محيط رأس الطفل الطبيعي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٠ ، ٢٤ يونيو ٢٠١٩
محيط رأس الطفل الطبيعي

محيط رأس الطفل

محيط الرأس هو قياس لرأس الطفل حول أكبر مساحة له، حيث يقيس المسافة من أعلى الحاجبين والأذنين وحول الجزء الخلفي من الرأس، ويعدّ قياس محيط الرأس جزءًا مهمًا من الرعاية الروتينية للطفل، فأثناء الفحص الدوري للطفل قد يؤدي أي تغيير في نمو الرأس الطبيعي المتوقع إلى تنبيه لحدوث مشكلة محتملة، على سبيل المثال قد يكون الرأس الذي حجمه أكبر عن المعتاد أو يزداد حجمه بشكل أسرع من النمو الطبيعي علامة على العديد من المشكلات، بما في ذلك وجود الماء على الدماغ أو استسقاء الرأس، وسيتحدث هذا المقال عن محيط رأس الطفل الطبيعي.[١]

قياس محيط رأس الطفل

يتم قياس محيط رأس الطفل عادةً في عيادات أطباء الأطفال في المراجعات الدورية، ويجب أن تتم هذه العملية بالطريقة الصحيحة، لأنّ وجود أي خطأ في طريقة القياس قد يعطي نتائج خاطئة، ولذلك قام مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC بنشر الطريقة الصحيحة لقياس محيط رأس الطفل الطبيعي أو غير الطبيعي، وتم ذلك بعد حدوث وباء فيروس زيكا في عام 2016، وهو فيروس يؤدي إلى تشوهات جنينية مختلفة إذا أصيبت به المرأة الحامل، وعند قياس محيط رأس الطفل يجب اتباع الإجراءات الآتية بدقة:[٢]

  • استخدام شريط القياس غير المطاطي.
  • وضع شريط القياس بشكل محكم على رأس الطفل في أكبر قُطر ممكن للرأس، وذلك يتم كما يأتي:
    • يوضع الشريط في أوسع منطقة من الجبهة فوق الحاجبين.
    • يتمّ مدّه فوق الأذنين.
    • ومن ثمّ يُمد إلى أبرز نقطة على الجهة الخلفية من الرأس.
  • يتمّ إعادة القياس ثلاث مرّات مختلفة، ثمّ يتم تسجيل القيمة الأكبر.
  • محاولة القياس بدقّة تصل إلى أجزاء السنتمتر العشرية أي 0.1.
  • يجب الحصول على قيمة محيط رأس الطفل حديث الولادة في اليوم الأول بعد الولادة، فمعظم المراجع التي تشير إلى الأرقام الطبيعية لمحيط رأس حديث الولادة تعتمد تسجيل هذه القيمة في أول 24 ساعة من حياة الطفل.

محيط رأس الطفل الطبيعي

يتم معرفة محيط رأس الطفل الطبيعي من خلال قياس محيط الرأس بشكل روتيني خلال أول عامين من العمر، فخلال هذا الوقت، ينمو دماغ الطفل بسرعة وتغلق الخيوط المفتوحة بين عظام الجمجمة، وفي الفترة بين الولادة وعمر الشهرين يبلغ متوسط ​​نمو الرأس في أسبوع واحد 0.50 سم ، ثم يتباطأ إلى 0.25 سم في الفترة بين عمر الشهرين و 6 أشهر، حيث أنّ متوسط ​​نمو محيط رأس الطفل الطبيعي الكلي من الولادة إلى 3 أشهر يساوي 5 سم، ومتوسطه 4 سم ​​من عمر 3 إلى 6 أشهر، ويستمر هذا الاتجاه في التباطؤ خلال السنة الأولى، حيث أنّه بين 6 و 9 أشهر يزيد محيط الرأس عن 2 سم، وبين 9 و 12 شهرًا يزيد محيط الرأس فقط 1 سم تقريبًا، أمّا خلال السنة الثانية، يتباطئ نمو رأس الطفل -2.5 سم للعام بأكمله-، على الرغم من أن بلوغ 90٪ من حجم رأس البالغين يحدث بحلول نهاية تلك السنة.[٣]

القيم المرجعية لمحيط رأس الطفل الطبيعي

بعد أن تمّ الحديث عن طريقة قياس محيط رأس الطفل الطبيعي وأهمية ذلك، يجب أن يتم ذكر القيم التي يرجع إليها أطباء الأطفال عند قياس محيط الرأس، ولا بدّ من ذكر مصطلح المستوى المئوي Percentile، وهو نسبة الأطفال الذين يتأخرون عن الطفل بمعدّل النمو أو يسبقونه، فعلى سبيل المثال عندما يكون الطفل على المستوى المئوي 25، سيكون متفوقًا على 25% ومتأخرًا عن 75% من الأطفال الذين بعمره، وقام مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC في الولايات المتحدة باعتماد القيم الآتية الظاهرة في الجدول وهي قيم المستوى المئوي 50 الخاصة بالأطفال الذكور والإناث في عامهم الأول:[٤]

عمر الطفل بالأشهر المستوى المئوي 50 للأطفال الذكور المستوى المئوي 50 للأطفال الإناث
0 35.81367 34.71156
0.5 37.19361 36.03454
1.5 39.20743 37.97672
2.5 40.65233 39.38013
3.5 41.76517 40.46774
4.5 42.66116 41.34841
5.5 43.40489 42.08335
6.5 44.0361 42.71034
7.5 44.58097 43.25429
8.5 45.05761 43.7325
9.5 45.47908 44.15743
10.5 45.85506 44.53837
11.5 46.19295 44.88241
12.5 46.49853 45.19508

بعض اضطرابات محيط رأس الطفل

تنتج عند بعض الأطفال اضطرابات تصيب محيط الرأس، كتضخم الرأس ومرض صغر الرأس، وهو مرض يكون فيه حجم رأس الشخص أصغر بكثير من الآخرين في نفس العمر والجنس، ويتم قياس حجم الرأس مثل المسافة حول الجزء العلوي من الرأس، ثمّ يتم تحديد حجم أصغر من الحجم العادي باستخدام المخططات الموحدة، التي تمّ ذكرها في هذا المقال، وغالبًا ما يحدث صغر الرأس لأنً الدماغ لا ينمو بمعدل طبيعي، حيث يتم تحديد نمو الجمجمة عن طريق نمو الدماغ، ويحدث نمو الدماغ أثناء وجود الجنين في الرحم وأثناء الطفولة المبكرة، وإنّ الحالات التي تؤثّر على نمو الدماغ يمكن أن تسبب صغر حجم الرأس وتشمل هذه الحالات الالتهابات والاضطرابات الوراثية وسوء التغذية الحاد، كما يمكن أن تكون الإصابة بفيروس زيكا أثناء الحمل سببًا من أسباب مرض صغر الرأس، وإنّ فيروس زيكا موجود بشكل كبير في البرازيل وأجزاء أخرى من أمريكا الجنوبية، إلى جانب المكسيك وأمريكا الوسطى ومنطقة البحر الكاريبي.[٥]

المراجع[+]

  1. "Head circumference", www.medlineplus.gov, Retrieved 22-06-2019. Edited.
  2. "MEASURING HEAD CIRCUMFERENCE", www.cdc.gov, Retrieved 22-06-2019. Edited.
  3. "Head Circumference", www.sciencedirect.com, Retrieved 22. Edited.
  4. "Data Table of Infant Head Circumference-for-age Charts", www.cdc.gov, Retrieved 22-06-2019. Edited.
  5. "Microcephaly", www.medlineplus.gov, Retrieved 22-06-2019. Edited.