مبدأ طيران شارتر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٧ ، ٣ ديسمبر ٢٠١٩
مبدأ طيران شارتر

الرحلات الجوية

لم تعد الرحلاتُ الجوية أمرًا غريبًا في هذا الوقت من الزمن، فمنذُ عام 1926م بدأ الطيران التجاري بالظهورِ فاتحًا من بعده أوسع أبوابِ التنافس لنقل البضائع والأشخاص بمستوياٍت مختلفةٍ من السرعةِ والرفاهية والأسعارِ أيضًا، مقربًا بذلك بين البلدان ومُسهلًا للسفر والتنقل والترحال بينها، وعلى غرارِ وسائل النقل الاخرى بريّة كانت أم بحرية فقد أُتيحت لمرتادي وسائل النقل الجوي الكثير من الخيارات الإضافية التي قد تخدم أحوالهم الخاصة أو أن توفر لهم مستوياتٍ أعلى من الرفاهية، كمبدأ طيرانِ شارتر والذي خُصِّص هذا المقال للحديث عنه وعنه فوائده وكيفية الحجز فيه وسلامة السفر.[١]

مبدأ طيران شارتر

يمكن توضيح مبدأ طيران شارتر بالتعرف على مفهوم طيران شارتر أو ما يعرف بالتاكسي الجوي أو الطيران المستأجر؛ وهو نظام طيران يتمثل بإمكانية حجز طائرة بأكملها لأي مكان، بعيدًا عن الارتباط بجداول الخطوط الجوية وإجراءاتها التي تأخذ الكثير من الوقت، ويتيح هذا الخيار للشركات أو الجهات المنظمة للرحلات أو الجهات الخاصة حتى أن تمتلك الطائرة بشكل جزئي مؤقت فتقوم بترتيب جدول خاص بها يتضمن الأشخاص المشاركين في الرحلة ومكان انطلاقها ووجهتها ومدتها.[٢]

ويعد طيران شارتر من ظواهر الملكية الجزئية -الشراكات- التي بدأت بالظهور في ثمانينيات القرن الماضي ومكّنت المستثمرين من تشغيلِ أموالهم في هذا القطاع، ليتشكل بالتزامن مع ذلك سوقٌ تجاريٌّ ضخمٌ تتزاحم فيه شركات السياحة والنقل الخاص وغيرها لما توفره من ميزاتٍ وتسهيلاتٍ وعروضٍ لم تكن موجودةً من قبل، كما عملت على لفتِ أنظار العالمِ لوضع وتعديل سياسات النقل الجوي وتبعاتها.[٣]

تتفاوت أحجام الطائرات وميزاتها باختلاف عدد الأشخاص ومستوى الرفاهية المطلوب في طيران شارتر؛ فتتوفر رحلات شارتر العامة وهي رحلات يجتمع فيها عدد كبيرٌ نسبيًا من الناس يودون الذهاب لمكانٍ واحد، كما يتوفر رحلات شارتر للمجموعات الصغيرةٍ أيضًا متاحة أو حتى لشخص واحدٍ إن دعت الحاجة، كما يمكن الاستعانة بالطائرات العاملة بمبدأ طيران شارتر في المناسبات الخاصة والظروف الطارئة لتوفير الوقت أو التنعم بخصوصية أكبر.[٢]

فوائد طيران شارتر

إنّ تنوع حاجات رواد النقل الجوي بشكلٍ عام وزيادة أعدادهم جعلت الأجواءَ أيضًا مزدحمة على غرار الطرق البرية، ولكن مبدأ طيران شارتر وفّر إمكانية التجوال بين البلدان بكل خصوصية ومرونة بحسب حاجة العميل، كما شجع هذا المبدأ على السياحة الجماعية لبلدانٍ كان من الصعب والمكلف وغيرِ المريح الذهاب إليها مع شركات الطيران التجارية، فأصبح بإمكان المجموعات حجز طائرةٍ خاصةٍ لقضاء العطلة في بلدٍ هادئٍ بعيدٍ مثلًا مع الكثير من التسهيلات ودون تَقَّيد بالوقت.[٤]

وقد ساهم ذلك بشكل مباشرٍ وغيرٍ مباشر بخفض تكلفة السفر الجوي بشكلٍ عام على العملاء خصوصًا إذا كانوا في مجموعات، فالتنافس في ازديادٍ لكسب ثقتهم وجذبهم، وزيادة شعورهم بالأمان على متنها، كما أنّ الطائرات العاملة بهذا المبدأ قادرة على الوصول لأماكن تفوق تلك التي تستطيع الطائرات التجارية الوصول إليها؛ ففي معظم الأحيان تكون الطائرات متوسطة الحجم أو صغيرة فلا تحتاج مساحة واسعة في المطارات للهبوط والاقلاع، وجديرٌ بالذكر أن الطائرات العاملة بمدأ طيران شارتر لا تخضع لسياسة تقسيم المقاعد لدرجاتٍ مختلفة. [٥]

الدول المنافسة في طيران شارتر

على الرغم من التنافس الكبير بين شركات الطيران في جميع أنحاء العالم إلا أنّ الولايات المتحدة لا زالت في مقدمة هذه الدول برواجٍ وانتشارٍ كبيرين لمبدأ طيران شارتر فهي بلدُ نشوء هذا النوع من الطيران، وفيها وضعت التشريعات المنظمة له، تليها الأسواق الأوروبية، فيما يتنامى هذا القطاع في الشرق الأوسط والدول الآسيوية وأميركا الوسطى بشكل متفاوت، مما يظهر العلاقة الكبيرة بين حجم الأسواق والانتعاش الاقتصادي وحاجة المؤسسات والأفراد لطيرانٍ خاص، علماً بأنّ جميع دول العالم قد تستقبل رحلاتٍ لطائرات تعمل بمدأ طيران شارتر ولكن الحديث هنا عن الدول التي تحوي شركاتٍ متخصصة لتنظيم هذه الرحلات وتزويد العملاء بالطائرات، ويذكَرُ أنه في عام 2011 كان يتوفر حول العالم ما يفوق ال15000 طائرةً تعمل بمبدأ طيران شارتر. [٢]

كيفية الحجز في طيران شارتر

الوصول لشركاتٍ توفر خدمة طيران شارتر لم يعد بالأمر الصعب، عمليةُ بحثٍ بسيطة باستخدام شبكة الإنترنت ستظهر للباحث العديد من الشركات المقدمة لهذه الخدمة في منطقته، أو بالإمكان الاتصال بالخطوط الجوية في نفس البلد وطلب توجيهٍ منهم، بعد ذلك سيتمكن الباحث عن الخدمة سواءً كان شركةً سياحية أو مجموعة من الأفراد أو حتى لرحلة عائلية، سيتمكن من إجراء الترتيبات اللازمة وتحديد وجهة الرحلة ومدتها وتكلفتها ومن ثم إتمام عملية الدفع اللازمة بعد الاتفاق عليها، ومن المعروف أنّ التكلفة تقل على الشخص الواحد كلما زاد عدد الركاب المسافرين، وفي حال وجود صعوبة في عمل كل هذه الاجراءات يمكن الاستعانة بمنظم رحلاتٍ ليقوم بهذه المهام.[٦]

سلامة السفر بطيران شارتر

يكثر الحديث عن الأمن والسلامة في السفر بالطائرات عمومًا وبالطائرات العاملة بمبدأ طيران شارتر، وذلك مبالغ فيه في كثيرٍ من الأحيان؛ فطاقم الطائرة مثلًا لا يجب أن يقل مهارةً وخبرةً عن طواقم الطائرات التجارية إلا بفروقٍ بسيطةٍ لا تمس بالسلامة كأن يكون قائد الطائرة قد أتم 250 ساعة طيرانٍ على الأقل وغالبًا ما يفضل الطيارون طائرات شارتر لكونها تتمتع بتنوع رحلات أكبر وضرورة السفر البعيد عن ديارهم فيها أقل، كما أنّ متطلبات السلامة والصيانة للطائرات العاملة في شارتر هي ذاتها في طائرات الخطوط الجوية التجارية، وبالمجمل فإنّ التشريعات والضوابط التي تحكم هذا النوع من الطيران ليست أقل من الموجودة في غيره، ويزيد مستوى الرقابة عليها في الدول المتقدمة في هذا المجال والتي تم ذكرها أعلاه.[٧]

المراجع[+]

  1. "Commercial aviation ", www.wikiwand.com, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Air charter ", www.wikiwand.com, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  3. "Flight Options, LLC", www.encyclopedia.com, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  4. "How do chartered flights work/operate?", www.quora.com, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  5. "Aren't you scared for your life when you travel on your own chartered flight?", www.quora.com, Retrieved 27-11-2019.
  6. "How do you get onto a charter flight?", www.quora.com, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  7. "Are charter airlines as safe as the regular ones?", www.quora.com, Retrieved 27-11-2019. Edited.