محيط رأس الطفل في الشهر الثاني

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٣ ، ٢٥ أغسطس ٢٠١٩
محيط رأس الطفل في الشهر الثاني

الطفل في الشهر الثاني

يبدأ الطفل في الشهر الثاني بامتلاك العديد من المهارات والخواص التي يمكن أن تميّزه عن مرحلة الطفل حديث الولادة، حيث يستطيع الطفل في هذا العمر البدء بالنظر إلى الأشياء القريبة والتحديق بها، ويملك عدّة نبرات للبكاء يمكن أن يميّز عن طريقها الأهل بين حاجة الطفل للنوم أو الغذاء أو أنّه متألّم، كما أنّ الطفل في هذا العمر يستطيع النظر من جانب إلى آخر بحسب جهة الصوت، ويستجيب إلى الأصوات المألوفة، ومن الممكن أن تؤثّر بعض معايير النمو في التطور الروحي الحركي للطفل في هذا العمر، ولذلك سيتحدث المقال عن محيط رأس الطفل في الشهر الثاني والطريقة الأفضل للاستفادة من هذه القيمة. [١]

تطور الطفل حركيًا في الشهر الثاني

يستطيع الطفل في الشهر الثاني أن يسيطر بشكل أكبر على جسده من السابق، وهذا الأمر يكون واضحًا عند وضع الطفل مستلقيًا على بطنه أو حمله بشكل شاقولي بوضعية الوقوف، حيث يستطيع حمل رأسه لفترة أطول من السابق وبثبات أكبر، ومن الممكن أن تزداد قدرة الطفل على مص الثدي في هذا الشهر، حيث يمكن ملاحظة مص الطفل لقبضته أو لعدّة أصابع من يديه، فهي من أفضل الطرق التي يستطيع فيها الطفل تسلية نفسه، ويمكن القول أنّ الطفل لا يملك التناسق الكافي للّعب بالألعاب، إلّا أنّ الأشياء الملوّنة يمكن ان تلفت انتباهه، كما يمكن أن يحمل الأشياء عند وضعها في يديه. [١]

مخططات النمو والمستوى المئوي

يعتمد الأطباء في عيادات الغدد أو الأطفال والاختصاصات التي تبحث في مراحل النمو عند الأطفال على بعض المخطّطات التي يوجد فيها عدّة محاور للنمو في مختلف الأعمار، وهذه المحاور تشمل بشكل رئيس وزن الطفل وطوله ومحيط رأسه، وذلك بالنسبة إلى العمر أو بالنسبة إلى بعضها البعض، ولا تعتمد هذه المخططات القيم المجرّدة لهذه المحاور فحسب، بل إنّها تعتمد على ما يُعرف بالمستوى المئوي -أو Percentile-، وهو القيمة التي تصف مستوى الطفل المئوي بالنسبة لأقرانه من نفس العمر، فعلى سبيل المثال، عند كون محيط رأس الطفل في الشهر الثاني بقيمة 39 سنتمتر، فإنّه يقع على المستوى المئوي السبعين -70th Percentile- وهذا الأمر يعني أنّ الطفل يزيد بمحيط رأسه عن 70% من أقرانه ويقلّ بنسبة 30% عن بقية أقرانه من نفس العمر، وللاستفادة بشكل أفضل من هذا الأمر، يجب تتبّع قيم المستوى المئوي على فترة عدّة أشهر، فالطفل بشكل طبيعي ينمو ويكبر حجم رأسه، ولكن ولمعرفة ما إذا كان هذا النمو طبيعيًا أو مفرطًا أو قاصرًا، فإنّه يمكن اتّباع معرفة المستوى المئوي لعدّة أشهر وملاحظة التغيرات في قيمه، فالطفل الذي بقي على مستواه المئوي الطبيعي أو قريب منه يُعدّ طبيعيًا في النمو. [٢]

محيط رأس الطفل في الشهر الثاني

عند ذِكر محيط رأس الطفل في الشهر الثاني ضمن هذا المقال، سيتم اعتماد مخططات النمو المُعتمدة في منظمة الصحة العالمية WHO، وذلك لأنّها تتّبع العديد من المعايير والاعتبارات التي يمكن الوثوق بها في مختلف أنحاء العالم، حيث تعتمد WHO على قياس قيم مخططات النمو عند الأطفال الرضّع الذين قد أتمّوا 4 أشهر من الرضاعة الطبيعية على الأقل، واستمروا في الإرضاع الطبيعي لمدّة 12 شهرًا، وعلى الرغم أنّ القيم المتّبعة في منظمة الصحة العالمية قد تمّ الحصول عليها ضمن الولايات المتحدة الأمريكية بشكل رئيس، إلّا أنّها يمكن أن تصف النمو الطبيعي عند الأطفال عند تقديم التغذية المناسبة للطفل وضمن الشروط الصحية الكافية [٣]، وبذلك فإنّ محيط رأس الطفل في الشهر الثاني بالنسبة للذكور يكون على الشكل الآتي: [٤]

جنس الطفل 2nd 5th 10th 50th 90th 98th
الذكر بعمر الشهرين 36.78 37.19 37.62 39.12 40.63 41.47

بينما بالنسبة للإناث، فإنّ محيط الطفل في الشهر الثاني يكون على الشكل الآتي بحسب WHO: [٥]

جنس الطفل 2nd 5th 10th 50th 90th 98th
الأنثى بعمر الشهرين 35.82 36.25 36.69 38.25 39.8 40.67

ويجب التنويه إلى أنّ جميع القيم السابقة تشير إلى قيم المستويات المئوية بالسنتمتر.

كبر حجم الرأس

إن كبر حجم الرأس أو ضخامة الرأس هو المصطلح الذي يشير إلى زيادة محيط رأس الطفل عن معظم أقرانه في نفس العمر، وهذا الأمر يُشخّص طبيًا عند كون محيط رأس الطفل أكبر من المستوى المئوي الثامن والتسعين، أي بحسب القيم السابقة، ويجب أن يكون محيط رأس الطفل في الشهر الثاني أكبر من 41.47 سنتمتر بالنسبة للذكر و40.67 سنتمتر بالنسبة للأنثى حتّى يتمّ تشخيص كبر حجم الرأس، ومن الممكن أن يحصل هذا الاضطراب نتيجة للعديد من الحالات الصحية المختلفة، كما أنّه يمكن أن يكون وراثيًا، وعندها يمكن القول أنّه سليم عرضيًا، ومن أهم الحالات التي يحصل فيها كبر لحجم الرأس ما يُعرف بالاستسقاء الدماغي، وهو تجمّع للسائل الدماغي الشوكي ضمن الأجواف الدماغية، كما أنّ كبر حجم الرأس يمكن أن ينجم عن الحالات الآتية: [٦]

  • النزف الدماغي.
  • أورام الدماغ.
  • بعض المتلازمات الاستقلابية.
  • بعض أنواع الإنتانات.
  • داء ألكسندر.
  • متلازمة سوتوس.
  • النزوف المزمنة والآفات الأخرى.
  • بعض الآفات الوراثية الأخرى.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Baby Development: Your 2-Month Old", www.webmd.com, Retrieved 16-08-2019. Edited.
  2. "Growth chart", medlineplus.gov, Retrieved 16-08-2019. Edited.
  3. "WHO Growth Standards Are Recommended for Use in the U.S. for Infants and Children 0 to 2 Years of Age", www.cdc.gov, Retrieved 16-08-2019. Edited.
  4. "Data Table for Boys Weight-for-Length and Head Circumference-for-age Charts", www.cdc.gov, Retrieved 16-08-2019. Edited.
  5. "Data Table for Girls Weight-for-length and Head Circumference-for-age Charts", www.cdc.gov, Retrieved 16-08-2019. Edited.
  6. "What to know about macrocephaly", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-08-2019. Edited.