مخاطر عملية تثبيت الفقرات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
مخاطر عملية تثبيت الفقرات

عملية تثبيت الفقرات

عملية تثبيت الفقرات هي العملية التي يتم فيها دمج أو تثبيت فقرتين أو أكثر من فقرات العمود الفقري مع بعضها البعض، وذلك مع إزالة الفراغ الذي يشغله عادة القرص الفقري بينهما، وبالتالي منع الحركة بينهما، ويقوم مبدأ العملية على تقليد آلية شفاء العظم الطبيعية، ويقوم الجراح ضمن هذه العملية بوضع مادة عظمية -أو شبيهة بالعظم- في المكان الذي يفصل بين الفقرتين، ثم تُستخدم الصفائح المعدنية والبراغي والأشرطة المخصصة لتثبيت الفقرتين ببعضهما، وذلك لمساعدة التحام الفقرتين بشكل طبيعي وتشكل جزء عظمي طبيعي بينهما مع مرور الوقت، وهذا كما يحدث في عمليات تصحيح الكسور العظمية في الأطراف على سبيل المثال. [١]

لماذا تجرى عملية تثبيت الفقرات

عادة ما تُجرى عملية تثبيت الفقرات عند فشل مسكّنات الألم والأدوية الأخرى والعلاج الطبيعي والحقن الستيروئيدية في تخفيف آلام الظهر، ويقوم الأطباء بعمليات تثبيت الفقرات فقط عندما يتأكدوا تمامًا من السبب المؤدي للألم، فهي عملية جراحية كبيرة وتحتمل الكثير من الاختلاطات والمشاكل اللاحقة لها، وعادة ما تساعد هذه العملية في تحسين الألم الظهري الناجم عن الأسباب الآتية: [٢]

  • تضيق المسافة الفقرية، مما قد يؤدي إلى احتكاك السطوح العظمية للفقرات أثناء الحركة، وهذا يؤدي للألم.
  • الكسور العظمية في فقرات العمود الفقري.
  • الجنف، أو انحناء العمود الفقري، وهو حالة مرضية تبدأ عادة مع سنّ المراهقة وتستمر بالتطور عند عدم علاجها بالطرق المناسبة، وتقتصر الجراحة على علاج الحالات الشديدة منه.
  • تضيّق القناة الفقرية.
  • الانزلاق الفقري.
  • الإنتان أو الأورام التي يمكن أن تحصل في العمود الفقري.

مخاطر عملية تثبيت الفقرات

كما هو الحال في أي إجراء جراحي كبير، تحتمل عملية تثبيت الفقرات العديد من الاختلاطات والمشاكل التي يمكن أن تنجم عنها، فمن الاختلاطات الجراحية لهذه العملية ما يأتي: [٣]

  • الإنتان.
  • الخثرات الدموية.
  • النزيف الشديد وخسارة كميات كبيرة من الدم.
  • المشاكل التنفسية.
  • الجلطات القلبية أو السكتات الدماغية أثناء القيام بالعملية.
  • عدم شفاء الجرح.
  • ردّ فعل الحساسية تجاه الأدوية ومواد التخدير.

كما تحمل عملية تثبيت الفقرات بعض الاختلاطات نادرة الحدوث والتي تتضمن:

  • الإنتان الفقري أو إنتان الجرح.
  • أذية النخاع الشوكي أو أحد الفروع العصبية التي تصدر عنه، وهذا الأمر يحتمل الألم والضعف والمشاكل المتعلقة بالتحكم بالمثانة والتغوط.
  • زيادة الضغط على العظام المجاورة للفقرات التي تم تثبيتها.
  • الألم المستمر في منطقة العظم الذي تم أخذ جزء منه لعملية التطعيم.
  • الخثرات الدموية في الساقين، وهي حالة مهدّدة للحياة عند انتقالها إلى الرئتين عبر الدوران الدموي للقلب الأيمن.

أعراض تشكل الخثرة بعد عملية تثبيت الفقرات

وتُعد أكثر الاحتمالات خطورة هي الإنتان وتشكل الخثرات الدموية، وهذه الاختلاطات غالبًا ما تحدث في الأسابيع الأولى التالية للعمل الجراحي، وقد يضطر الطبيب لإزالة الجزء الصلب الذي تم وضعه للتثبيت الفقري عندما يتسبب بالألم والانزعاج الشديد للمريض، ويجب على المريض التواصل مع الطبيب عند وجود أي من الأعراض الآتية، والتي توجه نحو تشكل الخثرة الدموية: [٣]

  • تورّم الكاحل أو القدم بشكل مفاجئ.
  • احمرار المنطقة فوق أو تحت الركبة، مع وجود الإيلام عند الضغط.
  • الألم في المنطقة الربلية للساق.
  • الألم في منطقة الجذع.
  • ضيق التنفس المفاجئ.

كما يجب التواصل مع الطبيب عند وجود أعراض تشكّل الإنتان، والتي تتضمن ما يأتي:

  • تورّم أو احمرار أطراف الجرح.
  • نزيف الدم من الجرح أو القيح أو أي سائل آخر.
  • الحمّى والقشعريرة، أو ارتفاع درجة الحرارة فوق 37.5 مئوية أو 100 فهرنهايتية.

المراجع[+]

  1. Spinal fusion, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 04-03-2019, Edited
  2. What Is Spinal Fusion?, , "www.webmd.com", Retrieved in 04-03-2019, Edited
  3. ^ أ ب Spinal Fusion Surgery, , "www.healthline.com", Retrieved in 04-03-2019, Edited