مخاطر تناول أقراص النحاس المعالج

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٠:٣٢ ، ١٣ أبريل ٢٠٢٠
مخاطر تناول أقراص النحاس المعالج

أقراص النحاس

يعد النحاس أحد المعادن المهمة للجسم، و يوجد في العديد من الأطعمة، وخاصةً في اللحوم العضوية، والمأكولات البحرية، والمكسرات، والبذور، والحبوب، ونخالة القمح، إلى جانب منتجات الحبوب ومنتجات الكاكاو، وغالبًا ما يتم تخزين النحاس في الجسم في كل من العظام والعضلات، ويقوم الكبد بتنظيم كمية النحاس الموجودة في الدم،كما يتم استخدام النحاس كدواء؛ حيث يستخدم لعلاج نقص النحاس، وفقر الدم الذي قد يسببه، ومع ذلك من النادر أن يصاب بعض الأشخاص بنقص النحاس، والذي قد يحدث في بعض الأحيان لدى الأشخاص الذين يحصلون على الكثير من الزنك، سواء أكان ذلك من نظامهم الغذائي أو تناولهم المكملات الغذائية، كما قد يحدث للأشخاص الذين يخضعون لعملية جراحية في الأمعاء أو يتغذون عن طريق أنابيب التغذية، كما يستخدم النحاس أيضًا لتحسين التئام الجروح، وعلاج هشاشة العظام، وعلى الرغم من أن النحاس يشارك في العديد من العمليات الطبيعية في الجسم، إلا أن هناك احتمالًا لحدوث مخاطر تناول أقراص النحاس.[١]

تفاعلات مع أقراص النحاس

قبل الحديث عن مخاطر تناول أقراص النحاس، من المهم تذكر أنه على الأشخاص الذين يحتاجون إلى تناول أقراص النحاس تجنب تتناول مكملات النحاس ومكملات الزنك في ذات الوقت، وغالبًا ما ينصح الخبراء بتناول مكملات النحاس بعد ساعتين من مكملات الزنك؛ وذلك حتى يتسنى للجسم الحصول على الفائدة الكاملة لكل منهما، ورغم أن مكملات النحاس توفر العلاج المطلوب لبعض الحالات، إلى أن تناولها قد يسبب ظهور بعض الآثار الجانبية غير المرغوب فيها، ولا تحدث جميع هذه الآثار الجانبية معًا، ولكن عند حدوث أي منها يحتاج المريض إلى استشارة الطبيب حولها فورًا؛ فقد يظهر بأنه يحتاج إلى عناية طبية فورية ومكثفة، ويذكر من أهم الأعراض الجانبية لتناول جرعة زائدة من مكملات النحاس الآتي:[٢]

  • القيء الأسود أو الدموي.
  • ظهور الدم في البول.
  • الغيبوبة.
  • الإسهال.
  • الدوار أو الإغماء.
  • الصداع الحاد أو المزمن.
  • حرقة المعدة.
  • فقدان الشهية.
  • آلام أسفل الظهر.
  • الغثيان المستمر أو الحاد.
  • الاحساس بطعم معدني.
  • الشعور بالألم أو الحرقة أثناء التبول.
  • اصفرار العينين أو الجلد.

مخاطر تناول أقراص النحاس

رغم توفّر مكمّلات النحاس، إلا أنّه يفضل الحصول على الفيتامينات والمعادن الأساسية من خلال الطعام، وذلك لتقليل احتمال حدوث أي خلل من تناول المكملات؛ فعدد قليل جدًا من الناس يحتاجون إلى تناول مكملات النحاس. بالإضافة إلى ذلك ، تعمل العناصر الغذائية في الطعام معًا لخلق تأثير أكثر أهمية من ذلك الذي تم تحقيقه عن طريق أخذ كل عنصر غذائي بشكلٍ فردي، وبشكلٍ عام، تحتوي معظم المكمّلات الغذائية متعدّدة الفيتامينات على ما يقارب 2 ملغ من النحاس، كما تقلّل بعض الأدوية أو المنتجات من مستويات النحاس في الدم، أو تزيدها، الأمر الذي يؤدي إلى اختلال التوازن في الجسم، وظهور أعراض تناول جرعة مفرطة من المكملات، ويذكر من أهم هذه المنتجات:[٣]

  • حبوب منع الحمل والعلاج بالهرمونات.
  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية كعقار الإيبوبروفين.
  • ألوبيورينول، والذي يستخدم لعلاج النقرس.
  • الأدوية التي تستخدم لقرحة المعدة، تاجاميت.

المراجع[+]

  1. "COPPER", www.webmd.com, Retrieved 13-04-2020. Edited.
  2. "Copper supplement", www.drugs.com, Retrieved 13-04-2020. Edited.
  3. "Health benefits and risks of copper", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-04-2020. Edited.