعد التريامسينولون أسيتونيد أكثر فعالية من التريامسينولون، حيث التريامسينولون أقوى بمرة أو مرتين من البريدنيزون في نماذج الالتهاب عند الحيوان، والتريامسينولون أسيتونيد أقوى بثمان مرات من بريدنيزون، والطريق الاستنشاقي للكورتيكوستيرويدات يؤمن فعالية مضادة للالتهاب محلية مما يُنقص من تأثيرات الكورتيكوستيرويدات الجهازية،[١] وتعد الكورتيكوستيرويدات الاستنشاقية ICS فعالة بشكل كبير في الربو، حيث تسيطر على أعراضه بكبح الالتهاب في مجرى الهواء من خلال تعطيل تشغيل الكثير من الجينات الالتهابية النشطة وذلك عن طريق عكس أستلة الهيستون، وفي الوقت الراهن تعد الكوتيكوستيرويدات الاستنشاقية خط العلاج الأول للمرضى الذين لديهم ربو دائم، وأُضيفت ناهضات β2 طويلة المفعول للكورتيكوستيرويدات الاستنشاقية لتحسين السيطرة على الربو وذلك باستخدام جرع أصغر من الكورتيكوستيرويدات، وسيتحدث هذا المقال عن استطبابات مستنشق التريامسينولون وجرعته الآمنة.[٢]



استطبابات مستنشق التريامسينولون

ما زالت آلية عمل الكورتيكوستيرويدات الدقيقة في الربو مجهولة، ورغم فعالية هذه الأدوية في الربو لكن لا تعطي تأثيرها بشكل سريع، وقد يظهر التحسن من أعراض الربو بعد أسبوع من العلاج باستخدام مستنشق التريامسينولون أسيتونيد، وقد لا يحصل أقصى تحسن من أعراض الربو إلا بعد أسبوعين أو أكثر من العلاج، إن التريامسينولون هو ستيرويد يكبح إطلاق المواد المسببة للعملية الالتهابية، ويمنع تريامسينولون أسيتونيد نوبات الربو، ولكن لا يستخدم في معالجة نوبات الربو التي قد بدأت فجأة، وذلك لعدم مقدرته على عكس الأعراض بسرعة، لذا يجب في نوبات الربو أخذ دواء استنشاقي سريع في مفعوله، ومن الضروري إخبار الطبيب إن لم يكن دواء تريامسينولون أسيتونيد يعطي فعالية وتحسن من أعراض الربو بعد استخدامه لأسبوعين، وقد يكون المريض بحاجة لتغيير جرعته من مستنشق تريامسنولون أسيتونيد وذلك في حال كان تحت الضغط أو أجرى عملية جراحية، وإن تم إعطاء المريض لهذا الدواء المستنشق بعد أن كان يتناول ستيرويد بالطريق الفموي، فقد يُوصى بالعودة لاستخدام الدواء الفموي في الحالات الطبية الطارئة الأخرى أو كان لديه نوبة ربو أو كان يعاني من الإجهاد، وقد ينتج عن أخذ الستيرويدات لفترات طويلة فقدان في العظم، وبشكل خاص إن كان المريض يدخن أو كان لديه تاريخ عائلي من هشاشة العظام أو لم يحصل من نظامه الغذائي على كميات كافية من الكالسيوم أو فيتامين D.[٣]

الجرعة الآمنة لمستنشق التريامسينولون

الجرعة الآمنة لمستنشق التريامسينولون للبالغين هي استنشاقان 150 ميكروغرام وتؤخذ ثلاث إلى أربع مرات يوميًا أو أربع استنشاقات 300 ميكروغرام وتؤخذ مرتين في اليوم، والجرعة الآمنة القصوى في اليوم عند البالغين هي 16 استنشاقة أي 1200 ميكروغرام، ويسمح للمرضى الذين لديهم ربو حاد بأخذ جرعة أولية تتراوح بين 12 و 16 استنشاقة خلال اليوم، وأما الجرعة الآمنة للأطفال الذين أعمارهم من 6 إلى 12 سنة هي استنشاقان أو استنشاق واحد 75 إلى 150 ميكروغرام تؤخذ ثلاث إلى أربع مرات يوميًا أو استنشاقان إلى أربع استنشاقات 150 إلى 300 ميكروغرام تؤخذ مرتين في اليوم، والجرعة القصوى الآمنة للأطفال الذين أعمارهم من 6 إلى 12 عام في اليوم 12 استنشاق 900 ميكروغرام، ويُوصى أن يقوم المريض بعد الاستنشاق بغسل الفم،[٤] وعند نسيان الجرعة يجب أخذها عند تذكرها، وإن حان وقت الجرعة التالية فيجب تجاوز الجرعة المنسية وأخذ الجرعة التالية بوقتها، وعند تجاوز الجرعة الموصوفة يجب اخبار الطبيب بذلك.[٣]

الآثار الجانبية لمستنشق التريامسينولون

قد يترافق استخدام مستنشق التريامسينولون مع بعض الآثار الجانبية العادية التي لا تحتاج لرعاية طبية، ولكن إن كانت هذه الآثار مزعجة أو استمرت لفترة طويلة يجب إخبار مختص الرعاية الصحية أو الطبيب ومن هذه الآثار الجانبية ما يأتي:[٥]

  • جفاف الفم.
  • إسهال.
  • إقياء.
  • ألم في الظهر.
  • مشاكل الجيوب الأنفية.
  • صداع.
  • تهيج الحلق.
  • تورم أو زيادة في الوزن.

من الآثار الجانبية الأخرى والتي ينبغي عند ظهورها إخبار الطبيب أو مختص الرعاية الصحية بالفور:

  • أعراض مشابهة لأعراض إنفلونزا.
  • رد فعل تحسسي مثل حكة أو شرى أو طفح جلدي أو تورم في اللسان أو الوجه أو الشفاه.
  • يظهر في الفم تقرحات أو بقع ذات لون أبيض.
  • صعوبة التنفس أو زيادة الصفير.

يمكن تقليل الصفير أو السعال الخفيف الذي يسببه التهيج الكيميائي عن طريق استعمال موسع قصبي مستنشق مثل ألبوتيرول، وذلك قبل أن يستخدم المريض التريامسينولون، ويمكن أن يُسبب استخدام التريامسينولون مرض السلاق الفموي أو داء المبيضات وهو مرض فطري وقد يسبب بحة في الصوت أيضًا، ويمكن تقليل خطر حدوث بحة الصوت ومرض السلاق الفموي باستعمال فاصل أي جهاز يوصل بجهاز الاستنشاق وشطف الفم بالماء بعد كل استخدام، ويمكن للجرعات الكبيرة من الكورتكوستيرويدات المستنشقة أن تؤدي إلى زيادة في ارتشاف العظم ونقص في تكوينه مما يضعف العظام ويجعلها معرضة للكسور بشكل أكبر، والجرعات الكبيرة جدًا تكبت قدرة الغدد الكظرية على تشكيل كورتيكوستيرويد طبيعي، مما يزيد حاجة المريض إلى كمية زائدة من الكورتيكوستيرويدات عن طريق الوريد أو الفم في أوقات الجهد البدني العالي.[٦]

محاذير استخدام مستنشق التريامسينولون

يمكن للتريامسينولون أن يضعف الجهاز المناعي مما يجعل الشخص معرض بشكل أكبر للعدوى، فيُوصى بعدم أخذه إن كان المريض مصاب بالعدوى، والابتعاد عن الأفراد المصابين بالعدوى، كما يجب عدم تناول اللقاحات في فترة استخدام التريامسينولون، ومن الضروري إخبار الطبيب عند ظهور أعراض العدوى مثل آلام الجسم والقشعريرة والحمى، ويمكن لهذا الدواء أن يُحدث رد فعل تحسسي شديد،[٧] وتتمثل أعراضه ضيق في التنفس، طفح جلدي، حكة، إدماع العيون، سيلان أنفي،حمى، قشعريرة، تورم، ويمكن أن تكون الحساسية مفرطة للدواء وفي هذه الحالة تكون مهددة للحياة ومن أعراضها؛ صعوبة في التنفس، إقياء، دوار أو دوخة، انخفاض ضغط الدم، ضعف في النبض، فقدان الوعي.[٨]

التفاعلات الدوائية لمستنشق التريامسينولون

من الضروري عند استخدام التريامسينولون إخبار الطبيب بجميع الأدوية الموصوفة والأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبية والمكملات الغذائية المستخدمة، حيث قد ينتج عن استخدام التريامسنولون مع بعض الأدوية تفاعلات دوائية، وفي ما يأتي بعض الأدوية التي تتداخل مع التريامسينولون:[٥]

  • أداليموماب: المستخدم لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي، والصدفية اللويحية وفي مرض كرون،[٩] يمكن لاستخدام تريامسينولون مع أداليموماب أن يزيد من خطر حدوث عدوى خطيرة وقد تكون مهددة للحياة، وقد يسمح الطبيب بأخذهما معًا في بعض الحالات عندما يكونان أفضل علاج لكن مع ضرورة اتباع الاحتياطات اللازمة ومراقبة المريض.[١٠]
  • أمبرينافير: يستخدم لعلاج الإصابة بفيروسنقص المناعة البشرية،[١١] فإن استخدام الأمبرينافير مع التريامسينولون يؤدي لزيادة مستوى التريامسينولون بشكل كبير في الدم، مما يزيد من خطر حدوث الآثار الجانبية مثل زيادة الوزن، التورم، ضعف العضلات، حب الشباب، ارتفاع ضغط الدم، فقدان كثافة العظام، الاكتئاب، اضطرابات في الدورة الشهرية، توزع دهون الجسم بشكل غير طبيعي، زيادة نمو شعر الجسم والوجه، زيادة خطر حدوث عدوى، فقد يقوم الطبيب بإعطاء البديل المناسب أو السماح باستخدام الدوائين معًا مع مراقبة المريض أو تعديل الجرعة.[١٢]
  • انفليكسيماب: يستخدم هذا الدواء في علاج الصدفية اللويحية والتهاب المفاصل الروماتويدي، فإن استخدام هذا الدواء مع التريامسينولون يمكن أن يزيد من خطر حدوث عدوة قد تهدد الحياة، ويمكن أن يسمح الطبيب بأخذهما معًا عندما يكونان أفضل علاج للمريض مع أخذ الاحتياطات اللازمة ومراقبة المريض بحثًا عن أي مضاعفات محتملة، ويجب اخبار الطبيب بسرعة عند ظهور أعراض العدوى مثل الإسهال، الحمى، التهاب الحلق، القشعريرة، صعوبة في التنفس، آلام عضلية، حرق وألم عند التبول.[١٢]
  • كيتوكونازول: المستخدم في الالتهابات الفطرية،[١٣] يمكن أن يؤدي استخدام الكيتونازول مع التريامسينولون إلى رفع مستويات التريامسينولون في الدم، مما يزيد من خطر حدوث الآثار الجانبية مثل؛ زيادة الوزن، نقص الكثافة العظمية، إعتام عدسة العين، نقص قدرة الجسم على مقاومة العدوى، ويمكن أن ينقص معدل النمو عن الأطفال نتيجة الآثار المفرطة لهذا الدواء.[١٤]
  • ليفوفلوكساسين: مضاد حيوي من مجموعة فلوروكينولون يستخدم لعلاج الالتهابات البكتيرية،[١٥] يمكن أن ينتج عن استخدام هذا الدواء والأدوية الأخرى من مجموعته التهاب الأوتار وتمزقها، ويمكن أن يزداد الخطر عند مشاركته مع التريامسينولون، ويعد المسنون الذين تتجاوز أعمارهم 60 سنة والأشخاص الذين قامو بزرع الرئة أو الكلى معرضون أكثر لهذه المضاعفات، يمكن أن يقوم الطبيب بإعطاء بدائل علاجية أو السماح بأخذ الدوائين معًا مع القيام بتعديل للجرع المستخدمة أو مراقبة المريض جيدًا عند استخدام الدوائين معًا.[١٦]
  • تروليندومايسين: من المضادات الحيوية من مجموعة الماكروليدات،[١٧] أخذ هذا الدواء مع التريامسينولون يمكن أن يؤدي لرفع مستوى التريامسينولون في الدم مما يزيد خطر حدوث الآثار الجانبية.[١٨]

المراجع[+]

  1. "(triamcinolone acetonide) (triamcinolone acetonide)", www.accessdata.fda.gov, Retrieved 2020-07-27. Edited.
  2. "Inhaled Corticosteroids", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  3. ^ أ ب "Azmacort ", www.drugs.com, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  4. "Azmacort Dosage", www.drugs.com, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  5. ^ أ ب "Triamcinolone oral inhaler", my.clevelandclinic.org, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  6. "triamcinolone acetonide inhaler", www.medicinenet.com, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  7. "The Effects of Anaphylaxis on the Body", www.healthline.com, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  8. "Drug allergy", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  9. "adalimumab (Rx)", reference.medscape.com, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  10. "Drug Interactions between adalimumab and Azmacort", www.drugs.com, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  11. "(Amprenavir (Agenerase", www.antimicrobe.org, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  12. ^ أ ب "infliximab (Rx)", reference.medscape.com, Retrieved 2020-05-20. Edited.
  13. "ketoconazole (Rx)", reference.medscape.com, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  14. "Drug Interactions between Azmacort and ketoconazole", www.drugs.com, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  15. "Levofloxacin ", www.drugs.com, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  16. "Drug Interactions between Azmacort and levofloxacin", www.drugs.com, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  17. "troleandomycin", www.drugs.com, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  18. "Drug Interactions between Azmacort and troleandomycin", www.drugs.com, Retrieved 2020-05-18. Edited.